كيف انظم نوم طفلي عمره سنه

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٢١ ، ٢٣ مارس ٢٠١٩
كيف انظم نوم طفلي عمره سنه

نوم الطفل بعمر السنة

يجب على الطفل في جميع مراحل عمره الحصول على فترات نوم كافية لينمو بصورة مثالية وتتفاوت هذه الفترات باختلاف الأعمار إذ إن الأطفال حديثي الولادة يحتاجون لساعات نوم كثيرة وتبدأ هذه الساعات بالتقلص كلما ازداد عمر الطفل حتى تصل إلى 14 ساعةً في اليوم عند بلوغه العام الأول وتكون هذه الساعات مُقسمةً بين قيلولتين وساعات النوم الليلية، ومن المهم جدًا للطفل في هذا العمر تنظيم أوقات نومه بطريقة صحيحة من خلال تطبيق مجموعة من الاستراتيجيات التي سنعرضها في هذا المقال.


طريقة تنظيم نوم الطفل بعمر السنة

  • اتِّباع روتين مُحدد لوقت النوم يُعد أمرًا غايةً في الأهمية لتهيئة الطفل وتشجيعه على الاسترخاء والاستعداد للنوم، ويُفضَّل الحصول على وقت هادئ بعد الانتهاء من ألعاب الحركة وتفريغ الطاقة من خلال اللعب بهدوء، والاستحمام، وقراءة القصص، ويجب تكرار هذا الأمر في كل ليلة حتى يعتاد الطفل عليه ويجعله يشعر باقتراب موعد النوم.
  • تحديد أوقات النوم والقيلولة والالتزام بالمواعيد فهذا يزيد من قابلية الطفل على النوم دون أي مقاومة.
  • التأكد من قدرة الطفل على النوم وحده، فقد يستيقظ الطفل أثناء الليل ويُنادي أمه مما يجعل الأمر صعبًا عليها.


صعوبات النوم لدى الطفل بعمر السنة

تتطور العديد من المهارات الأساسية للطفل بعمر السنة كالوقوف والمشي، مما يؤثر على قدرته على النوم بطريقة طبيعية إذ سيكون لديه تشوق وانفعال كبيرين لممارسة المهارات الجديدة حتى في أوقات النوم، لذا يجب على الأم تدريب طفلها على الحفاظ على الهدوء قبل النوم، وقد تواجه الأم مشكلة استيقاظ الطفل أثناء نومه ليلًا مما يُسبب لها الإرهاق والتعب خلال ساعات النهار ويؤثر على قدرتها على أداء واجباتها اليومية.


نصائح لمواجهة الصعوبات نوم الاطفال ليلًا

التأكد من مقدرة الطفل على تهدئة نفسه عند استيقاظه ليلًا دون أن يطلب من أمه ذلك ولا أن يحتاج إلى عوامل خارجية كموسيقى أو رضاعة، فتعويد الطفل على مثل هذه الأمور يُصعب عملية تعويد الطفل على النوم ليلًا وحده فيجب عليه أن يكون قادرًا على تهدئة نفسه من خلال احتضان لعبة طرية أو مص إصبعه، وإن لم يتمكن من ذلك، يُمكن للأم اتباع مجموعة من النصائح للتخلص من هذه المشكلة، وهي:

  • طمأنة الطفل من خلال الذهاب إليه عندما يبكي والتحدث معه بهدوء، وإن لم يهدأ يُمكن حمله حتى يتوقف عن البكاء ثم إعادته للسرير فورًا ليعرف أن هذا وقت النوم، وإن بكى مرةً أخرى يُمكن الانتظار قليلًا ثم تكرار الأمر حتى يتوقف عن البكاء تمامًا.
  • تركه يبكي لفترة ما بين ال5-10 دقائق ومن ثم الذهاب إليه والتحدث معه لتهدئته لكن دون حمله أو هزِّه.
  • الجلوس جانب السرير حتى ينام ومن ثم مغادرة الغرفة تدريجيًا.
  • تنظيم ساعات نوم الطفل من خلال تقديم أو تأخير ساعات نومه تدريجيًا في كل ليلة للوصول إلى الوقت المناسب، فإن كان الطفل يسهر يُمكن وضعه للنوم 15 دقيقةً مبكرًا عن كل يوم والالتزام بالموعد وإيقاظه أبكر بـ15 دقيقةً أيضًا والتدرُّج بالأمر حتى الوصول للوقت المراد والالتزام به يوميًا.
  • تنظيم ساعات نومه النهارية حتى لا تؤثر على نوعية نومه في الليل فالغفوات النهارية يجب أن تنتهي قبل الساعة الثالثة بعد الظهر حتى يتسنى له وقت كافٍ للتعب والنعاس للنوم بصورة متواصلة أثناء الليل.