علامات الدورة والحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٩ ، ١٣ أكتوبر ٢٠١٩
علامات الدورة والحمل

علامات الدورة والحمل

تشعر بعض السيدات قبل فترة الدورة الشهريّة ببعض الأعراض الجسديّة التي تتشابه مع تلك التي تظهر عند الحمل، مما يجعل بعض النساء يقعن في حيرة من أمرهن قبل الذهاب إلى الطبيب أو إجراء تحليل الحمل، ويعود ذلك لزيادة إنتاج هرمون البروجيسترون في الجسم بعد أسبوع من الإباضة، وهو الهرمون المسؤول عن ظهور العديد من أعراض الدورة الشهرية، بما في ذلك آلام الثدي وتقلب المزاج، لكن يمكن التفريق بين أعراض كلٍّ من الدورة الشهرية والحمل، ويكمن الفرق في المدة الزمنيّة؛ إذ إنّ أعراض الدورة تظهر قبل أسبوع أو عشرة أيام من نزولها، وتنتهي خلال الدورة أو عند انتهائها، أمّا أعراض الحمل فتستمر لفترة زمنية أطول، وسوف نتناول في مقالنا هذا كلًّا من أعراض الحمل وأعراض الدورة التي تشعر بها المرأة[١].


التمييز بين علامات الدورة الشهرية والحمل

تُعرف الأعراض المرتبطة بالدورة الشهرية بمتلازمة ما قبل الحيض، وعلى الرغم من أنها قد تكون مشابهة لأعراض الحمل المبكرة، إلا أنها قد تختلف من امرأة لأخرى، وتتضمن الأعراض ما يأتي[٢][٣]:


آلام الثدي

  • في حالة الدورة الشهرية: قد يحدث تورم الثدي والشعور بامتلائه خلال النصف الثاني من الدورة الشهرية، مع ظهور الألم الذي يتراوح من خفيف إلى شديد، وعادةً ما يشتد قبل الدورة مباشرة، إلا أن هذه الآلام تقل تدريجيًّا مع بدء الدورة أو بعدها مباشرة؛ بسبب انخفاض مستوى البروجيسترون في الدم.
  • في حالة الحمل: عادةً ما تظهر هذه الأعراض بعد أسبوع إلى أسبوعين من الحمل، وتكون أكثر حدة؛ إذ يصبح الثدي أثقل وأكثر امتلاءً، وتزداد حدة الأعراض كل يوم؛ بسبب ارتفاع مستوى البروجيسترون في الجسم، على العكس من ألم الدورة الشهرية، إضافةً إلى تغيّر لون الحلقة المُحيطة بالحلمة، وفي بعض الأحيان تتوسع نسبيًّا إذ تُصبح داكنة أكثر من الطبيعي، نتيجةً لارتفاع هرمون الإستروجين والبروجيسترون.


التقلبات المزاجية

  • في حالة الدورة الشهرية: قد تشعر المرأة بالقلق والرغبة في البكاء، بالإضافة إلى سرعة الانفعال قبل الدورة الشهرية، إلا أن هذه الأعراض تختفي بعد بداية الدورة الشهرية.
  • في حالة الحمل: قد تحدث العديد من التقلبات المزاجية والنفسية طوال فترة الحمل، فقد تجد المرأة نفسها عاطفية وقد تكون نشيطة ومتحمسة لقدوم المولود كعضو جديد ينضم إلى العائلة، إلا أنها في بعض الأحيان قد تعاني من الشعور بالحزن والرغبة في البكاء.


آلام البطن والانقباضات

  • في حالة الدورة الشهرية: تُعرف التشنجات المصاحبة للدورة الشهرية بعسر الطمث الأولي، وتكون متمركزة في المنطقة السفلية من البطن أو الظهر تحديدًا في الأيام التي تسبق الدورة، وتستمر لمدة ثلاثة أيام من بدئها، وتتراوح شدتها ما بين خفيفة إلى شديدة وفقًا لمستوى البروستاجلاندين، وهي مادة تشبه الهرمونات وتؤدي إلى انقباض عضلات الرحم.
  • في حالة الحمل: تكون أكثر حدة، ومتكررة في الفترة الأولى من الحمل، كما تشعر السيدة بثقل في منطقتي البطن والظهر، مع شعور بالقيء والغثيان خصوصًا خلال فترة الصباح، وقد تستمر هذه التشنجات لمدة أسابيع أو أشهر من الحمل.


