طريقة صنع الذهب

طريقة صنع الذهب

الذهب

يُعرَّف الذهب بأنه عنصر من العناصر الكيميائية التي تتواجد على سطح القشرة الأرضية بأشكال مختلفة، إذ تُوجد على شكل حبيبات داخل الصخور، وفي أعماق الأنهار، وفي باطن الأرض، وبصورة عامة يتميز عنصر الذهب بلونه الأصفر اللامع رغم وجوده في الطبيعة مع معادن أخرى، مثل: النحاس والرصاص، وهو من المعادن التي تقل فيها نسبة التآكل، كما أنه من الفلزات ذات القيمة العالية، لهذا تهتم به الشعوب، وتضعه موضع النقد، وتُدخله في صناعة الحلي والمجوهرات النسائية الجميلة[١].


صناعة الذهب

تُعد صناعة الذهب من الصناعات القديمة المعروفة لدى الشعب المصري، إذ كانت مشهورةً لدى الفراعنة في قديم الزمان، ومما لا شكَّ فيه أنَّ الجمهورية المصرية تهتم اهتمامًا كبيرًا بصناعة الذهب خاصةً أنها تحتوي على خام الذهب، وفيما يتعلق بتكنولوجيا هذه الصناعة فإنها تكون محصورةً في مصانع خاصة تتواجد في جميع أنحاء البلاد العربية، وهي كبقية المنتجات تتم عبر ورش بدائية، كما أنه يُوجد حرفيون مهرة لديهم القدرة على إنتاج ونقش الذهب بأفضل وأجمل الصور، ولمعرفة طريقة صناعة الذهب إليكم هذا المقال[٢].


طريقة صناعة الذهب

تمر عملية صناعة الذهب بمراحل مختلفة، وهي كما يأتي[١]:

  • مرحلة العيار: تبدأ عملية الصنع بسبيكة من الذهب عيار 24 أو ذهب من نوع الذهب الكسر، وبمجرد البدء بصنع تلك السبيكة يُحوِّلها الصانع إلى عيار 18 أو 21 أو 22 من خلال إجراء معادلة حسابية، بينما إذا استخدم الصائغ ذهب كسر عليه التعرف على رقم العيار قبل البدء بصنعه أو معالجته، لأنَّ هذا العيار في كثير من الأوقات يكون ناقصًا، وبعد الانتهاء من تلك الأمور يحصل الصانع على العيار الذي يُريده.
  • مرحلة الأحجار: تهدف هذه المرحلة لتثبيت الأحجار، إذ يكشف الصانع عن القطعة في بداية الأمر حتى يُسجل جميع الملاحظات المتعلقة بها، وبعد ذلك ينتقل لمرحلة أخرى هدفها تثبيت الأحجار، إذ يُنظف الصانع القطعة، ثمَّ يصقلها بعد مرورها بكل مرحلة من مراحل الصنع بهدف إنتاج قطعة مصقولة ذات شكل جميل ومتناسق، وفي نهاية المطاف ينتقل لمرحلة التنظيف النهائية بهدف تنظيفها من جميع الشوائب بالاعتماد على أنواع معينة من المواد الكيميائية.

بعد ذلك تُنقَل القطعة لماكينة الهزاز بهدف إعطائها اللون الذي يتناسق مع كل عيار ذهب، إذ يتميز كل عيار ذهب باللون الخاص به، وفي الوقت الحديث يستطيع الصانع إدخال ألوان إضافية غير تقليدية، بعدها تذهب القطعة لمرحلة المراقبة النهائية بهدف وضع ختم العيار عليها قبل أن يشتريها الإنسان الذي يُريدها، وبصورة عامة تتطلب عملية وضع العيار مجموعةً من الأدوات، وأهمها المنشار الخاص بتقطيع الذهب، والمقصات المخصصة بعملية تشكيل الذهب حسب ما يطلب المشتري أو صاحب متاجر الذهب، ومن الجدير ذكره أنَّ قطع الذهب التي تُصنع بهذه الطريقة لا تُنسخ نهائيًا، إذ تُصنع حسب رغبة المشتري، ووفقًا لما يطلبه.


