الدوخة أعراضها وأسبابها!

الدوخة أعراضها وأسبابها!


ما هي الدوخة وما هي أعراضها؟

كثيرًا ما نصاب بالدوخة في حياتنا اليومية، وقد تتساءلين عمّا يمكن أن يرافق شعوركِ بالدوخة من أعراض أخرى، ولكن عليكِ أولًا معرفة معنى الدوخة، فهي تُعرّف بأنها شعور الشخص بأن ما حوله غير مستقرّ في مكانه، وبأنه قد يغمى عليه، وبالطبع فإنّ الدوخة بحدّ ذاتها ليست مرضًا، وإنما أحد الأعراض المرافقة للعديد من الحالات الصحية المختلفة، والتي تحدث نتيجةً لتأثير هذه الحالات على الأعضاء الحسية للشخص، أهمّها الأذنين والعينين،[١] وتشمل أعراض الدوخة ما يأتي:

  • الشعور بأن ما حول الشخص من أشياء تدور.[١]
  • الشعور بقرب الإغماء.[٢]
  • الشعور بوهن عام في الجسم.[٢]
  • الشعور بأن الشخص يسبح أو يطفو، أو أن رأسه ثقيل.[٣]
  • فقدان القدرة على الاتزان.[٢]
  • فقدان القدرة على الثبات في مكان واحد.[١]
  • قد يُصاحِب الدوخة أحيانًا التقيؤ والغثيان، والإغماء الفعلي أيضًا في أحيانٍ أخرى.[٤]


متى تكون أعراض الدوخة خطيرة؟

ينبغي استشارة الطبيب إذا رافقت الدوخة بعض الأعراض لأنها قد تُشير إلى حالات صحية أكثر خطورةً قد تحتاج للعلاج الفوري، وهي كما يأتي:[١]

  • الصداع.
  • إصابة في الرأس أدّت إلى الشعور بالدوخة.
  • مواجهة صعوبة في التكلم.
  • ألم الرقبة.
  • فقدان أو ضعف حاسة السمع.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • زغللة العينين.
  • فقدان الوعي.
  • الشعور بالخدران أو الوخز في جزء من أجزاء الجسم.
  • الشعور بألم في الصدر.
  • القيء المتكرّر.
  • ملاحظة الارتخاء في الفم أو العين.


ما هي أسباب الدوخة؟

تُعدّ الدوخة من أحد الأسباب الأكثر شيوعًا التي تجعل البالغين يزورون أطباءهم، فنوبات الدوخة المتكرّرة يمكن أنْ تؤثر على الحياة اليومية، ولكن نادرًا ما تكون حالة صحية خطيرة تهدّد الحياة،[٣] وسنذكر فيما يأتي أكثر الأسباب الشائعة للدوخة:


الحمل

قد يؤدي الحمل إلى شعور النساء بالدوخة، وهذا عادةً ما يحدث بسبب انخفاض سكر الدم خلال الحمل، كما تحدث الدوخة قي الثلث الأخير من الحمل، بسبب ضغط الجنين على بعض أوردة البطن الرئيسية، عندما تستلقي الحامل على ظهرها.[٤]


الإصابة بفقر الدم

يُعدّ فقر الدم من الأسباب التي قد تؤدي للدوخة، وقد تظهر مع أعراض فقر الدم الأخرى، منها شحوب لون الجلد، والضعف، والتعب.[٥]


انخفاض مستوى السكر في الدم

يُرافِق انخفاض السكر ظهور بعض الأعراض المختلفة، أشهرها القلق والتعرّق، والدوخة أيضًا،[٦] والتي عادةً ما تصيب مرضى السكري الذين يستخدمون الإنسولين للعلاج.[٣]


الأدوية

يمكن أن يكون سبب الشعور بالدوخة هو التعرض للآثار الجانبية لبعض الأدوية، مثل الأدوية المضادة للاكتئاب، والأدوية المضادة للتشنج، وأدوية علاج ضغط الدم المرتفع، وأدوية علاج مرض باركنسون، لذا لا بد لكِ من استشارة الطبيب أو الصيدلي حول الادوية التي تأخذينها باستمرار، لتعرفي إن كانت تسبب الدوخة أم لا.[٧]


الإصابة بالجفاف

في حال عدم شرب كمية كافية من الماء خلال أيام الصيف الحارة، أو بعد التمارين الرياضية الشاقة، يفقد الجسم كميةً كبيرةً من السوائل عبر التعرّق والتبوّل، وقد تتسبب بالإصابة بالجفاف في حال عدم تعويضها، وحينها قد يشعر الشخص بالدوخة.[٨]


