طريقة تعليم الأطفال الحمام

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:١٩ ، ٤ ديسمبر ٢٠١٩
طريقة تعليم الأطفال الحمام

تعليم الأطفال استخدام الحمام

استخدام النونية أو الحمام هي مهارة جديدة على الطفل أن يتعلّمها عندما يحين وقتها، ومن الأفضل تدريب الطفل بتأنٍّ والتخلُّق بالصبر لمساعدته على إتقانها، حتّى لو شعر الوالدان في بعض الأحيان بالإحباط؛ فلن يتمكّن الطفل من التحكم في المثانة والأمعاء إلّا عندما يكون جاهزًا جسديًّا وعندما تُخلق لديه الرغبة في البقاء جافًّا ونظيفًا، ومن الأفضل عدم مقارنةً الطفل بأطفال آخرين فكل طفل مختلف عن الآخر، كما أنه يجب الأخذ بعين الاعتبار أنَّ معظم الأطفال يتمكنون من التحكم في أمعائهم قبل المثانة؛ أي يستطيعون التحكم عند التبرُّز ولكن لا يستطيعون التحكُّم عند التبوُّل.


يتوقّف معظم الأطفال عن التبرُّز في الليل في عمر السنة، وبحلول عامهم الثاني، قد يتمكّن بعض الأطفال من البقاء جافين خلال النّهار، لكنّ تنظيف الأطفال في هذا العمر لا يزال مُبكرًا، وبحلول عامهم الثالث، يتمكَّن 9 من كل 10 أطفال من البقاء جافين في النهار معظم الأيام، لكنّهم قد يفقدون السيطرة على أنفسهم عندما يواجهون بعض المواقف؛ خاصةً عندما يكونون متحمسين أو مستائين، وبحلول سن الرّابعة، يتمكَّن معظم الأطفال من البقاء جافّين خلال النهار مع عدم الخوف من فقدانهم السيطرة على أنفسهم، وعادةً ما يستغرق الأطفال وقتًا أطول قليلًا ليبقوا جافين طوال الليل، على الرغم من أن معظمهم يتعلمون ذلك بين سن 3 و5؛ إلا أنَّ طفلًا واحدًا من بين كل 5 أطفال تتراوح أعمارهم بين 3 و5 سنوات يبللون السرير أحيانًا[١].


معرفة جاهزية الطفل لاستخدام الحمام

إذا لم يكن الطفل جاهزًا من ناحية التطوُّر الجسدي للتدريب على النونية، فإن أفضل استراتيجيات تعليم الطفل على الحمام ستفشل، إذ يجب انتظار حدوث علامات لبدء تعليم الطفل استخدام الحمام، وفيما يأتي تفصيل تلك العلامات[٢]:

  • عندما تلاحظ الأم أنها تغير عددًا أقل من الحفاظات؛ إذ يستمر الطفل في التبول الكثير إلى عمر 20 شهرًا تقريبًا، فالأطفال الرُّضع يتبولون باستمرار، لكن بمجرد أن يتمكّن الطفل من البقاء جافًّا لمدة ساعة أو ساعتين، فتلك علامة على أنّ جسده في طور إتقان التحكّم بالمثانة، وحينها يصبح مستعدًا جسديًّا للتدريب على النونية.
  • عندما تصبح حركات الأمعاء (التبرُّز) أكثر انتظامًا، فهذا يجعل توقُّع وقت استخدام النونية أكثر سهولة.
  • عندما يصبح الطفل أكثر صراحة حول الذهاب إلى الحمام، وعندما يبدأ الطفل في التعبير عن رغبته في التبول والتبرُّز عن طريق التعبير اللفظي أو إظهار ذلك من خلال تعابير وجهه، يكون جاهزًا للتدريب على النونية.
  • عندما يبدأ الطفل بملاحظة الحفاظات عندما تمتلئ وعندما لا يروق له ذلك، أي عندما يعبر عن عدم رغبته في الجلوس بحفاظته المتسخة أو عندما تزعجه الرائحة، يكون جاهزًا لاستخدام النونية.


نصائح لتعليم الأطفال استخدام الحمام

عند أخذ قرار تعليم الطفل استخدام الحمام، يجب الأخذ بالنصائح التالية لتسهيل العملية[٣]:

