من اسباب تأخر الدورة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
من اسباب تأخر الدورة

الدورة الشهرية

تعرف الدورة الشهرية بأنها الفترة منذ بدء الحيض إلى الوقت الذي تبدأ فيه فترة الحيض الثانية، وتصل في المتوسط إلى 28 يومًا، وتعد طبيعيةً في حال كانت أطول أو أقصر من ذلك، فقد تكون عند البعض ما بين 21 إلى 35 يومًا، وتدوم فترة الحيض ما بين 3 إلى 5 أيام، وقد تصل إلى 7 أيام، ويُعدّ ذلك أمرًا طبيعيًا.

قد تحدث فترة الحيض في نفس الموعد كل شهر أو قد تكون غير منتظمة، وتُعد متأخرةً إذا تأخرت لمدة تزيد عن خمسة أيام من اليوم المتوقع، وتُعد غائبةً إذا لم يُوجد تدفق حيضي لمدة تصل إلى 6 أسابيع أو أكثر من آخر فترة حيض، وتُعاني الفتيات المراهقات خلال أول عامين من الحيض من عدم انتظام الدورة الشهرية، إذ يُعد الجسم خلال هذه الفترة في طور النمو، وقد لا يُطلِق المبيض بويضةً في كل شهر[١].


أسباب تأخر الدورة الشهرية

يُسبِّب تأخر الدورة الشهرية قلقًا لدى النساء، وقد يحدث لعدة أسباب بعيدًا عن الحمل، وتتراوح هذه الأسباب من الاختلالات الهرمونية إلى الحالات الطبية الخطيرة، ويُعد تأخرها وعدم انتظامها أمرًا طبيعيًا في بداية حدوثها وفي فترة انقطاع الطمث، أو ما يُسمى سن اليأس، وفيما يأتي الأسباب التي تؤدي إلى تأخر الدورة الشهرية[٢]:

  • التوتر: إذ من الممكن أن يؤثر الضغط والتوتر على الهرمونات، بما في ذلك الهرمونات المسؤولة عن تنظيم الدورة الشهرية في منطقة تحت المهاد، كما أنه مع مرور الوقت قد يؤثر على الصحة العامة، إذ قد يؤدي إلى الإصابة بالأمراض، وخسارة أو زيادة الوزن المفاجئة.
  • انخفاض الوزن: قد تُعاني النساء المصابات باضطرابات الأكل، بما في ذلك فقدان الشهية العصبي أو الشره المرضي من تأخر الدورة الشهرية، إذ يؤدي انخفاض الوزن بنسبة 10% عن المُعتاد إلى توقف الإباضة، كما قد تُسبب المشاركة في التمارين القصوى، مثل سباقات الماراثون توقف الدورة الشهرية.
  • السمنة: قد يؤدي تغير الوزن، سواءً زيادته أو نقصانه، إلى حدوث تغيرات هرمونية، مما يُؤثر على انتظام الدورة الشهرية ويؤدي إلى تأخرها.
  • متلازمة تكيس المبايض المتعددة (PCOS): وهي حالة تُسبِّب زيادة إنتاج هرمون الذكورة، ويؤدي هذا الخلل الهرموني إلى تكون الخُرَّاجات على المبيضين، مما له أثر في جعل الإباضة غير منتظمة، أو قد يؤدي إلى توقفها تمامًا، كما قد يؤثر هرمون الإنسولين في انتظام الدورة الشهرية، لمقاومة الجسم له المرتبطة بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات.
  • تحديد النسل: تحتوي حبوب منع الحمل على هرمون الإستروجين والبروجستين التي تمنع المبيضين من إنتاج البويضات، وتستغرق عودة الدورة الشهرية إلى طبيعتها ما يُقارب ستة أشهر بعد إيقاف تناول الحبوب.
  • الأمراض المزمنة: بما في ذلك السكري، إذ يرتبط التغير بمستويات السكر في الدم في التغيرات الهرمونية، فقد يؤثر عدم السيطرة على مرض السكري، في حالات تُعد نادرة الحدوث على انتظام الدورة الشهرية، كما أن الاضطرابات الهضمية قد تُسبب الالتهاب، مما يؤدي إلى تلف الأمعاء الدقيقة ومنع الجسم من امتصاص العناصر الغذائية الأساسية، وبالتالي يُؤدي إلى تأخر الدورة الشهرية.
  • شبه انقطاع الطمث المبكر: يبدأ سن اليأس لدى معظم النساء ما بين عمر 45 و55 عامًا، ويُعد الانقطاع مبكرًا عند إصابتهن بالأعراض في سن الأربعين أو قبل ذلك، وهذا يعني انحسار البويضات وتأخر الدورة الشهرية وبالنهاية انقطاعها تمامًا.
  • مشاكل الغدة الدرقية: قد يكون فرط نشاط الغدة الدرقية أو انخفاض نشاطها سببًا في تأخر الدورة الشهرية، إذ تتمثل وظيفة الغدة الدرقية في تنظيم التمثيل الغذائي في الجسم، مما يُؤثر على مستويات الهرمونات.


