طرق تثير الرجل

طرق تثير الرجل

 

سئل أحد ممثلي هوليوود عن ما يثيره بالمرأة، فكان رده غاية في البساطة وهو:"أن تلمحها عيني فقط"، فالمرأة خلقت بكل انحناءات جسدها وطريقة تفكيرها من أجل أن تلفت انتباه الرجل مهما كانت صفاتها الجسدية، ولكن في ظل التعقيد التكنولوجي الذي نحياه أصبحت المرأة تبالغ في معايير جمالها بالاتجاه نحو الإفراط في مساحيق التجميل، العمليات الجراحية التّجميلية بالإضافة إلى اللباس الذي يكشف الكثير من جسدها، معتقدةً أنّها الطريقة الوحيدة التي تثير الرجل وتجعلها أنثى في نظره. ولكن تركيبة نفسية الرجل أبسط من ذلك بكثير، فهم يحبون الخيال وأن تكون المرأة صعبة المنال وليست مبتذلةً، وأن تستخدم عقلها بطريقة تجعلها في مكانة متقاربة من قدرات الرجل العقلية والجسدية، ولكن بذكاء وضمن أنوثتها دون أن تسترجل وتتصرف أو تتكلم بخشونة، وهنا تكمن الحيلة والتصرف الحكيم.

هناك الكثير من الأمور التي تجذب الرَّجل في المرأة غير المظهر الخارجي، ولا تعلمها أغلب النساء من ذوات التفكير السطحي اللاتي يعتقدن أن اهتمام الرجل بالمرأة ينحصر فقط بالناحية الغريزية، ومن تريد أن تلفت انتباه الرجل بذكاء ورقي وأنوثة مدروسة ما عليها إلا أن تقرأ السطور القادمة حتى تتمتع بقوة جذب مغناطيسية لا تقاوم، وهي كالتالي:

• الشخصية المرحة البعيدة عن الكآبة والروتين: أثبتت الدراسات أن الفتيات المرحات والقادرات على خلق بيئة سعيدة من حولهن أينما حللن، ينلن حظوةً عاليةً عند الرجل، حيث صرَّح الرجال محل الدراسة أنهم يجدون هذه الصفة بالفتاة جذابةً وتنم عن درجة ذكاء عالية، وتكسب من يتعامل معها راحةً نفسيةً، وهو ما يحتاجه الرجال في كثير من الأحيان أكثر من الانجذاب الجسدي.

• الثقة بالنفس والغموض: أجرت جامعة بريتيش كولومبيا دراسة واستعانت بها بمجموعة من الرجال وعرضت عليهم صورًا لنساء مثيرات وأخرى غامضات وواثقات من أنفسهم، فكانت النتيجة أن الرجال ينجذبون بشكل أكبر للمرأة المستقلة الغامضة التي تغرد خارج السرب المعتاد، وأبدوا إعجابهم بها ورغبتهم الجامحة في كشف أسرار شخصيتها وسبر أغوار غموضها.

• الشجاعة: إقدام المرأة على فعل الأمور التي تخشاها غالبية النساء تثير الرجل وتجعلها محط انتباهه، حيث أظهرت مجلة غلامور ضمن بحث أجرته على مجموعة من الرجال، أن 75% من المشاركين في البحث، يرون أن شجاعة المرأة بقيامها بالأعمال التي تخاف منها على الرغم من خوفها تثيرهم، وهي من الأمور التي يبحثون عنها في المرأة أكثر من الظهر الخارجي الذي ينظرون له لوهلة ثم ينصرفون عنه، ولكن قوة المرأة وشجاعتها بأنوثة تمنحهم الرغبة في الارتباط بها.

• العملية والقيام ببعض الأعمال الذكورية: كأن تسرح المرأة شعرها على شكل ذيل حصان وترتدي الجينز وتباشر في دهن غرفتها أو السياج الخارجي من منزلها، بحيث تكون بشرتها وثيابها ملطخة ببقع الدهان، وعلى المرأة أن تحذر في هذه النقطة بالذات؛ لأنّ الحد الفاصل بين الاسترجال والأنوثة الجريئة العملية شعرة بسيطة لا بد أن تعرف كيف تتحكم بها بذكاء.

• انسيابية الشّعر وتطاير خصلاته مع الهواء بعفوية من الأمور التي تلفت انتباه الرجل وتثيره، حيث تعتبر البساطة وعدم التكلف من الأمور التي جُبِلَ عليها الرجل ويعشقها بالمرأة، والانبهار بتكلف المرأة في جمالها أو تزينها ومظهرها الخارجي ما هو إلا انبهار مؤقت يزول مع الزمن، حيث يصبح بالنسبة لهم روتين ممل.

• الرائحة الطبيعية: قد تشغل السيدة تفكيرها كثيرا في اختيار نوع العطر الذي يجعلها أكثر إثارة من وجهة نظر الرجل، وتلفت انتباهه به، ولكنها لو علمت أن الرجال يثارون غريزيا برائحة جسم المرأة الطبيعية أكثر من العطور، فالرائحة التي تفوح من المرأة فور انتهائها من الاستحمام تكون كالمغناطيس الذي يجذب الرجل لها رغمًا عنه.

• فرك العينين: من غرائب شخصية الرجل أن فرك المرأة لعينيها بطريقة عفوية، ثم التمغط وشد أطراف الجسم عند شعورها بالتعب أو النعاس من الأمور التي تثير الرجل، وقد يرى العلم تفسيرًا لذلك إلى جانب بساطة تركيب شخصية الرجل، أن في داخل كل رجل طفلًا صغيرًا لا يكبر مع تقدّم العمر، وهو ما يعزي حبّهم لبعض التصرفات الطفولية الطبيعية وغير المصطنعة التي تلامس جزءًا من شخصيتهم.

• ثقة المرأة بالرجل: عندما تضع حواء ثقتها بآدم، فإنها تداعب الصفات الرجولية عنده، ما يجعله يشعر بأهميته بالنسبة لها ويقدرها.. 

332 مشاهدة