استخدامات الذهب

يُستخدم الذهب لأغراض مختلفة، وهي كما يأتي[٣]:

  • الزينة: يُعد الذهب من أهم العناصر المستخدمة لصنع الحلي والمجوهرات، ويكون ذلك من خلال مزجه بمجموعة من العناصر المختلفة مثل النحاس، ومما لا شكَّ فيه أنَّ ألوان الحلي والمجوهرات المصنوعة بالذهب تختلف عن بعضها البعض، إذ يُوجد منها اللون الأصفر، والأبيض، والأخضر، ويعتمد اللون على مجموعة العناصر الداخلة لعملية الصنع.
  • العلاج: يُستخدم محلول الذهب في كثير من الأمور الطبية، كما يدخل في العلاجات الطبية المنوعة، إذ يتميز هذا المحلول بقدرته على علاج التهابات العظام، والروماتيزم، كما لديه القدرة على علاج الإشعاعات الضارة الخاصة بمرض السرطان.
  • الاستثمار: يُخزّن العديد من الناس الذهب لأنَّه من العناصر التي لا تتغير قيمتها مع مرور الزمن، وبصورة عامة يُخزنه الناس حسب ما يروه مناسبًا، إذ يضعونه في خزائن على شكل سبائك، أو قطع نقدية، بعدها يتركونه بهدف الاستفادة منه عند التعرض لأزمات مالية شخصية أو مجتمعية.


صناعة الذهب في المختبرات

استطاع الباحثون صنع ذهب حقيقي من عيار 24 في المختبرات الكيميائية بسبب المزج بين علمين، وهما: علم الأحياء الدقيقة والكيمياء، ومما لا شكَّ فيه أنَّ هذه العملية شهدت مجموعةً من البحوث والدراسات، إذ تعاون باحث يُسمى (Kashefi) مع بروفسيور يُسمى (Adam Brown)، وأسسوا مشروعًا أطلقوا عليه اسم العمل العظيم لمحب المعادن، وكانت أهم دعامات ذلك العمل أنواعًا مختلفةً من المواد الكيميائية والبكترية[٤].

فيما يتعلق بعملية إنتاج الذهب فإنَّها ترتبط بتغذية بكتيريا من نوع (cupriavidus metallidurans) بتركيزات كبيرة من مادة يُطلق عليها كلورايد الذهب السام، وبعد ذلك ينتظر الباحثون فترةً زمنيةً مقدارها أسبوع حتى تنتهي عملية تكون الذهب من عيار 24 بسبب المواد التي تُهضم من البكتيريا، ومما لا شكَّ فيه أنَّ هذا الأمر يُعد نجاحًا لا مثيل له في المجال الاقتصادي العالمي المستقبلي، وقد تنخفض كلفة الذهب في المستقبل البعيد لأنَّ التكلفة التي يحتاجها الباحثون حاليًا لإتمام تلك البحوث عالية جدًا، وبالتالي لن تشهد أسواق الذهب أي انخفاض أو تغيير في أسعاره في الوقت الحالي[٤].


معنى قيراط الذهب

يُقاس الذهب المستخدم في صنع المجوهرات بالقيراط، وعالميًا يُقصد بمصطلح 24 قيراطًا إلى الذهب الخالص الخالي من أي إضافات أخرى من العناصر، أي إنَّ نسبة الذهب الموجودة في الحلي 99%، وهي تُستخدم بهدف صنع الليرت، وأونصات الذهب، بينما يُقصد بـ21 قيراطًا أنَّ نسبة الذهب الموجودة في الحلي حوالي 91%، بينما تُقدَّر نسبة الذهب في النوع 18 قيراطًا حوالي 75%، ويُعد هذا النوع الأكثر شيوعًا واستخدامًا في صناعة المجوهرات المختلفة[٥].


المراجع

  1. ^ أ ب "طريقة صناعة الذهب"، www.wiki.kololk.com، اطّلع عليه بتاريخ 17-3-2019. بتصرّف.
  2. "الذهب صناعة مصرية قديمة لا تعرف التكنولوجيا!"، www.lahaonline.com، اطّلع عليه بتاريخ 17-3-2019. بتصرّف.
  3. "طريقة صناعة الذهب واهم استخداماته"، www.almrsal.com، اطّلع عليه بتاريخ 17-3-2019. بتصرّف.
  4. ^ أ ب "نجاح الباحثين في صنع ذهب حقيقي في المختبر"، www.cunotic.com، اطّلع عليه بتاريخ 17-3-2019. بتصرّف.
  5. "لماذا لا تُصنع المجوهرات من الذهب الخالص؟!"، www.arabian-chemistry.com، اطّلع عليه بتاريخ 17-3-2019. بتصرّف.
442 مشاهدة