مشاكل الدورة الدموية

قد يُصاب بعض الأشخاص بالدوخة نتيجةً لمشاكل الدورة الدموية، وهذا يعني أن القلب لا يكون قادرًا على ضخ الدم للدماغ بكمية كافية،[٣] ومن أبرز أسباب حدوث هذا الأمر ما يأتي:

  • انخفاض ضغط الدم الانتصابي (Orthostatic hypotension)، وهي حالة يُصاب بها بعض الأشخاص بالدوخة عند الجلوس أو الوقوف بسرعة، وهذا نتيجةً لانخفاض ضغط الدم الكبير المؤقت الذي يحدث عند تغيير وضعية الجسم فجأةً.[٩]
  • ضعف الدورة الدموية (Poor blood circulation)، والذي قد يحدث نتيجةً لفقدان كمية كبيرة من الدم، مما يؤدي لانخفاض حجم الدم، وبالتالي عدم وصول ما يكفي من الدم للأذن الداخلية أو الدماغ، أو بسبب الإصابة بعدة أمراض، منها منها النوبة القلبية، واعتلال عضلة القلب، والنوبة الإقفارية العابرة، واضطراب نظم القلب.[٣]


اضطرابات القلق

قد تسبب بعض اضطرابات القلق الدوخة، منها نوبات الهلع وأنواع الفوبيا المختلفة.[١٠]


اضطرابات الأذن الداخلية

يمكن أنْ تُسبّب مشاكل الأذن الداخلية الدوار، فالإحساس بالتوازن يشمل ما يأتي:[٣]

  • الأعصاب الحسية، وهي التي تُرسل رسائل إلى الدماغ حول موضع الجسم وحركاته.
  • العينين، وهي التي تساعد الجسم على تحديد مكانه، وكيفية تحركه.
  • الأذن الداخلية، وهي التي تحتوي على أجزاء استشعارية تساعد في معرفة اتجاه حركة الجسم والجاذبية.

وفي حال وجود أي اضطراب أو خلل في الأذن الداخلية، فإنّ الدماغ سيحصل على إشارات غير صحيحة من الأذن الداخلية، ولا تتوافق مع ما يتلقّاه من العينين والأعصاب الحسية، ممّا يُسبّب الدوخة، والتي تنتج عن محاولة الدماغ حل هذا الارتباك،[٣] وتشمل أسباب مشاكل الأذن الداخلية ما يأتي:

  • دوار الوضعة الانتيابي الحميد (BPPV)، تُعدّ هذه الحالة السبب الأكثر شيوعًا لشعور الأشخاص بالدوخة، فهي تتسبب بشعور قصير مؤقت ومزيف بالدوخة، ولكنّه قوي، وأشهر الأمثلة عليه تتمثّل بشعور الدوخة المصاحب لتغيير وضعية الجلوس، أو للتقلب في السرير.[٣]
  • الصداع النصفي، قد يعاني الأشخاص المصابون بالصداع النصفي من الدوخة بين الحين والآخر، حتى عندما لا تكون نوبات الصداع النصفي شديدةً، ويمكن أنْ يستمر الشعور بالدوخة من دقائق إلى ساعات، وقد يصاحبها صداع، وحساسية للضوضاء والضوء.[١١]
  • مرض مينيير، يتسبب هذا المرض بتراكم السوائل بكميات كبيرة في الأذن الداخلية، وتتضمّن أعراضه التعرض لمشاكل في السمع في أوقات مختلفة، والنوبات المفاجئة من الدوخة والتي قد تستمر لعدة ساعات، ورنين في الأذن، وشعور بانسداد الأذن.[٣]
  • العدوى، منها مثلًا عدوى الأذن الداخلية (Labyrinthitis)، التي قد تتسبب بفقدان السمع فجأةً،[١٢] أو عدوى العصب الدهليزي الفيروسية.[٣]


اضطرابات الجهاز العصبي

يمكن أن تؤدي بعض اضطرابات الجهاز العصبي إلى فقدان التوازن تدريجيًا، وتشمل هذه الاضطرابات التصلب المتعدد،[١٣] ومرض باركنسون.[١٤]


التسمم بأول أكسيد الكربون

تتشابه أعراض التسمم بأول أكسيد الكربون إلى حدٍّ مع أعراض الإنفلونزا، وتشمل هذه الأعراض القيء، والضعف العام، والدوار، والصداع، والارتباك، واضطراب المعدة، وألم الصدر.[٣]


