طريقة الطبخ بقدر الضغط

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٨ ، ١٥ ديسمبر ٢٠١٩
طريقة الطبخ بقدر الضغط

قدر الضغط

قدر الضغط هو وعاء مغلق مع صمام يتحكم بضغط البخار في الداخل مع ارتفاع درجة حرارة القدر، ويُشكل السائل الموجود داخل قدر الضغط بخارًا، فيؤدي إلى زيادة الضغط العالي في القدر، فيؤثر هذا الضغط على نقطة غليان الماء في الوعاء عند طهي شيء رطب، مثل الحساء أو الخضار على البخار، فتقتصر حرارة الطبخ على درجة غليان الماء 100 درجة مئوية، لكن مع ضغط البخار قد تصل درجة الغليان إلى 121 درجةً مئويةً، فتطهو هذه الحرارة العالية الطعام سريعًا، ثم يُثار الضغط، فيساعده على دفع السائل والرطوبة إلى الطعام بسرعة، مما يُسرع من عملية الطهي، كما يُعزز قدر الضغط أيضًا الكرملة والتحمير بطريقة رائعة، لذلك نلاحظ أن الأطعمة التي تُحضر في قدر الضغط تكون مُسَبكةً ومتجانسةً جدًا، إضافةً إلى أنه يضفي الطراوة على بعض أطعمة اللحم الصلب سريعًا[١].


كيفية الطبخ في قدر الضغط

لتعلم كيفية الطبخ بقدر الضغط، نتبع الخطوات الآتية[٢]:

  • إضافة الطعام والسائل إلى الوعاء.
  • إغلاق الغطاء، وضمان وضع الصمام في المكان الصحيح.
  • تحديد إعداد الضغط، وهي كالآتي:
    • طناجر الضغط الكهربائية: تحديد برنامج الطهي والوقت.
    • طناجر ضغط الموقد: وضعها على الموقد، ثم تحديد إعداد الضغط، بعد ذلك تحويل الحرارة إلى ارتفاع.
  • الانتظار حتى يتراكم الضغط داخل الوعاء.
  • بداية الطهي تحت الضغط، وهي كالآتي:
    • طناجر الضغط الكهربائية: تعرض الشاشة العد التنازلي لوقت الطهي.
    • طناجر الضغط ذات الطهي المسطح: تحويل الحرارة إلى درجة منخفضة وبدء المؤقت بوضع وقت الطهي المطلوب
  • تحرير الضغط.


نصائح لسلامة قدر الضغط

للحصول على نتائج مثالية مع قدر الضغط، نتبع النصائح التالية[٣]:

  • التحقق من المعدات الخاصة بالطنجرة قبل الطهي، فمن الضروري التأكد من حشوة المطاط التي تغطي غطاء القدر؛ للتأكد من عدم تكسرها أو جفافها.
  • تجنب إمكانية سد فتحات التهوية، لذلك يجب عدم ملء قدر الضغط بأكثر من الثلثين أو النصف، خاصةً الأطعمة التي تميل للانتفاخ أثناء طهيها.
  • استخدام السائل بكيمة كافية؛ لإنشاء البخار الذي يطبخ الطعام، فسنحتاج لنصف كوب ماء على الأقل أو أي سائل آخر، أما إذا لم يكن البخار يتكون بهذه الكمية، يجب فتح الموقد واطلاق البخار أولًا، ثم إضافة المزيد من الماء.
  • توخي الحذر عند طهي الأطعمة التي تحتوي على الزبد ونشمل (المعكرونة والبازلاء ودقيق الشوفان والتفاح وغيرها)؛ خوفًا من انسداد صمام البخار وفتحات إطلاق الضغط، إلا في حال اتباع وصفة موثوقة ودقيقة.
  • استخدام كمية ضئيلة من الزيت في قدر الضغط الخاصة، لأن الزيادة على كمية الزيت القليلة قد تشكل خطرًا، فمن الممكن ذوبان حشوة المكونات الموجودة في قدر الضغط.
  • فتح صمام الضغط بطريقة آمنة، وذلك عن طريق رفع القدر من الحرارة وتركه جانبًا إلى أن ينخفض الضغط، أو تشغيل الماء البارد على غطاء قدر الضغط المغلق، أو استخدام صمام إطلاق البخار ورفعه من مكانه لطرد البخار، والتأكد من حماية اليدين بواسطة حاملات الأواني، وأن يكون الجسم والوجه بعيدَين عن فتحة البخار، وعند فتح القدر بعد إطلاق البخار سيظل البخار الساخن يُفلِت من القدر، لذلك يجب الحذر وسحب الغطاء بعيدًا عن القدر، حتى لا يتصاعد البخار الساخن.
  • تنظيف قدر الضغط بطريقة صحيحة، وذلك عن طريق إخراج الحشوة وغسلها منفصلةً، ثم غسل الغطاء والوعاء، وتنظيف الصمام باستخدام مسواك خشبي، والتأكد من تحريكه بحرية وعدم تعليقه، ثم تخزين القدر مع غطائه رأسًا على عقب فوق الوعاء بدلًا من قفله في مكانه.


