أسباب نزول الدم قبل الدورة بأسبوع

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠٤ ، ٢١ مايو ٢٠١٨
أسباب نزول الدم قبل الدورة بأسبوع

الوضع الطبيعي أن تكون الفترة بين الدورة الشهرية والتي تليها خاليةً من نزول الدم، ولا حتى على شكل قطرات، ولكن في بعض الحالات يمكن أن تنزل قطرات من الدم ويمكن تداركها من خلال الفوطة النسائية التي تمتصها وكأن شيئًا لم يكن؛ لأنها قطرات خفيفة وفي الغالب تحدث عند النساء اللاتي يستخدمن اللولب، ولكن ماذا لو كان الأمر أخطر من هذا، ماذا لو كان الدم النازل عبارةً عن نزيف وليس قطرات قليلة من الدم.

في الحقيقة الأمر غايةٌ في الخطورة، فقد يشير إلى الحمل خارج الرحم أو بعض حالات السرطان لا قدر الله لذلك يجب مراجعة الطبيب في حال أصابك النزف قبل موعد الدورة بأسبوع، أو بين موعد الدورتين  بشكل عام.

 

ما هي الأعراض التي قد تصاحب النزيف؟

  1. يمكن أن تصاب السيدة بفقر الدم في حال كان النزيف قويًّا.
  2. وجود اضطرابات هرمونية وظيفيّة من دون معرفة السبب الرئيسي وراءها.
  3. الاضطرابات النّفسية التي تصيب السيدة بسبب الاختلالات الهرموونية والخوف على وضعها.
  4. الارتفاع في ضغط الدم.

 

الأسباب التي تقف وراء نزول الدم قبل الدورة بمدة:

  • الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض، فهذا المرض يسبب الزيادة في سماكة الجدار الخارجي للمبيض، إذ يصعب اختراقه من البويضة، وبالتالي تنتج البويضات وتتجمع ولكن لا تخرج إلى الرحم، وبذلك تزداد بطانة الرحم سمكًا لأن البويضة لم تصلها، ولم يتم إنتاج البروجسترون، وبالتالي لن تُنزع بطانة الرحم، وبهذا تضطرب الدورة الشهرية وتصاب السيدة بنزيف.
  • الورم الليفي للرحم، وهو عبارة عن ورم حميد وبطيء النمو والانتشار، يصيب الرحم، ويظهر أثره بعد ثلاث سنوات تقريبًا من الإصابة به، ويصيب في الغالب السيدات اللواتي يتناولن هرمون الأستروجين على شكل حبوب، وهذه الإصابة تؤثر في حدوث الحمل وتسبّب الاضطراب في الدورة الشهرية وكذلك تؤدي إلى النزيف بين الدورتين.
  • وسائل منع الحمل، وخاصةً اللولب، فإنه يسبب نزول الدم في الأيام العادية وبين الدورتين، ولكن اللولب بطبيعة الحال يسبب نزول قطرات من الدم، أمَّا في حال كان هناك نزيف يمكن أن يكون بسبب تركيب الجهاز بشكل خاطئ أو أنه غير مناسب للجسم.
  • النزيف الذي يصيب السيدة في سن اليأس، وهذا النزيف يكون ناتج عن الاختلالات التي تحددث في عمل الغدة تحت المهاد.
  • في حالة الحمل، قد يكون الننزيف مؤشر خطير إلى حدوث الحمل خارج الرحم، ففي بعض الحالات تنغرس البويضة في قناة فالوب بدلًا من انغراسها في الرحم، وبالتأكيد القناة غير مؤهلة لاستقبال جنين؛ مما يسبب انفجارها وحودث النزيف، وبعض الحالات يكون النزف أثناء الحمل بسبب الإجهاض وموت الجنين.

ولتجنب حدوث النزيف، حاولي الابتعاد عن وسائل منع الحمل الاصطناعية في حال كنتِ تعانين من اضطراب شديد في الهرمونات، واحرصي على ممارسة التمرينات الرياضية بشكل منتظم، وحافظي على وزنك قدر الإمكان لأن السمنة السبب الأول لكل الأمراض..