أعراض تأخر الدورة الشهرية

إن تأخر الدورة الشهرية أو انقطاعها مرةً أو مرتين يستلزم مراجعة الطبيب، كما أن ظهور بعض العلامات المرافقة لانقطاع الطمث يستوجب الزيارة الفورية للطبيب، وتشمل الأعراض ما يأتي[٣][٤]:

  • وجود صداع، أو تزايده.
  • تغيرات في الرؤية.
  • الغثيان أو القيء.
  • الحمى.
  • تساقط الشعر.
  • إفرازات الثدي أو إنتاج الحليب.
  • تزايد نمو الشعر.
  • تشنجات في البطن أو أسفل الظهر.
  • تقلبات المزاج.
  • التهيج.


علاج تأخر الدورة الشهرية

قد تتأخر الدورة الشهرية نتيجةً لنمط الحياة والعادات السيئة، مثل النوم والأكل، وقد تُساعد العلاجات المنزلية في حل هذه المشكلة وحدوث الدورة الشهرية، ومنها[٤]:

  • التين، إذ يُساعد تناول التين أو تناول المشروب المصنوع من غلي التين في الماء على تنظيم الدورة الشهرية.
  • البابايا غير الناضجة، ويُفضل تناولها دون طهيها، إذ إن الطهي يُفقدها قيمتها الغذائية، فهو يُدمر معظم الإنزيمات والعناصر الغذائية، ولكن لا يُنصح بتناولها أثناء الحمل.
  • شاي الزنجبيل، إذ يُساعد الزنجبيل في تحسين الدورة الدموية مما يُساعد في تنظيم الدورة الشهرية وفي علاج التشنجات، إذ يساعد تناول شاي الزنجبيل عدة مرات في اليوم على إحداث الحيض.
  • الكزبرة والبقدونس، فقد استخدمه الهنود لعدة قرون، إذ يُساعد تناول أوراق البقدونس أو تناول مشروب البقدونس أو مغلي أوراق أو بذور الكزبرة في تنظيم الدورة الشهرية.
  • التخلص من التوتر، ومحاولة الاسترخاء والنوم الجيد.


المراجع

  1. " MENSTRUAL PERIOD, LATE OR MISSED", summit medical group, Retrieved 2019-3-8. Edited.
  2. Debra Rose Wilson, PhD, MSN, RN, IBCLC, AHN-BC, CHT (2017-4-26), "Why Is My Period Late: 8 Possible Reasons"، health line, Retrieved 2019-3-8. Edited.
  3. Anita Sadaty, MD (2018-10-28), "10 Reasons for a Missed Period"، verywell health, Retrieved 2019-3-8. Edited.
  4. ^ أ ب Arushi Bidhuri (2018-8-14), "5 Effective Home Remedies to Treat Delayed Periods"، only my health, Retrieved 2019-3-8. Edited.