  • يجب اختيار الكلمات التي سيشير بها الوالدان إلى عمليتي التبوُّل والتبرُّز بعناية، ويجب تجنُّب الكلمات السلبية.
  • تحضير المعدات؛ بداية يجب وضع كرسي النونية في الحمام أو أينما يقضي الطفل معظم وقته، ويمكن جعل الطفل يجلس على النونية وهو مرتدٍ لملابسه لتشجيعه على البدء، والتأكد من أن أقدام الطفل على الأرض، ويمكن استخدام مصطلحات بسيطة وإيجابية للحديث عن المرحاض، ويمكن تفريغ محتويات حفاظة متسخة في النونية أو المرحاض لإظهار الغرض منها، ثم السماح للطفل بشطف المرحاض.
  • جدولة أوقات استخدام النونية، إذ يجب جعل الطفل يجلس على النونية أو المرحاض دون حفاظات لبضع دقائق كل ساعتين، وكذلك عندما يستيقظ في الصباح وبعد القيلولة مباشرة، وبالنسبة للأولاد، من الأفضل غالبًا إتقان التبول أثناء الجلوس، ثم الانتقال إلى الوقوف بعد اكتمال التدريب على التبرُّز، ويجب البقاء مع الطفل وقراءة كتابٍ له أو اللعب معه أثناء جلوسه، ويمكن السماح للطفل بالنهوض عن النونية إن أراد ذلك، وحتى لو لم تنجح المحاولة يجب الثناء على الطفل وتذكيره أنّه يمكن أن يحاول مرة أخرى لاحقًا، ويُنصح باصطحاب النونية عند الخروج من المنزل لمكانٍ بعيد.
  • الذهاب إلى الحمام بسرعة عند ملاحظة علامات على أن الطفل قد يحتاج استخدام المرحاض، مثل القرفصاء أو الإمساك بالمنطقة التناسلية، ويجب مساعدة الطفل على التعرف على هذه الإشارات، وإيقاف أي شيء يفعله والتوجه إلى المرحاض فورًا، ويجب مدح الطفل عندما يعبر عن رغبته في الذهاب إلى الحمام، كما يجب جعله يرتدي ملابس فضفاضة وسهلة الخلع.
  • شرح كيفية التنظيف للطفل، إذ يجب تعليم الفتيات أن يمسون بعناية من الأمام إلى الخلف لمنع نشر الجراثيم من المستقيم إلى المهبل أو إلى المثانة، والتأكد من أن الطفل يغسل يديه بعد ذلك.
  • التوقف عن استخدام الحفاظات؛ بعد بضعة أسابيع من جدولة أوقات النونية للطفل ونجاح هذه العملية وبقاء الطفل جافًّا خلال النهار، قد ينبئ بأن الطفل حينئذٍ مستعد للتخلي عن الحفاظات واستبدالها بحفاظات التدريب أو الملابس الداخلية العادية، ويجب الأخذ بعين الاعتبار أنه يمكن السماح للطفل بالعودة إلى الحفاظات إذا كان غير قادر على البقاء جافًّا خلال النهار، ويمكن تعزيزه من خلال استخدام النجوم اللاصقة عند نجاحه في الأمر.
  • إذا قاوم الطفل استخدام النونية أو المرحاض أو لم يستطع أن يفهم الفكرة في غضون بضعة أسابيع، يجب التوقف عن تدريبه وأخذ قسطٍ من الراحة، فأغلب الاحتمالات أنه يكون غير جاهز بعد، وقد يؤدي إجباره على التدريب عندما لا يكون مستعدًا إلى صراع محبط، ويجب معاودة المحاولة مرة أخرى بعد بضعة أشهر.


أخطاء عند تعليم الأطفال استخدام الحمام

يرتكب العديد من الآباء الأخطاء التالية عند محاولة تدريب الطفل على استخدام الحمام:[٤]:

  • البدء في وقت مبكر جدًّا، فغالبية الأطفال الذين يتقنون استخدام الحمام تتراوح أعمارهم بين سنتين وأربع سنوات، والذين يتقنون استخدام الحمام قبل ذلك هم حالات قليلة.
  • دفع الطفل لاستخدام النونية للتبرُّز قد يؤدي إلى خلق فكرة سلبية عنها، وبالتالي قد يتأذى العديد من الأطفال جرّاء ذلك بسبب حبس البراز خوفًا من تكرار تجاربهم السابقة، مما يسبب الإمساك لفترة طويلة.
  • استخدام كلام سلبي عند الحديث عن عمليتي التبوّل والتبرُّز أو استخدام تعابير الوجه السلبية، فذلك يمكن أن يؤثر على تقديرهم لذاتهم.
  • البدء بالتدريب على استخدام النونية ليلًا في وقتٍ مبكر، فالأطفال يستغرقون وقتًا أطول للتحكم في المثانة أثناء الليل بسبب تطوُّر أجسادهم، ويمكن استخدام حفاظات التدريب الليلية أو مراتب السرير المقاومة للبلل حتى تنتهي المشكلة.
  • الاعتماد الكبير على المكافآت، إذ يُنصح بعدم بدء تدريب الطفل بالاعتماد على المكافآت، فالمديح كافٍ لتشجيع الطفل على أداء المهمة.
  • الخلط بين بقاء الوالدين متيقظين لإبقاء الطفل جافًّا وبين التطور الجسدي للطفل، فالأطفال يفقدون السيطرة على أنفسهم بسبب عدم اكتمال تطورهم الجسدي ويجب على الوالدين تفهم ذلك.


المراجع

  1. "How to potty train", nhs, Retrieved 3-12-2019. Edited.
  2. "Tips on Starting Potty Training", whattoexpect,27-6-2018، Retrieved 3-12-2019. Edited.
  3. "Infant and toddler health", mayoclinic, Retrieved 3-12-2019. Edited.
  4. KAREN ROBOCK (5-7-2018), "6 worst mistakes parents make when trying 3-day potty training"، todaysparent, Retrieved 3-12-2019. Edited.