هل ظهور خط خفيف يعني وجود حمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:١١ ، ٢١ مايو ٢٠١٨
هل ظهور خط خفيف يعني وجود حمل

بواسطة: روان رضوان

 

خلال موعد الدورة الشهرية يحدث للمرأة الكثير من التغيرات الهرمونية تنتهي بخروج البويضة من المبيض، تبقى البويضة في الرَّحم لمدّة ثلاثة أيام بانتظار التخصيب من قبل الحيوان المنوي الذي يمرّ برحلةٍ طويلة منذ خروجه من الخصية ووصوله إلى البويضة حيث يقذف الرجل ما يقارب الـ25 مليون حيوانًا منويًا ولا يصل منها سوى القليل واحيانًا لا تصل إلى البويضة أبدًا، تحتاج البويضة إلى حيوان منوي واحد فقط لتخصيبها لذا تفرز الحيوانات المنوية إنزيمًا يُساعدها في إذابة جزء من جدار البويضة لتسمح لواحد فقط بالدخول فتنقبض البويضة وتنغلق عليه ليحدث الحمل وتكون البذرة الأولى لتكوّن الجنين.

 

أعراض الحمل

عادةً يتزامن حدوث الحمل مع تغيّرات هرمونية كثيرة تسبب أعراضًا تشعر بها كل امرأة وهي:

  • الشعور بالغثيان: عند حدوث الحمل سوف يصاحبكِ شعور متواصل بالغثيان أو الاشمئزاز وقد يُصاحبه القيء في معظم الأوقات، سبب هذا الشعور هو الارتفاع السريع في مستوى هرمون الأستروجين الذي تفرزه المشيمة لتحيط بالجنين وغالبًا ستشعرين به بشكل مضاعف عند الاستيقاظ من النوم وفي ساعات الصباح الباكر.
  • الصّداع: في أسابيع الحمل الأولى سوف يُصاحبكِ الصداع المتواصل مع الشعور بارتفاع نبض الدَّم في الرأس والرقبة.
  • آلام البطن: يُصاحب حدوث الحمل مغصًا أسفل البطن وتقلّصات شبيهة بتلك التي تحدث وقت الدورة الشهرية لكن بشكل أكبر بسبب تمدّد أربطة الحوض واستعداد الرَّحم للنموّ.
  • انخفاض ضغط الدَّم: بسبب سحب الدَّم إلى الجزء الأسفل من جسمكِ لتغذية الجنين ونموّ الرَّحم الأمر الذي يسبب لك شعورًا بخفّة في الرأس وعدم توازن في هذه الحالة يجب عليك تناول وجبات صغيرة من الطعام في أوقات متقاربة للمحافظة على مستوى السكّر في الدَّم.
  • بقع دموية وإفرازات: تكون خفيفة على شكل قطرات بسيطة أو نزيف قصير وتحدث نتيجة لإلتصاق البويضة المخصّبة ببطانة الرَّحم.
  • آلام وليونة في الثدي: يُصاحب حدوث الحمل امتلاء في الصّدر وآلام خفيفة كالوخز ما تلبث أن تتحوّل إلى ليونة بسبب زيادة تدفّق هرمون الحمل والبروجستيرون في جسمك.

 

  • انتفاخ البطن: ستشعرين بانتفاخ في البطن وكثرة الغازات وربّما صاحب ذلك الإمساك بسبب ارتفاع مستويات هرمون الحمل في الجسم.
  • الشعور بالتعب والإرهاق: في الأسابيع الأولى من الحمل ستشعرين بإرهاق شديد مع ظهور هالات سوداء حول العينين مهما كانت ساعات النوم لأنَّ الجنين يبدأ باستهلاك الطّاقة من جسمك لينمو.
  • الشعور بالنعاس: وذلك بسبب زيادة إفراز هرمون البروجسترون والذي يخفّف من نشاط الجهاز العصبي ويُصيبك بالنعاس والشعور بالحاجة إلى النوم.
  • الجوع: ستشعرين برغبة شديدة في تناول الطعام وأحيانًا تُصاب بعض الحوامل بحالة نفور واشمئزاز من أطعمة كانت معتادة عليها.
  • تحوّل لون هالة الصّدر: في الأسابيع الأولى للحمل تتحوّل الهالة المحيطة بحلمتك إلى اللون البني الدّاكن كما تزيد مساحتها فجأة بسبب عدم استقرار هرمونات الجسم.
  • جفاف الفم: ستشعرين بجفاف في الفم مع وجود طعم معدني بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث في الجسم.

 

جهاز فحص الحمل المنزلي

تلجأ النساء عادةً إلى الفحص المنزلي عند تأخّر الدورة الشهرية خاصةً إذا كانت منتظمة وتأتي في موعدها غالبًا لكن يجب الأخذ بعين الاعتبار أنَّ هناك عوامل عدّة تسبب تأخّر الدورة الشهرية مثل الضغوط النفسية ونقصان الوزن بشكل سريع وتقدّم العمر لكن من الأفضل إجراء الفحص المنزلي إذا ما استمرَّ التأخير لأكثر من خمسة أيام.

يعتمد الفحص المنزلي على جهاز يُباع في الصيدليات ويقرأ نسبة هرمون HCG في البول، ويظهر هذا الهرمون في الدَّم أولًا ثمَّ في البول بعد 6-12 يوم من التبويض ولتعرفي كيفية عمل هذا الفحص وقراءته اتبعي الخطوات التالية:

  • اشتري جهاز فحص الحمل من الصيدلية ويفضّل أن يكون من الأنواع المعروفة والحديثة للحصول على نتيجة أدق.
  • يفضّل عمل الاختبار في الصباح الباكر عند استيقاظك من النوم حيث تكون الهرمونات أعلى تركيزًا في البول.
  • يمكنك اتباع الخطوات المبينة على الجهاز حيث تعتمد بعض الأجهزة على وضع قطرات البول في مكان معيّن من الجهاز والبعض الآخر يُغمس طرفه المعدني في البول لمدّة 30 ثانية.
  • ضعي الشريط في مكان جاف لمدة ربع ساعة ثمَّ اقرئي النتيجة.

كيفية قراءة جهاز الفحص المنزلي

تعتمد قراءة النتيجة على نوع الجهاز والتعليمات المصاحبة له لكنّه عادةً ما يتطلَّب ظهور خطّين ويعني الخطّ الأول أنَّ الاختبار جرى بصورةٍ سليمة بينما ظهور الخط الثاني يعني وجود الحمل. وعدم ظهور أي خط يعني أنَّ هناك خطأ في الاختبار.

عند ظهور خط حدوث الحمل بشكل خفيف يجب عليك زيارة المختبر لعمل فحص الدَّم والتأكد من حدوث الحمل أمَّا إذا ظهر هذا الخط بعد الاختبار بساعة مثلًا فلا يؤخذ به والأفضل إعادة عمل الاختبار بعد ثلاثة أيام.

تُعتبر أجهزة الفحص المنزلي أجهزة دقيقة لكن ليست بنسبة عالية لذا إذا تاخرت الدورة الشهرية أكثر من اللازم ولم تظهر لكِ نتيجة إيجابية على الجهاز يجب عليك زيارة الطبيب لعمل فحص الدَّم للتأكد من أنّك لا تعانين من مشكلة ما.

 .