المكمل الغذائي وكل ما يجب أن تعرفيه حوله!

المكمل الغذائي وكل ما يجب أن تعرفيه حوله!


ما هو المكمل الغذائي؟

من المحتمل أن تكوني قد تناولتِ في مرحلة ما من حياتكِ مكملًا غذائيًا، أو أنكِ تفكرين باختيار مكملٍ مناسبٍ لكِ، إذ تُشِير المكملات الغذائية إلى منتجات تأخذينها عادةً عن طريق الفم، وتحتوي على عنصر أو عناصر غذائية، مثل الفيتامينات، والأعشاب، والمعادن، والأحماض الأمينية، ومضادات الأكسدة، والإنزيمات، والبروبيوتيك، وغيرها من العناصر الغذائية، وتتوفر هذه المكملات بأشكال عديدة، بما في ذلك المساحيق، والسوائل، والكبسولات، والقطع القابلة للمضغ، وعادةً ما يُسوّق لها على أنها طريقة سهلة وفعالة لتعزيز صحتكِ الجسدية أو النفسية[١].


تعرفي على أهم فوائد المكمل الغذائي

تختلف فوائد المكملات الغذائية وفقًا لنوعها ومكوناتها، ولكنّ فائدتها عامةً تتلخّص في تعويض نقص بعض العناصر الغذائية في جسمكِ، والذي ينتج إما من إصابتكِ ببعض الحالات المرضية المزمنة، منها الإسهال المزمن، أو مرض السكري، أو مرض السرطان، أو بسبب عدم حصولكِ على ما يكفي من هذه العناصر الغذائية من الطعام[٢]، وفيما يلي توضيحٌ لبعض المكملات الغذائية وفوائدها[٣][٤]:

  • مكمل زيت السمك: قد يساعد هذا المكمل فيما يلي:
    • إبطاء تراكم التكتلات في الشرايين.
    • خفض ضغط الدم.
    • تقليل احتمالية الإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية.
    • تقليل الدهون الثلاثية.
  • مكمل البابونج: يستخدم مكمل البابونج لما يلي:
    • تخفيف التهاب الحلق.
    • تهدئة المعدة.
    • تقليل تقلصات الدورة الشهرية.
    • تحسين أنماط النوم.
    • مضاد للفيروسات وللبكتيريا وللالتهابات
    • تخفيف الغثيان والحرقة.

لكن تجنبي تناول مكملات البابونج إذا كنتِ تعانين من حساسية اتجاه الإقحوانات أو تتناولين أدوية مضادات التخثر أو كنتِ حاملاً.

  • مكمل بذور الكتان: قد يساعد هذا المكمل فيما يلي:
    • مكافحة الأمراض المزمنة، منها مرض السكري، وسرطان الثدي، وأمراض القلب، والسكتة الدماغية.
    • مكافحة الالتهابات في الجسم والحفاظ على انتظام نبضات القلب، نظرًا لاحتوائه على أحماض الأوميغا 3 الدهنية.
    • الحفاظ على صحة الشرايين.
    • تنظيم عمليات التبرّز.
    • خفض الكوليسترول.
  • مكملات مساعد الإنزيم Q10: قد يساعد هذا المكمل في خفض ضغط الدم المرتفع، وتحفيز عملية التمثيل الغذائي، وتقوية الجهاز المناعي.
  • مكمل نبتة سانت جون: يستخدم هذا المكمل العشبي لما يلي:
    • علاج الغثيان.
    • اضطراب المعدة.
    • الاكتئاب الخفيف.
    • حروق وجروح الجلد.
    • الأرق.
  • مكملات الكالسيوم وفيتامين د: تساعد هذه المكملات في الحفاظ على قوة العظام.
  • مكملات حمض الفوليك: يقلل حمض الفوليك من خطر إصابة الجنين ببعض العيوب الخلقية خلال الحمل.


ما أضرار المكمل الغذائي؟

قد يترتب على تناول المكملات الغذائية بعض الأضرار أحيانًا، بما في ذلك[٤]:

  • تحتوي العديد من المكملات الغذائية على مكونات نشطة قد تكون ذات تأثيرات قوية على جسمكِ؛ لذا كوني دائمًا متيقظة لاحتمال حدوث رد فعل، خاصةً عند تناول مكمل جديد.
  • قد تعانين من بعض الآثار الجانبية عند تناول المكملات الغذائية بجرعات عالية أو بدلاً من الأدوية الموصوفة، أو إذا تناولتِ العديد من المكملات الغذائية المختلفة معًا.
  • قد تزيد بعض المكملات من خطر النزيف، أو قد تؤثر في استجابة جسمكِ للتخدير إذا تناولتيها قبل الجراحة.
  • قد تقلل مكملات فيتامين ك من فعالية دواء الوارفارين المميع للدم.
  • قد تقلل المكملات المضادة للأكسدة، مثل فيتامين ج وفيتامين هـ من فعالية بعض أنواع العلاج الكيميائي للسرطان.
  • قد يضيف المصنعون الفيتامينات والمعادن ومكونات مكملة أخرى إلى الأطعمة التي تتناولينها مثل حبوب الإفطار؛ لذا قد تحصلي على المكونات الموجودة في المكمل الغذائي أكثر مما تحتاجين، وإن أخذ أكثر مما تحتاجين قد يزيد من خطر تعرضكِ لآثار جانبية، على سبيل المثال: قد يسبب تناول الكثير من فيتامين أ الصداع وتلف الكبد ويقلل من قوة العظام ويسبب تشوهات خلقية، بينما يسبب الحديد الزائد الغثيان والقيء وقد يؤدي إلى تلف الكبد والأعضاء الأخرى.
  • يمكن لمكملات نبتة سانت جون تسريع تكسير الجسم للعديد من الأدوية وتقليل فعاليتها، (بما في ذلك بعض مضادات الاكتئاب، وأدوية القلب، وحبوب منع الحمل، والأدوية المضادة لفيروس نقص المناعة البشرية).


