كيف تصنع معسل في البيت

كيف تصنع معسل في البيت

المعسل

يُعدّ المعسل شكلًا من أشكال التدخين المنتشرة كثيرًا في مجتمعاتنا، إذ يُقبل عليه الكثير لدرجة الإدمان، وذلك من خلال تدخينه بواسطة الأرجيلة، إذ يوجد مكان مخصص لوضع المعسل، وهو الصحن المصنوع من الفخار الموجود أعلى الأرجيلة، مع العلم بأنّه توجد العديد من النكهات للمعسل، ومنها: نكهة التفاح، والفرولة، والعنب، والبرتقال، والليمون، والنعناع، وكذلك الكرز، وكما أنّه يتوفر معسل ذو نكهات مزدوجة، مثل نكهة النعناع والليمون، وفي هذا المقال سوف نتحدث عن طريقة تصنيع المعسل في البيت.


طريقة تصنيع المعسل في البيت

المُكونات:

  • 10 كيلو غرام من مادة التبغ الخام المفروم.
  • 20 كيلو غرام من الشيرة المستخدمة في الحلويات.
  • كمية قليلة من نكهة التفاح، مع العلم أنّه يمكن استخدام نكهات أخرى، مثل العنب وغيرها.
  • 20 كيلو من مادة الجليسرين الطبي، ويمكن الحصول عليه من الصيدليات.
  • إناء زجاجي ذو حجم كبير.

طريقة تحضير الشيرة:

  • وضع كوب ونصف من السكر الأبيض في قدر فيه كوب من الماء.
  • تحريك المُكونات جيدًا حتى يذوب السكر.
  • رفع القدر على النار حتى يصل إلى درجة الغليان.
  • ترك الخليط على النار لمدة 10 دقائق، للحصول على قوام سميك.
  • إضافة عصير نصف حبة ليمون إلى الخليط، ومن ثم تحريكه جيّدًا.

طريقة تحضير المعسل:

  • فرد كمية التبغ في الإناء الزجاجي، مع العلم أنّه يجب فردها بتساوٍ في قاع الإناء.
  • إضافة نكهة التفاح إلى التبغ، مع الحرص على توزيعها بتساوي على جميع كمية التبغ المفرودة.
  • تقليب المُكونات جيدًا، حتى تمتزج معًا ويمتص التبغ النكهة تمامًا.
  • فرد الخليط مرة أخرة بطريقة متساوية في قاع الإناء.
  • سكب كمية القطر المطلوبة فوق المُكونات، ومن ثم تحريك المُكونات جيدًا حتى تمتزج مع بعضها.
  • فرد المكونات مرة أخرى بتساوٍ في قاع الإناء.
  • إغلاق الإناء جيدًا وبإحكام وتركه في مكان جاف لمدة يوم كامل تقريبًا.
  • تقليب المُكونات جيدًا باستخدام اليدين بعد انتهاء المدة المطلوبة، ومن ثم فرد المكونات مرةً أخرى.
  • إضافة كمية الجلسرين الطبي إلى الخليط، وتحريه جيدًا حتى تتجانس المكونات جيدًا، ومن ثم فرد الخليط بتساوٍ.
  • إغلاق الإناء جيدًا وتركه جانبًا لمدة تصل إلى سبع أيام تقريبًا، مع الحرص على تقليب المكونات بين الحين والآخر، وبعد انقضاء الأسبوع يُصبح المعسل جاهزًا للاستعمال.


أضرار الأرجيلة

توجد مجموعة من الأضرار الصحية للأرجيلة، ومنها ما يلي:

  • اضطرابات في انتظام الدورة الشهرية عند السيدات.
  • التعرض لأمراض الكبد الوبائي، والسل، وذلك لأنّ مياه الأرجيلة ملوثة جدًّا.
  • الإصابة بأمراض السرطان، مثل سرطان الرئة.
  • إلحاق الأذى بنظام تخثر الدم.
  • الإضرار باللثة والفم، وذلك بسبب زيادة نسبة مادة النيكوتين في بلازما الدم.
  • إصابة المعدة ببعض المشكلات، وخاصة القرحة.
  • ظهور علامات الشيخوخة المبكرة وعلامات التجاعيد.
  • التأثير سلبًا على الحياة الجنسية عند الرجال.
  • إلحاق الضرر بالجنين إذا تناولتها السيدات الحوامل، وقد تتسبب بتشوهه.
  • زيادة نسبة الكوليسترول الضار في الجسم.
  • الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي، مثل انسداد الشعب الهوائية.