الإقبال الشديد على الطعام أو انسداد الشهية

  • في حالة الدورة الشهرية: يتضمن تغيّر الشهيّة هنا تناول كميات أكثر من الطعام، أو زيادة الرغبة في تناول الكربوهيدرات والسكريات، والحلويات، والشوكولاتة، وفي بعض الأحيان الأطعمة المالحة.
  • في حالة الحمل: تنزعج بعض السيدات من رائحة بعض الأطعمة، من ضمنها التي كانت تفضلها من قبل، ومن ناحية أخرى قد تنجذب لتناول أطعمة لم تتناولها من قبل، والنوع الآخر من النساء اللواتي تتزايد شهيتهن وقد تصاب بعض النساء خلال فترة الحمل بمرض البيكا؛ وهو الرغبة الشديدة في تناول بعض المواد التي لا تحتوي على أي قيمة غذائية، بما في ذلك الثلج أو الأوساخ أو رقائق الطلاء المجففة أو القطع المعدنية، وفي هذه الحالة يجب اللجوء إلى الطبيب على الفور.


الشعور بالتعب

  • في حالة الدورة الشهرية: يُعدّ الشعور بالتعب أمرًا شائعًا خلال الدورة الشهرية، بما في ذلك الشعور بالإرهاق والأرق، وقد تساعد ممارسة بعض التمارين الرياضية في تحسين النوم والحد من التعب.
  • في حالة الحمل: من الممكن أن يكون التعب أكثر وضوحًا خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، إلا أنه قد يستمر طوال فترة الحمل، ويحدث الإرهاق والتعب بسبب ارتفاع معدل البروجيسترون.


علامات تظهر في حالة الحمل فقط

تُوجد العديد من العلامات التي تظهر خلال فترة الحمل، والتي تختلف عن العلامات المرتبطة بالدورة الشهرية، كما أنها تختلف من امرأة لأخرى، لكن أبرزها يتضمن ما يأتي[٢][٤][٥][٦][٧]:

  • ظهور بقع دم خفيفة: يحدث نزيف خفيف أو قد تظهر بقع وردية أو بنية داكنة لدى بعض النساء في المراحل المبكرة من الحمل، وعادةً ما يحدث هذا النزيف بعد 10-14 يومًا من الدورة الشهرية، ولا يستمر عادةً إلا عدة أيام، ويختلف كليًّا عن الدورة الشهرية من حيث المدة والكثافة، إذ إنه يكون أخف وأقصر منها.
  • كثرة التبول: عدم القدرة على حبس البول والحاجة إلى التبول أكثر من المعتاد؛ بسبب ارتفاع معدل الدم في الجسم، مما يؤدي إلى معالجة الكليتين لسائل إضافي في الجسم، والتي تصب في نهاية المطاف في المثانة.
  • احتقان الأنف: قد تؤدي زيادة مستويات الهرمونات والدم في الجسم إلى تضخم الأغشية المخاطية في الأنف وانسداده وجفافه ونزفه بسهولة.
  • الإمساك: بسبب التغييرات الهرمونية التي تؤدي إلى صعوبة في هضم الطعام، مع التهاب في المعدة، إذ تؤدي زيادة هرمون البروجيسترون إلى إراحة العضلات الملساء في كلٍّ من جدار الأمعاء والمعدة، مما يؤدي إلى إبطاء الهضم وزيادة حجم الدم.
  • الغثيان: تزداد حاسة الشم والحساسية للرائحة خلال فترة الحمل، مما قد يؤدي إلى الغثيان والقيء، لا سيما عند شمّ روائح قوية كالصابون، والبخور، والعطور.
  • الإفرازات المهبلية: تؤدي زيادة مستويات هرمون الإستروجين خلال فترة الحمل إلى زيادة الإفرازات المهبلية البيضاء الحليبية.


المراجع

  1. Paige Fowler, "'Am I Pregnant?' 6 Things You Should Know About the 2-Week Wait"، parents, Retrieved 2019-9-30. Edited.
  2. ^ أ ب Debra Rose Wilson, PhD, MSN, RN, IBCLC, AHN-BC, CHT (2018-1-16), "PMS Symptoms vs. Pregnancy Symptoms"، healthline, Retrieved 2019-9-30. Edited.
  3. "PMS Cramping vs. Common Early Pregnancy Symptoms", Rowe ,2018-3-13، Retrieved 2019-9-30. Edited.
  4. "Symptoms of pregnancy: What happens first", mayoclinic,2019-5-11، Retrieved 2019-9-30. Edited.
  5. Kate Chandler (2017-7-4), "Early pregnancy symptom: cramp, backache and bloating"، kidspot, Retrieved 2019-9-30. Edited.
  6. Michael Weber, MD (2018-9-5), "Early Pregnancy Symptoms"، healthline, Retrieved 2019-9-30. Edited.
  7. John P. Cunha, DO, FACOEP (2019-7-12), "PMS vs. Pregnancy: How to Tell the Difference"، medicinenet, Retrieved 2019-9-30. Edited.