ما هي أنواع المكملات الغذائية؟

يُبيّن الجدول الآتي أنواع المكملات الغذائية وأمثلة عليها[٥]:
النوع
أمثلة
المكونات
المنشطات
الأحماض الأمينية.
تحتوي على هرمونات النمو وهرمونات أخرى.
الكربوهيدرات
سكر العنب.
قد تحتوي على الفيتامينات والكهارل.
المواد الغذائية
مكمل زيت السمك، ومكملات المعادن، ومكملات الفيتامينات.
الثوم، وغذاء الملكات، والخميرة.
الأعشاب
مكملات الجنسنغ.
تحتوي على الأحماض الأمينية ومصادر نباتية أخرى.
المعادن
مكمل السيلينيوم، ومكمل المعادن المتعددة.
تحتوي فقط على المعادن.
الفيتامينات والمعادن المتعددة
مكمل فيتامين د والكالسيوم.
يتحتوي على فيتامينات ومعادن معًا.
الزيوت
مكمل زيت كبد الحوت.
تحتوي بالأساس على زيوت إضافةً إلى المعادن والفيتامينات.
الفيتامينات
مكمل فيتامين ب، ومكمل فيتامين ج
تحتوي فقط على فيتامينات.


من هم الأشخاص الذين يحتاجون للمكملات الغذائية؟

غالبًا لن تحتاجي إلى تناول المكملات الغذائية إذا كنتِ بالغةً وتتمتعين بصحة جيدة، وتتبعين نظامًا غذائيًا متنوعًا ومتوازنًا، أي تتناولين البقوليات، والحبوب الكاملة، والخضراوات، والفواكه، والأسماك، واللحوم الخالية من الدهون، ومنتجات الألبان قليلة الدسم، وإذا كنتِ تتساءلين عما إذا كنتِ بحاجةٍ إلى مكمل غذائي من الفيتامينات والمعادن؛ فاستشيري الطبيب أو اختصاصي التغذية أولًا، وتأكدي من الاستفسار عن الجرعة والآثار الجانبية والتفاعلات المحتملة مع أي أدوية تتناولها، وغالبًا ما ستحتاجين إلى تناول المكملات الغذائية في الحالات الآتية[٦]:

  1. تعانين من ضعف الشهية أو صعوبة الحصول على الأطعمة المغذية.
  2. تتبعين نظامًا غذائيًا يستبعد بعض المجموعات الغذائية كاملة.
  3. إذا كنتِ حاملًا أو تخططين للحمل.
  4. تبلغين من العمر 50 عامًا أو يزيد.
  5. إذا كنتِ تعانين من حالة طبية تؤثر في عملية هضم جسمكِ للعناصر الغذائية ، مثل مرض الكبد أو الإسهال المزمن أو عدم تحمل الطعام أو المرارة أو الأمعاء أو البنكرياس أو الحساسية الغذائية.
  6. إذا خضعتِ لعملية جراحية في جهاز الهضم تؤثر في كيفية هضم الجسم للعناصر الغذائية.


نصائح لكِ عند اختيار المكمل الغذائي

فيما يلي مجموعة من النصائح المهمة عند اختيار أي مكمل غذائي[٧]:

