افضل طريقة تهيج المراة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠٩ ، ١٧ يوليو ٢٠١٩
افضل طريقة تهيج المراة

 

بواسطة حنين بني يونس

يقصد بتهيّج المرأة هو إثارتها جنسيًّا للدخول بعلاقة جنسية حميمة، وتقع عاتق هذه العمليّة على الرجل، لذا فإنّه من المهم أن يعرف الرجل أفضل الطرق التي تثير المرأة جنسيًّا، ويالحديث عن إثارة المرأة جنسيًّا يجب التنبه إلى أن طبيعة المرأة تختلف عن الرجل، فالمرأة قد تثير الرجل بمجرد إبراز مفاتنها ومعالم أنوثتها، أما المرأة فتركيبتها البيولوجية تقتضي بغير ذلك، فالمرأة تحتاج للإحساس الكامل بمشاعر الرجل تجاهها، كالشّعور بحبه وعطفه وحنانه، لذا فإنّ طبيعة المرأة الجنسية متدرجة تتصاعد بمقدار إحساسها بالرجل وبمشاعره تجاهها، وقد يتساءل العديد من الرّجال عن أفضل الطرق التي تهيّج المرأة، وما هي الأمور التي لا ترغب بها النساء أثناء العلاقة الجنسية؟ وفيما يلي سنستعرض أفضل الطّرق لإثارة المرأة جنسيًّا، وأبرز علامات الضعف الجنسي لدى النساء وأسبابه.

 

أعراض الضعف الجنسي لدى النساء وأسبابه

يعتقد الكثير أن الضعف الجنسي مقتصر على الرجال فقط على عكس الواقع، فقد تصاب النساء بالضعف الجنسي، ومن الأعراض الدالة على وجود ضعف جنسي لدى المرأة ما يلي:

  • قلة الرغبة الجنسية، بحيث يلاحظ الرجل عدم اهتمام المرأة أو مبادرتها لإقامة علاقة جنسية، ويعود السبب بذلك لعدّة عوامل قد تكون نفسيةً وعاطفيةً، أو نتيجةً لانقطاع الدّورة الشهرية ودخول المرأة بسن اليأس، أو نتيجة لبعض الآثار الجانبية لبعض الأدوية.
  • حدوث اضطراب في الإثارة الجنسية، قد تصاب المرأة بنوع من الاضطراب الجنسي أثناء عملية الاستثارة، فيلاحظ الرجل عدم قدرة المرأة على الحفاظ على استثارتها لفترة كافية، ويعود السبب بذلك لإصابة المرأة بحالة من الاكتئاب، أو لأسباب طبية كانعدام مجرى الدم.
  • وجود اضطراب في مستوى هرمونات الجسم، حيث تؤثر عملية اضطراب الهرمونات لدى المرأة على مستويات حالتها العاطفية التي تؤثر على رغبتها الجنسية، فحدوث اضطراب بمستويات هرموني التسترون والإستروجين من شأنه أن يؤثر سلبيُّا على رغبة المرأة الجنسية.
  • الشعور بألم أثناء الجماع، من علامات الضعف الجنسي لدى المرأة شعورها بألم في أعضائها التناسلية أثناء عملية الجماع، مما يفقدها المتعة الجنسية ويؤدي لنفورها من العلاقة الجنسية مسببةً بذلك نوع من أنواع الضعف الجنسي.

 

أفضل الطرق لإثارة المرأة

قد تتنوّع طرق إثارة المرأة جنسيًا وتختلف من شخص لآخر، فلا يمكننا تطبيق طريقة واحدة وتعميمها على جميع النساء، فما يجدي نفعًا من واحدة قد لا يجدي مع أخرى، لذا فإنه من الضروري فهم طبيعة المرأة وتركيبتها البيولوجية، التي تقتضي موازنة الرجل بين مداعبة مشاعرها وجسدها في آن واحد، مما يعني أنّ عملية إثارة المرأة جنسيًّا تتطلب إحساسها بمشاعر الرجل وعواطفه تجاهها، والشّعور بالمزيد من حبه لها قبل البدء بالعملية الجنسية، الأمر الذي يتجاهله العديد من الرجال، فهناك نسبة لا بأس بها من الرجال يتناسون أهمية مداعبة مشاعر المرأة وعواطفها، ولإثارة المرأة عليك عزيزي الرجل باستخدام بعض الكلمات الرقيقة التي تلامس قلبها ووجدانها، والتعبير عن مدى حبك لها وإعجابك بها وبملابسها، فمن الضروري جدًّا قبل البدء بمداعبة جسدها إطراؤها ببعض الكلمات اللطيفة والرَّقيقة للوصول لإثارة جنسيّة تامة، وفيما يخص المداعبة الجسدية فيفضل أن تبدأ ببعض القبلات والهمسات الرقيقة ولمس جسدها بطريقة رقيقة، ومحاولة عناقها بطرق عفوية كلمس خصرها وضمِّها بطريقة لطيفة، ومحاولة استدراجها لغرفة النَّوم بطريقة جذّابة، ومن الممكن تجهيز ليلة رومانسية من خلال ترتيب عشاء لطيف بإضافة بعض الشموع ذات الروائح العطرة لتخفِّف من التوتر وتمنح الاسترخاء وتضفي المزيد من الرومانسية.

 

أمور يجب تجنُّبها أثناء العلاقة الجنسية

عادةً تخفي معظم النساء ردودهن تجاه العمليّة الجنسيّة بالرغم من وجود بعض الأمور التي لا تفضلها، وفيما يلي نستعرض أهمَّ هذه الأمور الواجب تجنّبها أثناء عملية الجماع:

  • إجبار المرأة على فعل ما لا ترغب به أثناء عمليّة الجماع.
  • قلة الاهتمام بالجانب العاطفي، خصوصًا بعد الانتهاء من العملية الجنسيّة، فالعديد من الرجال بعد انتهاء عملية الجماع يخلدون للنّوم دون النّطق بحرف، لذا فإنه ينصح بالتعبير عن حبك لها وعدم إعطاء ظهرك لها عند النوم.
  • أداء العملية الجنسية بالطريقة والوضعيات نفسها دون استخدام شيء جديد، ممّا يشعر المرأة بالملل والروتين.
  • كثرة انتقاد المرأة أو انتقاد شكلها أو حتى الصّمت التام أثناء الجماع.

من الضروري جدًّا الموازنة بين عملية مداعبة الجسد ومداعبة المشاعر، حيث إنّ العملية الجنسية عملية متكاملة بين الرجل والمرأة على كل منهما الإحساس بأهميته لدى الطرف الآخر والشعور بمقدار الحب بينهما، فمن الضروري التعبير عن الحب بكلمات وطرق لطيفة، مع ضرورة أن تبدأ العلاقة الجنسية بمقدمات ومداعبات لطيفة لتضفي المزيد من الحب على العلاقة.