هل الدوخة وراثية؟

نعم يمكن أن تكون الدوخة وراثية، وتسمى الحالة بالدوار العائلي الحميد المتكرر(Familial benign recurrent vertigo)، وعادةً ما تكون مرتبطةً بحدوث نوبات الصداع النصفي.[٤]


نصائح للمرأة التي تشعر بالدوخة

بدايةً ننصحكِ سيدتي بضرورة مراجعتكِ للطبيب في حال شعوركِ بالدوخة خاصةً إذا تكررت، إلى جانب وجود عدد من النصائح التي قد تساعدكِ على تقليل نوبات الدوخة، مثل ما يأتي:[١٥]

  • مارسي بعض التمارين الرياضية البسيطة.
  • ارفعي رأسكِ على أكثر من وسادة أثناء النوم.
  • لا تقفي فور استيقاظكِ من النوم، واجلسي على حافة السرير لفترة بسيطة قبل وقوفكِ.
  • تجنّبي الانحناء لالتقاط الأشياء.
  • تجنبي إطالة رقبتكِ أثناء الرغبة في الوصول إلى رف مرتفع على سبيل المثال.
  • حرّكي رأسكِ بحذرٍ وببطءٍ أثناء قيامكِ بالأنشطة اليومية.
  • القيام بتمارين تحفز الدوخة، حتى يعتاد الدماغ عليها ويقلل الأعراض (يجب القيام بذلك فقط بعد التأكد من عدم السقوط، والحصول على دعم إذا لزم الأمر).


أسئلة تجيب عنها حياتكِ

هل يمكن أن يكون سبب الدوخة نفسي؟

نعم؛ إذا قد تُسبّب الأعراض النفسية مثل القلق الدوخة.[١٦]


هل يمكن للدورة الشهرية ان تسبب الدوخة؟

نعم؛ يمكن للدورة الشهرية أنْ تُسبّب الدوخة.[١٧]


ملخص المقال

إن أبرز الأعراض للدوخة تتمثّل بشعوركِ بأنكِ تطفين أو تسبحين، أو أن ما حولكِ يدور، وأنكِ غير قادرةٍ على الوقوف باتزان، وتتعدّد الأسباب المؤدية لشعوركِ بالدوخة، ولكنّ أغلبها بسيطٌ ولا يستدعي القلق، ولكن عليكِ مراجعة الطبيب في حال تكرار الشعور بها أو إذا كانت شديدة.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Amber Erickson Gabbey (1/7/2019), "What Causes Dizziness and How to Treat It", healthline, Retrieved 16/6/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Dizziness", clevelandclinic, Retrieved 11/7/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز "Dizziness", mayoclinic, 15/10/2020, Retrieved 16/6/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت Lydia Krause and Dana Robinson (1/12/2020), "Vertigo and Vertigo-Associated Disorders", healthline, Retrieved 16/6/2021. Edited.
  5. "Anemia", healthgrades, Retrieved 11/7/2021. Edited.
  6. "Dizziness", diabetes, Retrieved 11/7/2021. Edited.
  7. "Understanding Dizziness as a Side Effect of Medications", verywellhealth, Retrieved 11/7/2021. Edited.
  8. "Why Am I Dizzy?", webmd, Retrieved 11/7/2021. Edited.
  9. "Low Blood Pressure (Orthostatic Hypotension)", clevelandclinic, Retrieved 11/7/2021. Edited.
  10. "Is dizziness a symptom of anxiety?", medicalnewstoday, Retrieved 11/7/2021. Edited.
  11. "Dizziness and Migraine", asha, Retrieved 11/7/2021. Edited.
  12. "Labyrinthitis (Inner Ear Infection) Symptoms, Causes, Contagious, Treatment Cure", medicinenet, Retrieved 11/7/2021. Edited.
  13. "Vertigo and Dizziness", nationalmssociety, Retrieved 11/7/2021. Edited.
  14. "Vertigo and Dizziness", parkinson, Retrieved 11/7/2021. Edited.
  15. "Vertigo", nhsinform, 22/12/2020, Retrieved 16/6/2021. Edited.
  16. Fam Physician (1/2/2017), "What's Making Me Dizzy?", aafp, Retrieved 16/6/2021. Edited.
  17. Erica Hersh (9/8/2019), "Why Do I Feel Light-Headed During My Period?", healthline, Retrieved 16/6/2021. Edited.