أشكال قطط شيرازي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٨ ، ١٠ ديسمبر ٢٠١٩
أشكال قطط شيرازي

القطط الشيرازي

يُعد القط الشيرازي من أجمل أنواع القطط في مختلف سلالاتها، إذ تُعد من أقدم أنواع سلالات القطط النقية، ويتميز القط الشيرازي بوجود عدة أنواع وأشكال مختلفة له، إلا أن صفات القط الشيرازي تشترك بامتلاكها فراءً طويلًا، وعينين دائريتين واسعتين وجميلتين، كما يتميّز قط الشيرازي بالنظافة والأناقة، ويخلق جوًا من اللطف والمحبة والود بينه وبين صاحبه، وهو قط منزلي اجتماعي وأليف يحب وجود الناس من حوله، ويتميز قط الشيرازي بالهدوء وحُبه لجذب انتباه الأشخاص على عكس سلالات القطط الأخرى[١].

يتكيف قط الشيرازي بسرعة مع صاحبه في المنزل؛ فهو يتسم بأنه محبوب وودود ولعوب، وفي بعض الأحيان يتميز القط الشيرازي بحبه لفرد في العائلة عن دونه من الأفراد والتصاقه به، فهو من أنواع القطط التي تحب الرعاية والاهتمام ولفت الأنظار حولها، ويُفضل البقاء في المنزل والتنزه مع صاحبه على أن يحتك مع القطط الأخرى؛ لذا يسمى قط الشيرازي بقط المنزل[١].  

أنواع وأشكال قطط الشيرازي

سُمّيَ القط الشيرازي أيضا باسم القط الفارسي نسبة إلى أصله الذي يرجع إلى إيران[٢]، وتضم سلالة القط الشيرازي أنواعًا مختلفةً، ومن هذه الأنواع ما يأتي[٣]:

  • شيرازي النقطة الزرقاء: هي من أكثر أنواع قطط الشيرازي شعبية، إذ يتمتع هذا النوع من القطط بالعيون الواسعة المستديرة إلى جانب فروه الخلاب.
  • شيرازي أبيض اللون وشيرازي أسود اللون: يعد هذان النوعان جميلين ومتناقضين.
  • شيرازي الشانشيلا: يتميز هذا النوع باللون الأبيض المائل إلى الأسود والذي يعكس لمعانًا فضيًا، وهو يتشابه مع الشيرازي الأبيض قليلًا.
  • شيرازي كاليكو: يتميز هذا النوع من الشيرازي بأنه يتكون من الألوان الأساسية التي تندمج بين الأحمر والأبيض والأسود.
  • شيرازي صدفة السلحفاة: يتميز هذا النوع من الشيرازي بحجمه الكبير، واللون المذهل الذي يميل إلى اللون النحاسي اللامع، ويتميز فراؤها بمزيج الألوان المختلفة التي تعطي ظلالًا حمراء.


تاريخ قطط الشيرازي

يرجع أصل سلاسلة القط الشيرازي إلى قديم الزمان، وكان يُعْرف أن القط الشيرازي يرجع أصله إلى بلاد فارس التي أصبحت تسمى الآن إيران، فقد نشأت هذه السلالة في مهد حضارة بلاد ما بين النهرين، وجذب مظهر القط الشيرازي الأنيق انتباه المسافر العالمي بيترو ديلا فالي الذي يرجع أصله إلى إيطاليا في القرن السابع عشر، وقد كان له الفضل في إحضار أول قط ذي شعر طويل إلى أوروبا عام 1626 ميلادي، وقد كان القط الشيرازي في تلك الفترة يمتلك لونًا رماديًا، ولكن مع مرور الوقت أصبح القط مزيجًا من الألوان بما في ذلك القط ثنائي اللون[٤].

