طريقة لحساب الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠٧ ، ٢١ مايو ٢٠١٨
طريقة لحساب الحمل

 

من الضروري جدًا أن تحسب الحامل كم مضى على حملها سواء كان الحساب بالأشهر أو بالأسابيع والأفضل أن تعتمد طريقة الأسابيع فهكذا يحسب الأطباء عادةً وهذه هي الطريقة الحسابية العلمية الأكثر دقة، فحين تعرف الحامل كم مضى على حملها يمكنها تجنب حدوث الولادة المبكرة ومن خلال التعرف على علاماتها يمكنها التوجه بشكل مباشر إلى مشفى التوليد لكي يتمكن الأطباء من إرجاء الولادة إلى موعدها الطبيعي، كما يمكن للحامل من خلال حساب أسابيع أو أشهر الحمل معرفة موعد الولادة لتهيئ للولادة نفسيًا وجسديًا وماديًا، ولتجهز مستلزمات طفلها الضرورية أيضًا، إن كنت تودين معرفة حساب فترة حملك بالأشهر فتابعي معنا في هذا المقال.

حساب موعد الولادة:

إن كنت تودين حساب موعد الولادة حتى الشهر التاسع وهي فترة الحمل الفعلية، فعليك بدأ الحساب من موعد الإباضة، وعادةً ما تحدث الإباضة في منتصف الفترة الفاصلة بين الطمثين أو الدورتين، فإذا كانت الدورة منتظمة وهي غالبًا ما تكون ثمان وعشرين يومًا فإن موعد الإباضة يكون في اليوم الرابع عشر، فإن كانت دورتك منتظمة فإن حملك سيبدأ في اليوم الرابع عشر إن تمت العلاقة الجنسية الزوجية في ذلك اليوم، أو تبدئين الحساب في اليوم الخامس عشر ومن البديهي أن تكون العلاقة الجنسية تمت بهذا اليوم؛ لأن البويضة لا تبقى على قيد الحياة في قناة فالوب سوى أربع وعشرين ساعة فقط، في حين أن الحيوانات المنوية تبقى على قيد الحياة في قناة فالوب بعد العلاقة الجنسية بثمان وأربعين ساعة، أما إن كانت الدورة الشهرية عند الحامل ثلاثون شهرًا، فإنها تبدأ بالحساب إما من اليوم الخامس عشر من الدورة إن تمت العلاقة الجنسية في ذات اليوم، أو في اليوم السادس عشر من الدورة الشهرية، وعلى هذا المنوال يمكن للحامل حساب موعد الإباضة وموعد تخصيب البويضة أي كان عدد أيام دورتها الشهرية.

أما كنت تودين الحساب أسبوعيًا وهو الحساب الأدق والأصح علميًا فتعدين من الأسبوع الثالث للدورة أو من منتصف مدة الدورة بالتمام إلى تمام الأسبوع الثامن والثلاثين حيث يكون موعد الولادة حينها في ذاك الأسبوع.

أما إن كنت ترغبين في حساب فترة الحمل شهريًا فإن الأمر سيختلف عليك؛ لأن الأشهر تختلف في عدد أيامها، فهناك أشهر عدد أيامها تسع وعشرون يومًا، وهناك أشهر عدد أيامها ثلاثون يومًا، وهناك أشهر عدد أيامها واحد وثلاثون، ولكن يمكنك اعتبار كل أربعة أسابيع شهرًا كاملًا مع ترك فارق أسبوعين، هما الأسبوع الأول والأسبوع الأخير فيكون عدد الأسابيع ستة وثلاثين أسبوعًا أي تسعة أشهر بالتمام والكمال.

أما إن أردتِ الحساب بالطريقة الطبية الأضمن والأدق فعليك الحساب بشكل أسبوعي من خلال زيادة الأسبوعين الأولين للدورة الشهرية؛ أي تبدئين بالحساب من أول يوم نزول الدورة الشهرية الأخيرة قبل الحمل فيكون عدد الأسابيع بالتمام والكمال أربعين أسبوعًا وعدد الأيام 280 يومًا، وتتم فترة الحمل حتمًا في نهاية الأسبوع الأربعين دون هامش خطأ حتى في الأيام، أما في الطريقة الأولى فهناك هامش خطأ من يوم إلى أربعة أيام على الأكثر، أما في طريقة الأشهر فهناك هامش خطأ من أسبوع إلى ثلاثة أسابيع على الأكثر..