قلة الرغبة عند المراة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٦ ، ٢٦ مارس ٢٠١٩
قلة الرغبة عند المراة

قلة الرغبة عند المرأة

تُعاني العديد من النساء من قلة الرغبة بالجماع مما يُسبب لها العديد من المشاكل في حياتها الزوجية قد تؤدي في بعض الأحيان إلى الانفصال؛ نظرًا لأهمية العلاقة الجنسية لتحقيق حياة زوجية ثابتة وناجحة، وتوجد العديد من الأسباب التي تَحول دون شعور المرأة بالرغبة الجنسية قد تكون مُتعلقةً بأمور نابعة من داخلها أو بسبب وجود مشكلة أساسية في علاقتها مع زوجها ورغبتها به، ومما لا شك فيه أن طبيعة جسم المرأة تختلف تمامًا عن طبيعة جسم الرجل فهي تمر بالعديد من التقلبات الهرمونية أثناء الحمل أو انقطاع الطمث أو المرض، مما يؤثر على رغبتها بإقامة العلاقة الجسدية والحصول على المتعة، وسنعرض في هذا المقال أسباب هذه المشكلة وعلاجها.


أسباب قلة الرغبة عند المرأة

  • اضطراب الهرمونات لدى المرأة خلال فترات الحمل والولادة وانقطاع الطمث، تؤثر على مدى رغبتها في إقامة علاقة جسدية مع زوجها، إذ إنها في هذه الفترات من عُمرها تواجه العديد من الامور المُزعجة كالأرق، والتعب، والهبات الساخنة، وتغير المزاج، وزيادة الوزن وتغير شكل جسدها.
  • إصابة المرأة بفقر الدم الناتج عن نقص الحديد بسبب نزول الحيض.
  • الإدمان على المخدرات، وممارسة العادات السيئة كالتدخين الذي يحتوي على النيكوتين المُخفض لنسبة هرمون التيستيترون لدى النساء مما يؤثر على الرغبة الجنسية.
  • تناول بعض أنواع الأدوية التي تُؤثِّر على معدل الرغبة الجنسية كمضادات الاكتئاب.
  • تغيرات في المهبل عند اقتراب المرأة من سن اليأس، كانخفاض مستويات الإستروجين التي تُسبب جفاف المهبل وانخفاض كتلته العضلية، بالإضافة إلى الحكة والحرقة والألم أثناء الجماع.
  • إصابة المرأة بالاكتئاب خصوصًا اكتئاب ما بعد الولادة أو مع اقتراب انقطاع الطمث.
  • التعب والإرهاق الشديدين يؤثران على مستوى هرمونات المرأة مما يُقلل من الرغبة لديها.
  • وجود مشاكل زوجية وظروف حياتية صعبة تجعلها مشغولة البال وتمنعها من التفكير بالجماع، بالإضافة إلى تعرضها للمرض أو حدوث حالة وفاة، وتعرضها لضغوطات الحياة اليومية وتربية الأبناء، والصدمات النفسية وقلة الثقة بجسدها نظرًا للتغيرات الكبيرة التي تحدث عليه بعد الزواج والحمل والولادة مما يجعلها تخجل من جسدها وتتجنب ممارسة العلاقة.
  • عدم قدرة الرجل على إشباع رغبات زوجته وعدم وصولها للنشوة تؤدي إلى تقليل رغبتها بممارسة الجنس.


علاج قلة الرغبة عند المرأة

لا يوجد علاج طبي لهذه المشكلة إن لم يكن سببها خللًا صحيًا، فيجب على المرأة اتباع بعض النصائح لزيادة رغبتها الجنسية، وهي:

  • التخلص من كافة الضغوطات العصبية والنفسية والإجهاد البدني من خلال أخذ قسط كافٍ من الراحة يوميًا وممارسة تمارين التأمل والتنفس العميق.
  • التحدث مع الزوج عن كل الأمور التي تُزعجها من العلاقة الحميمة والطرق التي تجدها أفضل لإثارة شهوتها وتحقيق رغباتها.
  • الحرص على عمل مواعيد مُعينة لممارسة العلاقة والالتزام بها كي تتمكن المرأة من التحضر وانتظارها لزيادة الرغبة لديها وإجبارها على التفكير بالأمر.
  • التغيير والتجديد في الأساليب الجنسية والوضعيات لتجنب الملل، فيُمكن الاستعانة بالألعاب الجنسية أو التعرف على طرق جديدة للاستثارة.
  • المحاولة المستمرة بين الزوجين وعدم انقطاع العلاقة لمدة طويلة حتى لا يُصبح الأمر غير مهم.
  • تناول الأطعمة المحتوية على الصويا نظرًا لاحتوائه على مواد تُحفز زيادة إفرازات المهبل، ومنع جفافه وضمور عضلاته.
  • وضع تحاميل مهبلية محتوية على فيتامينات هـ التي تُساعد على ترطيب الأنسجة المهبلية، ويُمكن الاستعانة بالإستروجين الموضعي المهبلي.
  • استخدام لصقات وكريمات مصنوعة من التوستوستيرون لزيادة الرغبة الجنسية.
  • تناول المكملات الغذائية.