الأعشاب تساعد على الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠٦ ، ٢١ مايو ٢٠١٨
الأعشاب تساعد على الحمل

تعاني الكثير من النساء في العصر الحالي من تأخر في الإنجاب، مما يؤدي إلى تكرار زيارة الطبيب وإجراء الفحوصات واستخدام أدوية ومواد كيميائية لكي تساعد على حدوث الحمل، وذلك لأن الكثير من النساء يجهلن فائدة الكثير من الأعشاب التي تساعد على حدوث الحمل. ويبقى استخدام الأدوية والمواد الكيميائية مضرًّا حتى لو كانت هذه الأدوية سببًا في حدوث الحمل أو حل المشكلة، لذلك علينا معرفة بعض أنواع الأعشاب التي اساعد على حدوث الحمل.

 

من الأعشاب التي تساعد على حدوث الحمل:

  • عشبة قش الشوفان، وهي عشبة مغذية جدًّا، فهي عشبة لها فوائد وخصائص تعمل على تعزيز النظام الصحي للغدد الصماء التي تعتبر الغدد المسؤولة عن إنتاج الهرمونات، ويتم تناولها مرة واحدة في الشهر مع عشبة الهندباء البرية.
  • زهور البرسيم الأحمر، وهي من الأعشاب التي تعتبر مليئة بالمعادن والفيتامينات التي تقوم بدورها بزيادة الخصوبة بشكل كبير عند المرأة، كما أن هذه العشبة تساعد حالات العقم غير المبرر، وتعالج العقم عند الرجال أيضًا وليس فقط عند النساء.
  • عشبة فيتكس أو ما تسمى عشبة عفيفة شجرة التوت، وهي عشبة للنساء، تساعد على تحفيز الغدة النخامية المسؤولة عن هرمونات الحمل،كما أنها تساعد الجسم على الموازنة بين الهرمونات ويساعد على تحفيز وظائفها، ويجب تناول هذه العشبة بشكل يومي ومنتظم لكي يقوم بتحسين الخصوبة عند المرأة.
  • أوراق توت العليق الأحمر، وهي من الأعشاب المشهورة فيما يتعلق بزيادة الخصوبة وتهيأة الحمل للرحم، وتحتوي هذه العشبة على معادن وفيتامينات رائعة ومهمة للجسم، وتعمل هذه العشبة أيضًا على تقوية بطانة الرحم.
  • عشبة القرّاص، وهي من الأعشاب المغذية للجسم لما تحتويه من معادن مفيدة جدًّا.
  • عشبة وحيد القرن الكاذبة، وهي عشبة تعددة الفوائد، فهي تساعد في علاج العقم وخاصة العقم الناتج عن وجود خلل وظيفي في التشكيل الجريبي، وعلاج تكيسات المبايض، وعلاج انقطاع الطمث، وتخفف من ألم المبايض. ومن المهم معرفة أن هذه العشبة يتم تناولها بكميات معتدلة وأي خلل في الكميات المستخدمة من هذه العشبة يؤدي إلى حدوث نتائج سلبية.
  • زيت زهرة المساء، وهو زيت يقوم بزيادة كمية سائل عنق الرحم عند النساء مما يؤدي إلى زيادة الخصوبة، ويتم تناول هذا الزيت بعد إنتهاء الدورة الشهرية مباشرة إلى فترة حدوث التبويض وخلالها، ويجب إيقاف استخدام هذا الزيت بعد فترة التبويض لأن ذلك يسبب حدوث إصابة بتقلصات الرحم.
  • عشبة دونغ كاي، وهي من الأعشاب الصينية، لها فوائد صحية كثيرة، فهي تقوم بتنظيم الدورة الشهرية وتخفف من آلامها ومشاكلها، وتقوم هذه العشبة بتحسين الخصوبة، كما أنها تعمل على تثبيت البويضة داخل الرحم.
  • الميريمة والبردقوش، لهذا المزيج فوائد كثيرة فهو يعمل على تنشيط البويضة مما يساعد على حدوث الحمل، ويتم شرب كوب أو كوبين بشكل يومي من مغلي الميرمية والبردقوش.
  • القرفة مع ورق التين، فهو خليط يساعد على تنظيم الهرمونات وتنظيف الرحم، ويتم شرب القرفة مع ورق التين في الماء بشكل يومي.
  • عسل النحل مع حبة البركة وطلع النخيل، وذلك بتناول ملعقة واحدة يوميًّا من هذا الخليط.
  • خليط القرفة والحبة السوداء والحلبة، وذلك بخلط المكونات ووضعها في ماء مغلي لمدة ليلة واحدة، ويتم تناول هذا الخليط في اليوم الثاني من الدورة الشهرية.
  • التمر، فهو يعمل على تنشيط البويضات مما يؤدي إلى حدوث حمل.
  • الحلبة واليانسون، فهما يعتبران من منشطات الهرمونات الطبيعية.
  • حب الرشاد مع حبة البركة المرة المجروشة، وذلك بخلطهما معًا وتناول ملعقة من الخليط على الريق وملعقة قبل النوم وذلك ابتداءًا من ثاني يوم من نزول الدورة الشهرية حتى آخر يوم منها وذلك لمدة ثلاثة شهور.
  • حليب الناقة مع ملعقة من حبة البركة، ويتم شربه يوميًّا على الريق.
  • عصير العنب، فهو يعمل على تهدئة عضلات الرحم وتهيئته لحدوث الحمل، ويتم شرب كوب من عصير العنب في وقت المساء.
  • السبانخ، وهو مفيد للرجال لأنه غني بمادة الفولات كما أنه يزيد من كمية الحيوانات المنوية عند الرجل وجودتها، كما أن السبانخ يقي الجنين من الإصابة بمشاكل التشوهات الخلقية.
  • عشبة عباءة السيدة، فهذه العشبة تحتوي على مادة اللوتين وهذه المادة تعمل نفس عمل هرمون البروجيسترون، وتعمل هذه العشبة على تنشيط الجهاز التناسلي كاملًا.
  • حبوب اللقاح، وهي مفيدة للرجال، فهي تقوم بزيادة السائل المنوي وتنشيط الحيوانات المنوية، ويتم تناول ملعقة من حبوب اللقاح يوميًّا.

إذن فليس من الضروري مراجعة الطبيب واستخدام مواد كيميائية تضر الجسم على المدى البعيد لحدوث الحمل، بل يمكن استخدام هذه الأعشاب فهي كلها تفيد الجسم وتساعد على حدوث حمل دون أي ضرر إلا في حالة استعمالها بطريقة خاطئة..