الفرق بين الحمل بولد وبنت

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠٢ ، ٢١ مايو ٢٠١٨
الفرق بين الحمل بولد وبنت



الحمل بولد والحمل ببنت، كثيرًا ما يشغل هذا الأمر السيدات، وفي بعض الأحيان الرجال الرغبة الشديدة بمعرفة نوع الجنين، هل هو ولد أم بنت والذهاب للطبيب للكشف الشهري عن نوع الجنين، ويدخل أحيانًا بعض التنبؤ بمشية الأم أو طريقة جلوسها أو نوع المأكولات التي تشتهيها، وكثير من الأمور التي سنعرض بعض منها في مقال اليوم.

علامات الحمل ببنت:

• الغثيان المستمر والتقيؤ، وخاصةً في فترة الصباح الباكر، وعدم استقرار الوضع إلا بعد ساعتين من الاستيقاظ من النوم. • إذا زادت الرغبة عند الحامل في تناول المأكولات التي تتكون من سكر كالشوكولاته وغيرها من الحلويات. • في حال ازدياد هرمونات الأنوثة، مثل: كثافة في شعر الرأس، وكثرة لمعانه، قلة نمو شعر اليدين أو بقائه مثلما كان قبل الحمل. • بقاء القدمين دافئة أو بمعدل حرارة طبيعي جدًا مع بقاء لونهما ورديًا أو أحمر فاتحًا. • الإحساس بمغص أو ألم في أسفل منطقة البطن من الشهر الأول للشهر السادس، وتكون هذه الآلام شبية بآلام الدورة الشهرية. • إذا كانت نبضات قلب الجنين سريعة، ولا يظهر في هذه الحالة إلا إذا تم الفحص عند الطبيب بجهاز السونار. • عند حدوث الطلق لحظة الولادة، ولم ينزل أي نوع من السوائل أو الدماء فإن الجنين يكون بنتًا. • ومن مظاهر الحمل ببنت البول النازل من الأم يكون لونه غامقًا. • شكل بطن الأم يكون مرتفع للأعلى. • لون حلمة الثدي يكون لونها مائلًا للوردي الفاتح.

علامات الحمل بولد:

• علامات الكلف والبقه السوداء التي تتواجد على الوجه والرقبة. • اشتهاء المأكولات والأطعمة التي تمتاز بالحموضة والملوحة، والمأكولات الدسمة كاللحوم والدهون والأجبان. • علامات تشقق الجلد ونشافه، وازياد نمو شعر اليدين والرجلين. • في بعض الحالات تصبح لون حلمة الثدي للأم بني غامق أو تميل للسواد. • البول النازل من الحامل يكون لونه فاتحًا. • شعر الأم يزداد بهتانًا يومًا عن يوم، ويتزايد تقصف الشعر. • عند حدوث الطلع وكان هناك دماء وسوائل نازلة في هذه الفترة فنوع الجنين يكون ولدًا. • أقدام الحامل عند الحمل بولد تكون مائلة للبرودة واللون الأبيض أو الأصفر. • شكل البطن يكون منخفضًا للأسفل.

هذه بعض الإشارات التي عن طريقها قد يستدل البعض بنوع الجنين، وتبقى مجرد تخمينات يقولها الناس، ولا يوجد أي دليل علمي على هذه العلامات، وأجمل ما في الحمل؛ وجود كائن وروح جديدة على العائلة تضفي عليها الكثير من الحيوية والمرح، وتتحمل الأم كافة المتاعب لمدة تسعة أشهر لاستقبال الفرد الجديد بالعائلة، وبمجرد أن تلامس يد الأم هذا الطفل الرقيق الناعم سواء أكان ولدًا أو بنتًا تنسى جميع المعاناة الآلام التي شعرت بها وتدفق عاطفة الأمومة والحنان..