كيف انزل الدورة بالاعشاب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٢ ، ٢١ ديسمبر ٢٠١٨
كيف انزل الدورة بالاعشاب

الدورة الشهرية

تعاني العديد من الإناث والسيّدات من مشكلة تعسّر نزول الدورة الشهرية، مما يسبب لهنّ القلق والتوتّر؛ نتيجة التأثر من الأعراض الجانبية المصاحبة لذلك، والمتمثل بالضيق والألم والانفعالات الناجمة عن اضطراب الهرمونات، كما يتأخر نزول الدورة الشهرية نتيجة للعديد من الأسباب والعوامل التي يتعرّض لها الجسم، وهي ما سنوضحه لكم في هذا المقال، بالإضافة لتقديم بعض الطرق والأعشاب الطبيعية التي تساعد على إنزال الطمث.


أعشاب تنزل الدورة الشهرية

  • القرفة: تساهم القرفة في تنظيف الرحم من الدم الفاسد جيدًا، كما أنّها تسكّن الآلام أو التشنّجات المصاحبة لنزول الطمث، وذلك بغلي كمية من الماء، وإضافة أعواد القرفة لها.
  • القرنفل: ينظم القرنفل توقيت نزول الدورة الشهرية، كما يمنع انحباسها، ويخفف الأعراض السلبية المرافقة، كعسر الهضم، وانتفاخ المعدة.
  • اليانسون: يحتوي اليانسون على العديد من الفوائد، ويعالج الكثير من المشاكل الصحيّة، مثل التهاب الحلق، والرشح، كما يسهّل عمليتي الولادة والرضاعة، ويحسن نزول دم الحيض، وذلك بالبدء بشرب مغلي اليانسون قبل موعد الدورة الشهرية ببضعة أيام.
  • الزنجبيل: يعد الزنجبيل من الأعشاب الأكثر فائدة وفعالية في تخفيف ألم الدورة وتسريع نزولها؛ بالإضافة لفوائده العديدة الأخرى للجسم، كتنظيم مستوى السكر في الدم وتنظيم الضغط، لذلك يُنصح بشرب مغليه قبل وخلال الدورة الشهرية.
  • الشاي: ييسر الشاي عملية نزول دم الحيض أيًّا كان نوعه، كما يخفف الشعور بالاكتئاب، وهو من أبرز الأعراض المرافقة لانحسار الدورة الشهرية.
  • البقدونس: يُستفاد من البقدونس بتنزيل الدورة عن طريق غلي كمية من أوراقه مع الماء، وشرب مقدار كوب في الليل وكل يوم؛ فهو يساهم في إرخاء الأعصاب وتهدئتها، مما يجعل منه خيارًا مثاليًا لهذه المشكلة.
  • عصير البرتقال: يحتوي عصير البرتقال على نسبة عالية من فيتامين C، وهو ضروري جدًا لتسهيل وتسريع نزول الدورة الشهرية، وفيه مواد تزيد إنتاج هرمون الإستروجين، لذلك يجب التركيز عليه، وشرب مقدار كوب منه يوميًا.


أسباب تأخر نزول الدورة الشهرية

  • الحالة النفسية: حالة المرأة النفسية تؤثر على صحة جسمها كثيرًا، خصوصًا في الأمور المتعلقة بالهرمونات وانتظامها، وعند شعورها بالقلق أو التوتّر ينخفض إنتاج هرمون الإستروجين، مما يؤدي لاختلال في عملية التبويض، ونزول دم الحيض.
  • تغيير الروتين اليومي: ويكون ذلك بتغيير المرأة لإحدى أساليب نظام حياتها، كتغيير موعد النوم والاستيقاظ، مما يؤثر على موعد قدوم الدورة الشهرية، وتأخرها عن الموعد المعهود من كل شهر.
  • ارتفاع أو انخفاض الوزن: كلا الحالتين تؤثران على هرمونات الجسم، وتسببان العديد من الأعراض الجانبية المتعلقة بالهرمونات ونظام عملها وإنتاجها، ومن أهمّها توقيت نزول الدورة الشهرية.
  • تناول نوع معيّن من العقاقير والأدوية: يوجد العديد من الأدوية التي تسبب انحسار الدورة الشهرية وتخلّ بنظام نزولها، لذلك يجب الانتباه وقراءة الوصفة الطبية الخاصة والانتباه للأعراض الجانبية لفهم الحالة.
  • الحمل: وهو أحد أهم وأبرز أسباب انقطاع الدورة الشهرية، وللتأكد منه يجب مراجعة الطبيب وإجراء الفحوصات اللازمة، وعند الشك بأي عرض من أعراضه يفضل عدم تناول تلك الأعشاب؛ حتى لا تتسبب بإجهاض الجنين.
  • الرضاعة: قد تلاحظ العديد من الأمّهات انحسار الدورة الشهرية وعدم نزولها لفتراتٍ طويلة، وقد تستمر لعدة شهور؛ وينتج ذلك عن اضطراب الهرمونات بسبب ارتفاع هرمون الحليب في الجسم.
  • سن اليأس: بلوغ المرأة لسن اليأس من الأمور التي تسبب انقطاع الدورة الشهرية وعدم انتظامها، ويمكن أن تنحسر لأشهر وتعود لتنزل في فترة معيّنة؛ لما يتبع هذه المرحلة من تغييرات وعوامل فسيولوجية تغيّر نظام الجسم.