في أواخر القرن التاسع عشر برزت ظاهرة تربية القطط وتبنيها، وقد كانت القطط طويلة الشعر جميعها تُسمى بالقطط الآسيوية، وكانت تربّى معًا في بلاد فارس، وتركيا، وأفغانستان وغيرها من الأماكن الأخرى، وفي عام 1871م، أنشئ معرض للقطط سُمي بقصر الكريستال، وقد كانت القطط من النوع الشيرازي معروضة بين السلالات الآخرى، كما كانت من أشهر القطط في تلك الفترة؛ لا سيما بسبب وَلع الملكة فيكتوريا بسلالة القط الشيرازي وبسبب هذا الانتشار الواسع لقط الشيرازي بدأ ذوو الاهتمام بالحيوانات في الاهتمام بالقط الفارسي ومظهره؛ إذ وُصف بامتلاكه رأسا دائريًا، وأنفًا دائريًا مكتنزًا، وخدودًا ممتلئةً، وأذنين صغيرتين ومستديرتين، وعينين كبيرتين، كما كانت تتميز بفرائها الطويل.

أما في الولايات المتحدة الأمريكية، فقد استُورد القط الشيرازي لأول مرة في أواخر القرن التاسع عشر، وسرعان ما أصبح من أنواع القطط المفضلة، وتفوق على نوع قط ماين كون الذي يتميز بشعره الطويل والذي ذاع صيته بأنه من القطط المفضلة في أمريكا، إلا أنه بعد مرور قرن من الزمان أصبح القط الشيرازي من أكثر سلالات القطط تفضيلًا وحُبًا في العالم، نتيجة جمال منظره وقوة شخصيته[٤].


الرعاية الصحية لقطط الشيرازي

إن هذا القط الفارسي يحتاج إلى رعاية صحية ضرورية للحفاظ على صحته، وعند الاعتناء بقط الشيرازي بصورة سليمة يمكن أن يعيش هذا القط لمدة تصل إلى 10-12 سنة، لكن رغم ذلك؛ توجد مجموعة من الأمراض والقضايا الصحية التي قد تواجه القط الفارسي، ويجب تجنبها والتعرف عليها لتلافي المشاكل الصحية للقط؛ نظرًا لما يتمتع به القط الفارسي من رأس مستدير ووجه مسطح يجعله أكثرعرضةً لمشاكل أمراض التنفس من غيره، وقد يلاقي هذا النوع من القطط صعوبة في الحصول على الطعام؛ مما ينتج عنه سوء تغذية يرجع إلى شكل وجهه المسطح أيضًا، وقد يعاني مشاكلَ في العيون مثل القنوات الدمعية التي تكون مُشَوهة فتسبب تدفق الدموع إلى أسفل الوجه، بالإضافة إلى أمراض أخرى مثل الانطواء الجفني الذي يُعد من أمراض القط الفارسي الخطيرة[٥].

يُعد القط الفارسي أكثر عرضةً للأمراض الوراثية عن غيره، مثل مرض الكلى الذي يصيب نسبة 50% من القطط الفارسية، ومن الأمراض الشائعة أيضًا بين القطط الفارسية هي أمراض الفشل الكلوي التي غالبًا ما تصيب القط في عمر 7 سنوات، وتوجد أمراض القلب كاعتلال عضلة القلب الضخامي، وأمراض العين التنكسية، وسرطان الجلد، لذا يجب على أصحاب القط الفارسي الاهتمام بالفحوصات الدورية للقط سواء فحوصات الجلد أو فحوصات العين، وفي الآونة الأخيرة أصبح مُصَنعو أغذية الحيوانات يصنّعون الغذاء بطريقة مصقولة وخاصة لمحاربة سوء التغذية الذي قد يحدث عند القط الفارسي، كما أصبح بين المربين وعي بضرورة إجراء اختبار الحمض النووي للقط للكشف عن الأمراض الوراثية من خلال خطوط التكاثر، لإزالة القلق والتوتر الناجم من المربين على قططهم[٥].


المراجع

  1. ^ أ ب kellykellyu (24-4-2009), "The Shirazi cat"، wordpress, Retrieved 9-12-2019. Edited.
  2. Michael Broad (20-8-2012), "Shirazi Cats"، pictures-of-cats.org, Retrieved 9-12-2019. Edited.
  3. "All About Shirazi cat", catsbreeder,2-4-2019، Retrieved 9-12-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Persian", cattime, Retrieved 9-12-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "Persian cats health", kibows, Retrieved 9-12-2019. Edited.