ما هي صفات الشخصية المثالية للمرأة؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:٠٢ ، ١٢ مايو ٢٠٢٠
ما هي صفات الشخصية المثالية للمرأة؟

المرأة المثالية

يُمكن تعريف المرأة المثاليّة بأنّها المرأة التي تميل دائمًا إلى وضع معايير عاليّة للغاية لنفسها وتسعى للوصول إليها وتحقيقها، وقد تكون هذه المعايير صفات وسمات شخصيّة تسعى لتكون أفضل مما هي عليه، وتتضمن المثاليّة مجموعة من الخصائص التي يُصنّف بعضها على أنّها إيجابي وبعضها الآخر على أنه سلبي، وبناءً على ذلك يُمكن تصنيف المثاليّة لنوعين: المثاليّة الصحيّة والتي تتمثل بوضع المرأة معايير عالية لنفسها وتستمر في مواجهة الصعوبات والمشاكل للوصول في النهاية إلى هدفها؛ إذ تُركز على الإيجابيات ويتولّد لديها حافز للتطوّر والسعي للقيام بالأعمال الجيّدة، أمّا النوع الثاني من المثاليّة فهي المثاليّة غير الصحيّة التي تتمثل بوضع المرأة معايير عاليّة جدًا لنفسها تفوق قدراتها، وتسعى دائمًا للتركيز على سلبياتها، والانشغال المبالغ به بأخطاء الماضي، والمخاوف من الأخطاء التي قد ترتكبها في المستقبل، والشكوك فيما إذا كانت تفعل الصحيح أم لا، فضلًا عن انتظارها توقعات عالية من الأشخاص المُحيطين بها[١].


ما هي صفات الشخصية المثالية للمرأة؟

تُعد صفة المثالية صفةً متشعبةً، كما أنها تختلف من شخص إلى آخر، فتوجد عدة صفات إذا تواجدت فيكِ فأنتِ امرأة مثالية؛ منها ما يلي[٢]:

  • أن تكون شخصيتكِ قوية ومستقلة: أصبحت معظم النساء في جميع أنحاء العالم قادرات على الوقوف وحدهنّ، ولم يَعُدن النوع الأضعف في المُجتمع، كما أصبحن ذوات شخصيات قوية ومُستقلة دون الحاجة إلى أي رجل إلى جانبهم لجعلهن يشعرن بالرضا عن أنفسهن، كما أنهنّ تفوقن أيضًا على الرجال في مُختلف الصناعات، فإذا كنتِ تشعرين بأنكِ قادرة على الوقوف وحدكِ مستقلة وقويّة، فأنتِ امرأة مثاليّة.
  • أن تكوني قادرة على دعم نفسكِ: فأنتِ لا تحتاجين إلى أي شخص آخر لرعايتكِ والوقوف إلى جانبكِ، فأحلامكِ وأهدافكِ وإنجازاتكِ لا تتوقف على أي شخص آخر، بل هي نابعة من داخلكِ، فأن تكوني مثالية يعني أن تسعي دائمًا لتحقيق النجاح بمساندة نفسكِ عند الحاجة إلى أي شيء في الحياة، دون الاعتماد على أي شخص آخر في إنجاز المهام الموكلة اليكِ.
  • ألا تكوني نرجسية الشخصيّة: فالشخصيّة النرجسيّة قد تشعر بالغرور والتكبّر المُبالغ فيه، مما يجعلها منبوذة من الآخرين، فعليكِ أن تكوني شخصيّة لطيفة تُحب الآخرين وتشعر معهم وتكوني قادرة على فهمهم وتقديرهم إذا كنتِ تبحثين عن المثاليّة.
  • أن تجعلي الناس مرتاحين عندما يكونون حولكِ: أن تكوني دائمًا شخصًا لطيفًا للغاية مع الجميع؛ إذ تكون علاقتكِ جيدة مع أي شخص تُقابليه في الحياة، وأن تنشري المحبة واللطف بين الجميع، وألا تقلقي وتُشغلي عقلكِ وفكركِ بشأن وراثة أي علاقات سيئة لا تُناسبكِ.
  • أن تُحافظي على هدوئك خلال المواقف المتوترة: توجد بعض الأوقات الصعبة التي يُمكن أن تمرينَ بها؛ إذ إن بعض العلاقات قد تكون مُعقدة جدًا وغير سلسة، ومن الصعب التعامل معها، لذلك يُمكنكِ البحث والعثور على صديقة تُساعدكِ في المحافظة على هدوئك في المواقف والمشاكل الصعبة.
  • أن تكوني مُنفتحة للغاية: أن تكوني مُتقبلة لآراء الآخرين بشكل جيد، سواء كانت الآراء تتفق معكِ أم تُعارضكِ، وأن تستجيبي لنقد الناس بشكل جيد ولطيف، وأن تكوني مُسامحة جدًا مع الآراء المُعارضة لكِ، فهذا يدل على أنكِ امرأة مثالية.
  • ألا تخجلي من الألفة: يُعني أن يكون لديكِ حرص شديد في المُحافظة على علاقاتُكِ، إذ لا تُهملين ولا تتخلين عن أية علاقة، وتسعين دائمًا لإظهار حُبكِ وتقديركِ للعلاقات في الوقت المُناسب.