  • نظامكِ الغذائي: تلعب أنواع الأطعمة التي تتناولها أيضًا دورًا كبيرًا في تحديد العناصر الغذائية التي يجب أن تتناولها كمكمل غذائي، والكمية التي يجب أن تتناوليها، كما قد تمنع أو تزيد بعض الأطعمة والمشروبات من امتصاص الفيتامينات الأخرى، فإذا كنت تستهلكين الكثير من فيتامين د وكنتِ تعانين من نقص في المغنيسيوم؛ فلن يمتصه جسمكِ بطريقة صحيحة.
  • عمركِ: إن احتياجاتنا الغذائية تتغير مع تقدم ​​العمر، كما قد تؤثر بعض التغييرات الهرمونية وتغيرات نمط الحياة المرتبطة بالشيخوخة في نوع المكملات الغذائية التي يجب أن تتناولها.
  • تاريخكِ العائلي: قد يخبرك تاريخكِ العائلي الصحي بالكثير عن المشكلات الصحية المحتملة أو المخاطر الشائعة في عائلتك، وبناءً على ذلك اختاري المكملات الغذائية مع وضع هذه المخاطر في الاعتبار.
  • صحتكِ العامة: قد تتداخل بعض الحالات الصحية مع مدى كفاءة جسمكِ في امتصاص الفيتامينات، كما قد تؤثر بعض الأدوية في المكملات الغذائية التي يمكنك تناولها أو التي ينبغي عليك تناولها، فإذا كنتِ تتناولين حبوب منع الحمل أو كنتِ حاملًا؛ فقد تحتاجين إلى تناول المزيد من بعض الفيتامينات والمعادن.
  • جودة المكونات والمصادر: يمتص جسمكِ العناصر الغذائية منخفضة الجودة بطريقة سيئة؛ لذا ابحثي عن مكونات عالية الجودة التي تُعالج بأقل قدر ممكن، وتجنبي الإضافات الصناعية أو غير الضرورية.
  • الشفافية في وضع الملصقات: يجب أن تظهر ملصقات المكملات جميع المكونات النشطة وغير النشطة، وتجنبي المكملات من الشركات التي تخفي المكونات.


تحذيرات مهمة عند استخدامكِ لأي مكمل غذائي

فيما يلي مجموعة من التحذيرات التي يتوجب عليكِ أخذها بعين الاعتبار عند استخدام أي مكمل غذائي[٦]:

  • تأكدي من قراءة ملصق المكمل الغذائي لتتعرفي على المكونات النشطة، والعناصر الغذائية التي يحتوي عليها، وحجم الحصة، وكمية العناصر الغذائية في كل حصة.
  • تجنبي تناول أكثر من الجرعة الموصى بها لتفادي زيادة خطر حدوث آثار جانبية.
  • نظرًا لإضافة الفيتامينات والمعادن إلى العديد من الأطعمة كحبوب الإفطار؛ فانتبهي إلى الكمية التي تحصلين عليها من هذه الفيتامينات إذا كنتِ تتناولين مكملات غذائية.
  • قد يسبب لكِ المكمل الغذائي آثارًا ضارة إذا تم تناولتيه مع بعض الأدوية الموصوفة أو قبل الجراحة أو الإجراءات الأخرى؛ لذا أخبري طبيبكِ عن أي مكملات تتناوليها.
  • تابعي التحذيرات الخاصة بتناول المكملات الغذائية دوريًا من موقع الويب الخاص بإدارة الغذاء والدواء.
  • إذا كنتِ تعتقدين أن أحد المكملات الغذائية قد يسبب لك رد فعل أو حالة خطيرة؛ فتوقفي عن تناوله واستشيري طبيبكِ.


أسئلة تجيب عنها حياتكِ

هل يوجد فرق بين المكمل الغذائى والفيتامين؟

المكملات هي أي منتج يضيف قيمة غذائية لنظامكِ الغذائي أو يعزز صحتكِ، والفيتامينات هي نوع من المكملات، أما الفيتامينات، فهي عبارة عن مغذيات توجد طبيعيًا في الفواكه والخضروات والأطعمة الأخرى، ولا يستطيع جسمكِ تصنيعها، أي أنه يمكنكِ الحصول على الفيتامينات من المصادر الطبيعية كالأطعمة، أو من خلال تناولها كمكملات[٨].

هل يجب على الحامل أخذ المكملات الغذائية؟

نعم، يوجد بعض المكملات الغذائية التي يجب عليكِ تناولها خلال الحمل، ولمعرفتها استشيري طبيبكِ ولا تأخذي أي مكمل غذائي دون استشارته أبدًا[٦].

هل المكمل الغذائي يغني عن الأطعمة؟

لا يمكن للمكملات الغذائية أن تحل محل مجموعة متنوعة من الأطعمة الضرورية لنظام غذائي صحي[٤].


المراجع

  1. Kelli McGrane (15/7/2020), "How to Choose High Quality Vitamins and Supplements", healthline, Retrieved 7/6/2021. Edited.
  2. "Benefits and Risks of Dietary Supplements", verywellfit, Retrieved 15/6/2021. Edited.
  3. Kelley Simpson (24/6/2013), "THE BENEFITS OF DIETARY SUPPLEMENTS", unh, Retrieved 7/6/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Dietary Supplements", ods, 3/9/2020, Retrieved 6/6/2021. Edited.
  5. Sadia Hassan, Chukwuebuka Egbuna, Habibu Tijjani and others. (2020), "Dietary Supplements: Types, Health Benefits, Industry and Regulation", researchgate, Retrieved 10/6/2021. Edited.
  6. ^ أ ب ت "Supplements: Nutrition in a pill?", mayoclinic, 17/11/2020, Retrieved 7/6/2021. Edited.
  7. Amy Sunderman (19/2/2018), "How to Choose Quality Supplements", swanson-blog-preview, Retrieved 7/6/2021. Edited.
  8. "Vitamin vs. Supplement: What’s the Difference?", eyepromise, 21/5/2020, Retrieved 7/6/2021. Edited.
42 مشاهدة