علاج البلغم لدى الرضع

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠٣ ، ٢١ مايو ٢٠١٨
علاج البلغم لدى الرضع

البغلم هو عبارة عن مادة مخاطية تتجمع في البلعوم، ومصدر هذه المادة المخاطية هو الرئتان أو البلعوم، ولونها أبيض يميل إلى الصفرة، وتشعر الشَّخص بالضيق وفي أحيان كثيرة تعيق عملية التَّنفس لديه وخاصةً عند النَّوم.

والسبب وراء تكون البلغم هو دخول المواد المؤذية إلى جسم الطفل سواءً أكانت الغبار أو الدخان ممن حوله أو القيح داخل الحلق.

ما هي أشكال البلغم التي تخرج من فم الطفل؟

  1. البلغم المخلوط بالدم، حيث تجد هذا البلغم محتويًا على خيوط وكتل من الدَّم، وقد تكون بسبب التهاب قصبات بسيطة أو الالتهاب في البعوم، كما أنَّها قد تكون بسبب أمراض خطيرة، مثل: السل أو سرطان الرئة الذي يصيب الكبار والمدخنين بشكل أكبر.
  2. البلغم بلون يشبه الصدأ، حيث يكون السبب وراء هذا النوع من البلغم هو الإصابة بالالتهابات في الرئة.
  3. البلغم الذي يميل لونه إلى اللون الأخضر، هذا النّوع من البلغم ينتج بسبب تناول المضادات الحيوية لعلاج الزكام، مع الوقت تلاحظ تغيّر لون البلغم إلى الأبيض ممّا يدل على تحسّن حالة المريض.

أسباب تؤدي إلى تكون البلغم بشكل ملحوظ عند الطفل.

  1. الولادة القيصرية، حيث إنّ الطفل المولود ولادةً قيصريّةً يكون في أيام الولادة الأولى يعاني من تكوّن البلغم، والمشكلة أنّ الطفل في هذا العمر لا يستطيع التخلص من البلغم، ولهذا يجب الانتباه حتى لا يصاب الطفل بالاختناق.
  2. الإصابة ببعض أمراض الجهاز التنفسي، مثل: التهاب القصبات أو التهاب الرئة.
  3. بيئة مدخنة وغير نظيفة حول الطفل، الأمر الذي يؤدي إلى تجمع البلغم والتلوث في الحلق.

 

ما هي التصرفات التي نوصي بها لعلاج البلغم عند الطفل والتعامل الصحيح معه؟

  1. تجنب تنويم الطفل على مخدة عالية حتى يستطيع طرد البلغم من خلال الأنف وعدم عودته إلى البلعوم.
  2. اغسلي أنف الطّفل بالمحلول الملحي حتى يعمل على فتح مجاري التنفس عبر الأنف.
  3. حاولي إعطاء الطفل الأدوية التي تعمل على توسيع القصبات لديه ومضادات الالتهاب ولكن تحت إشراف طبيب مختص لأنَّ بعض الأطفال لا تحتمل بعض العقاقير.
  4. القيام بحركات الطبطة والتربيت على ظهر الطفل من وقت لآخر كعلاج للبلغم وتجمعه في الحلق والقصبات.
  5. أعطي الرَّضيع بعض المشروبات الطبيعيَّة والمقشّعة للبلغم، مثل: البابونج، حيث من شأنه أن يخلّص الطفل من البلغم الذي قد تجمّع.
  6. تلطيف جو الغرفة التي ينام بها الطفل، ولكن ليس بشكل مبالغ فيه، كي لا يسبّب له الأذى.
  7. تمسيج صدر الطفل ورقبته ودهنه بزيت السمسم أو زيت الزيتون.
  8. الحرص على أن ينام الطفل بشكل مريح وهادئ، بوضع الطفل في حمام ماء دافئ حتى يستطيع الاسترخاء.
  • ولكن كما ذكرنا سابقًا البلغم ليس بالأمر المخيف أو المثير للقلق مادام ليس عرضًا لمرض شديد أو لم يسبب تجمعه الاختناق، وهذا لا يحدث إلا في حالات نادرة.