لماذا تبحث المرأة عن المثالية؟

النّساء هنّ أكثر عُرضة للبحث عن المثالية؛ نتيجة قيامهن بمهام كثيرة ومُتعددة، ويملن إلى الإتقان في كثير من الأشياء، ورغم ذلك فإنهنّ في الغالب غير سعيدات؛ لأنهنّ حتى لو حققن 9 أشياء من أصل 10 يشعرن بالحزن لرغبتهنّ في تحقيق كل شيء بالكامل، ويُمكن أن يكون هذا الأمر وراثيًا؛ إذ إنّ الكثير من النساء اللواتي وُلدن لأب مثالي أو أم مثالية أو كليهما يسعينَ إلى تتبُع خطوات آبائهن ويحاولن القيام بكلّ شيء في الحياة بشكل جيد ومثالي، ولكن هذا الأمر سيئ لأنّه قد يُعرّضهن إلى ما يُسمى بالوسواس القهري الذي يحتاج إلى علاج، وقد تبحث المرأة عن المثالية للحصول على الكثير من الأشياء، كأن تسعى لتحسين مظهرها عند رؤية إحدى العارضات أو المشاهير، أو للحصول على جسم مثالي، أو من أجل إرضاء القائمين على العمل عبر تحقيق المهام الموكلة إليها بأسرع وقت ممكن وعلى أكمل وجه[٣].


هل يجب أن تكوني مثالية دائمًا؟

إنّ النظر في حياة الآخرين ومقارنتهم بحياتكِ يجعلكِ تتساءلين إذا كنتِ سعيدةً أو ذكيةً أو مثاليةً بما يكفي، فإذا كان الأمر هكذا فهذا يُعني أنكِ تبحثين عن المثالية، وذلك من أجل تحسين نظرتكِ إلى نفسكِ وخلق شخصية مثالية، وقد تجدين صعوبة في ذلك، ممّا يؤدي إلى إهمالكِ لصحتكِ وعلاقاتكِ مع الآخرين. كما أشرنا سابقًا أنّ النساء أكثر عُرضة من الرجال لتحقيق المثالية، سواء في البيت أو في العمل، مما يخلق لديهنّ شكوكًا ذاتية في قدراتهن ومهاراتهن، فضلًا عن وجود آثار خطيرة جدًا للمثالية مثل: الاكتئاب والقلق؛ لذلك ليس من الضرورة أن تكوني مثالية دائمًا، لأنّ ذلك سيجعلكِ تشعرين بأقل من قيمتكِ، وبالتأكيد ستشعرين أيضًا بالضغط النفسي والذي قد يؤدّي إلى الضغط على الصحة العقلية لكِ مما يُسبب أيضًا الكثير من الاكتئاب والقلق واضطرابات، كاضطرابات الأكل، فليس من الضروري السعي دائمًا إلى الكمال في كلّ شيء فيكفي أن تكوني سعيدةً، أو أن تبحثي عن السعادة دون الوصول إلى درجة الكمال[٤].


المراجع

  1. "Healthy and Unhealthy Perfectionism", verywellmind,2020-5-3، Retrieved 2020-5-10. Edited.
  2. "10 TRAITS OF A PERFECT WOMAN", relrules, Retrieved 2020-5-10. Edited.
  3. "Why Do Women Need To Be Perfect?", content.time,2008-4-21، Retrieved 2020-5-10. Edited.
  4. "The pressure of perfection: five women tell their stories", theguardian,2016-10-14، Retrieved 2020-5-10. Edited.