كيف اعرف اعراض الولادة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٤ ، ٢١ ديسمبر ٢٠١٨
كيف اعرف اعراض الولادة

الولادة

تعرّف الولادة على أنّها عملية خروج الجنين من بطن الأم بعد عملية الحمل، والتي تستمر لمدة تسعة أشهر، إذ يبدأ الطفل بالتكوّن والنمو من النطفة لتكتمل جميع أعضاء جسمه، وتتم عملية الولادة عن طريق دفع الطفل برأسه للأمام للخروج من رحم الأم، كما أن الأم تشعر قبل الولادة بأعراض وعلامات واضحة تشير لاقتراب موعد ولادتها، وتتزامن هذه الأعراض بالشهر الأخير من الحمل، أمّا عن طبيعة هذه العلامات والمؤشرات فهي ما سنوضحه لكم في مقالنا، مع تقديم بعض الوصفات والنصائح التي تسهّل عملية الولادة.


أعراض وعلامات الولادة

  • نزول البطن لأسفل: وهو من العلامات البارزة والواضحة لاقتراب الولادة، إذ يصبح البطن منخفضًا للأسفل؛ ويستقر الطفل في الحوض تهيئًا للخروج، وتشعر الأم في هذه المرحلة بالضغط الشديد الذي يقع على المثانة، مما يؤدي لشعورها بعدم القدرة على تحمّل الشعور بالتبوّل وتكرره باستمرار خلال اليوم.
  • توسّع في عنق الرحم: يتوسّع عنق الرحم عند اقتراب الولادة، وذلك لتهيّئه لخروج الطفل، وتظهر هذه العلامة من قبل الطبيب، أثناء إجرائه للفحص الداخلي للمرأة، وهذا الاتّساع في الأسابيع الأخيرة من عملية الحمل.
  • الشعور بآلام في الظهر: يزداد شعور المرأة عند اقتراب الولادة بألمٍ في منطقة الظهر، ويكون ذلك من الأسفل بالتحديد، وقد ينزل ليصل عضلات الفخذين والمفاصل؛ كونها تبدأ بالتمدد والتأقلم على وضعياتٍ مختلفة استعادًا لعملية الولادة.
  • الإسهال: وهو من أكثر الأعراض إزعاجًا للمرأة؛ وهو ناتج عن حدوث ارتخاء في عضلات الأمعاء.
  • اضطرابات في الوزن: فقد يبقى ثابتًا أو ينزل، وهذا العرض يظهر في أسابيع الحمل الأخيرة؛ وينتج عن انخفاض كمية السائل الذي يحيط بالجنين.
  • مضاعفة الشعور بالتعب والإرهاق: تشعر الأم في المرحلة الأخيرة من حملها بتعبٍ وإرهاق شديدين، كما تصبح قدرتها على النوم صعبة وتقل عدد ساعاته، بالإضافة للاستيقاظ خلال النوم عدة مرات، نتيجة كبر حجم الجنين وزيادة الثقل عليها.


طرق تسهل عملية الولادة

  • المشي: يعد المشي من أكثر الأمور التي ينصح الطبيب الأم بممارستها؛ كون المشي يساهم في إنزال رأس الجنين للأسفل، وهي الوضعية الطبيعية لإتمام عملية الولادة، مع الحرص على عدم المبالغة في ذلك لتجنّب الشعور بالتعب والإرهاق.
  • تناول التمر: يعد التمر من الأطعمة المفيدة جدًا لتسهيل عملية الولادة والتخفيف من آلام المخاض، إذ أثبتت العديد من الدراسات والأبحاث العلمية بجامعات الأردن أن النساء اللواتي يتناولن التمر بانتظام، ست حبات في اليوم خلال الشهر الأخير من الحمل يتوسع لديهنّ الرحم بصورة أفضل من الأخريات اللواتي لا يفعلن ذلك.
  • ممارسة الجماع: تساهم ممارسة الجماع في الشهر الأخير من الحمل بتسهيل الولادة وتسريعها؛ لاحتواء السائل المنوي على هرمون البروستاجلاندين، وهو الذي يسهّل عملية المخاض، مع الحرص على عدم القيام بذلك في الأسبوعين الأخيرين؛ لما قد ينتج عنه من انقباضٍ في الرحم، ونزيفٍ في المهبل.
  • شاي الزعتر: الزعتر من الأعشاب المفيدة جدًا في تسهيل عملية الولادة؛ كونه يفتح الرحم ويوسّعه، كما ويسكّن الآلام المرافقة لانقباض الرحم، ويمنع الغثيان وفقدان الوعي.