مزايا الطبخ بقدر الضغط

طناجر الضغط مدهشة، ولها عدة مزايا، منها[٤]:

  • طهي الطعام في ثلث الوقت الذي تستغرقه الطبخة عادةً في قدر الطبخ العادي، فقدور الضغط عادةً ما تطهو الطعام عند درجة حرارة 116 درجةً مئويةً، مما يولد الكثير من الحرارة؛ لأن وعاء الضغط محكم الإغلاق، فيضيف الرطوبة إلى نوع الطعام المطهو.
  • الاحتفاظ بالقيم الغذائية أكثر من الغليان أو الميكروويف أو القلي أو التحميص أو غيرها من طرق الطبخ المختلفة، فعملية التبخير التي يعمل بها قدر الضغط هي أفضل طريقة للحفاظ على أعلى كمية من المواد الغذائية في الطعام المطبوخ.
  • توفير الطاقة باستخدام وعاء واحد فقط، بدلًا من تشغيل شعلات الفرن، بالإضافة إلى توفير وقت الطهي المنخفض كثيرًا.
  • تقليل الفوضى باستخدام قدر واحد بدلًا من الأواني المتعددة.
  • برودة المطبخ أثناء الطهو مع وجود وعاء واحد يحبس الحرارة والبخار، خاصةً في الصيف.


سليبات الطبخ بقدر الضغط

تتضمن سلبيات استخدام قدر الضغط ما يأتي[٤]:

  • اختلاف الوقت عند طهي الأطعمة المختلفة وعدم طهيها في نفس الوقت، فمثلًا البطاطا تُطبخ في وقت أسرع من الدجاج الكامل وهكذا.
  • صعوبة مراقبة الطبخ بين الحين والآخر أثناء عملية الطهي والتحقق منها.
  • صعوبة ضبط وإضافة توابل الطعام طوال فترة عملية الطهي، فغالبًا ما يُتَذوق الطعام أكثر من مرة لضبط التوابل لضمان ضبط النكهة النهائية أفضل.


طبخ الضغط صحي

إنَّ طهي الأطعمة يمكن أن يكون له تأثير كبير على محتواها الغذائي، فأكثر طريقة تؤدي لتدمير الفيتامينات هي طهي الطعام في قدر مفتوح من الماء المغلي، لذلك يوصي معظم الخبراء باستخدام أقل قدر ممكن من الماء عند طهي الأطعمة؛ للاحتفاظ بمعظم العناصر الغذائية الممكنة، ولأن العديد من الفيتامينات حساسة عند التعرض للماء والحرارة والهواء، إضافةً إلى أن الحرارة العالية قد تتلفها كلما طال وقت الطهي، وستفقد المزيد من التغذية، لذلك يُعد طهي الطعام بالضغط تحت البخار من أفضل الطرق المستخدمة؛ لأنه يُقلل من الوقت ويتطلب القليل من الماء، ويحتفظ الطبخ المضغوط بحوالي 90% من العناصر الغذائية، مقارنةً بـ 75% فقط من البخار، و57% من التحميص، و40% من الغليان[٥].


كيفية تنظيف قدر الضغط

عند تنظيف قدر الضغط يجب التصرف بسرعة، وذلك باتباع الخطوات التالية[٦]:

  • ملء قدر الضغط بالماء الدافئ مباشرةً بعد الانتهاء من الاستخدام، ثم إضافة كمية صغيرة من سائل الغسيل، بعد ذلك تركه ليُنقع لمدة ساعة أو ساعتين، هذه الخطوة ستمنع أي طعام مطبوخ من الالتصاق.
  • غسل قدرالضغط عن طريق تشغيل الماء الساخن من فوقه، واستخدام قطعة قماش أو إسفنجة لتطبيق بعض من سائل الغسيل فوقه، ثم شطف القدر وتجفيفه باستخدام قماشة الصحون؛ لضمان عدم ترك أي مياه زائدة قد تُسبب بقع الماء.


المراجع

  1. " What Is Pressure Cooking, and What Does It Do? A Pressure Cooker FAQ", thekitchn, Retrieved 9_12_2019. Edited.
  2. "COOKING WITH A PRESSURE COOKER", pressurecookrecipes, Retrieved 9_12_2019. Edited.
  3. "Pressure Cooker Safety Tips", thespruceeats, Retrieved 9_12_2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Key Advantages and Disadvantages of Pressure Cooking", kitchenappliancehq, Retrieved 9_12_2019. Edited.
  5. "5 THINGS I LOVE ABOUT PRESSURE COOKING", healthstartsinthekitchen, Retrieved 9_12_2019. Edited.
  6. "How to clean a pressure cooker", cleanipedia, Retrieved 9_12_2019. Edited.