كيف يتكون المطر المتجمد

كيف يتكون المطر المتجمد

كيفية تشكّل المطر المتجمد

المَطر والثلج من أبرز أشكال الهُطول وأكثرها انتشارًا، لكن هُناك أنواع أُخرى للهُطول منها المَطر المُتجمِّد وهُو مكون من حَبَّات صَغيرة الحَجم مُكونةً من خليط من الثلج والمَطر، وهي تَختلف عن البَرَدْ فَهِي تَصل سَطح الأرض بحالة ذَوبان جُزئي، وفي العادة يتم الخَلط بين المَطر المُتجمِّد والمَطر الثلجي فَأوجُه الشَبَه بَينهما كَبيرة وهُما يَشتركان في طريقة التكوِّن بعد مرور حبيبات الثلج والجليد من خلال طبقة أكثر دفئًا من درجة التجمد.


يتكوَّن المَطر المُتجمِّد بعد مُرور الثَلج من خلال طبقة تكون درجة الحرارة فيها أعلى من درجة التجمد، وتَكون هذه الطبقة أعلى من سَطح الأرض بمسافة مُعينة، ثم تمرُّ هذه القطرات من خِلال طَبقة أخرى مُلامسةً لِسَطح الأرض ودَرجة حرارتها أقل من درجة التَجمُّد، وتَكون هذه الطبقة بِسَماكة معينة تَسمح بعودة القطرات للحالة الصَلبة جُزئيًا، فتَصل الأرض وهي على هذه الحالة، أَما المَطر الثلجي فيمر بِنفس المَراحل إلا أنَّ الطبقة الملابسة لسطح الأرض لا تكون بِسَماكة كافية لعودة القطرات للحالة الصلبة فتصل الأرض بالحالة السائلة لكنها ترجع للحالة الصلبة إذا سقطت على سطح بارد مثل الطُرق والنباتات.


تَدفع التَيارات الهَوائيَّة الدافئة في العادة الهواء البارد من طريقها وتَصعد لِتُشكل طبقةً دافئةً فوق الطَبقة الباردة وذلك بسبب فَرق الكَثافة بَين الهَواء البَارد والدَافئ، فيَنتج عن هذه الحَركة مَناطق أكثر بُرودةً كُلما ابتعدت عن مَصدر التَيَّارات الدَافئة وكُلما زاد سَمك الطَبقة التي تَكون درجة الحرارة فيها دون التَجمُّد والتي تكون مُلامسةً لسطح الأرض، وعندما يقلُّ سُمك هذه الطبقة ينعدم الهطول على شكل مطر، أمّا إذا زادت قليلا يُصبح الهُطول على شكل مطر ثلجي وإذا زادت أكثر سيُصبح الهُطول على شكل مطر مُتجمِّد، وإذا زادت أكثر من ذلك يَكون الهطول على شَكل ثلج[١].


أكثر المناطق عرضة للمطر المتجمد

تتكوّن الأمطار المتجمّدة  في شتى أنحاء العالم، وعادًة ما تتكون في مناطق المرتفعات الرطبة والجبال، أو المناطق المُرتفعة التي تقع في منتصف دوائر العرض، ومنها: جبال الألب والمرتفعات اليابانية وأجزاء من جبال الأنديز في أمريكيا الجنوبية، ونيو إنجلاند وجبال الأبلاش في شمال أميركا[١].


أسئلة تُجيب عنها حياتكِ

ما أخطار المَطر المُتجمِّد؟

يُمكن للمَطر المُتجمِّد أن يكون مَصدر خَطَر للأسباب التالية، فهو[٢][١]:

  1. يَقتل بِصمت ومن دون أن يُرى؛ ويَرجع السَبب في ذلك إلى أنّ هذا النوع من الهُطول يُشكّل طَبقةً زَلقةً على الطُرقات لا يُمكن رؤيتها.
  2. يَتجمَّع في أي مكان مثل الأشجار العَارية وأَسلاك الكهرباء، وبالتالي زيادة في الوزن وزيادة في فُرصة حُصول التَلف والأضرار.
  3. يَتسبب في احتباس الهواء البارد في الأودية نظرًا لأنّ الهواء البارد يَتسلل عادًة تَحت الهواء الدَافئ.
  4. يَتسبب في تَشكُّل الهوابط الجليدية التي يُمكن أن تتشكل على المباني وتُشكل خطر على الحياة عِند سقوطها فهي تَسقط كالرماح.
  5. يُشكِّل طبقةً يَصعب التَخلص منها وإزالتها عن الطرقات ويكون الحل للتخلص منها هو انتظارها حتى تذوب أو استخدام المِلح في إذابتها.


هل يعد خطرًا القيادة عند تكوّن المَطر المُتجمِّد؟

عِند هُطول المطر المُتجمِّد تتشكل طبقة زلقة من الجليد على تتسبب في خلق ظروف تجعل القِيادة أكثر صُعوبةً، فتزيد نسبة الخطر.

فيما يلي بعض النصائح التي تُساعد في التقليل من الأخطار في هذه الحالة[٣]:

  1. البَقاء في المَنزل قَدر المُستطاع وانتظار انتهاء العاصفة.
  2. القِيادة بِبطء لِتَجنب استخدام الكَوابِح وتَقليل خَطر الانزلاق.
  3. الالتزام بِترك مَسافة أَمان كَافية بين المَركبات.
  4. استخدام إطارات خَاصة بالشتاء بحيث تكون فَرْزاتها أَعمق وأكثر خشونةً.
  5. الحِرص على تجهيز السيارة بعدَّة الإنقاذ لاستخدامها عِند الضَرورة.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "How Do Sleet and Freezing Rain Form?", geography, Retrieved 27/12/2020. Edited.
  2. Jonathan Belles (14/11/2020), "5 Reasons Why Freezing Rain Really Is the Worst", weather, Retrieved 27/12/2020. Edited.
  3. "7 Safety Tips for Driving in Freezing Rain", nycm, Retrieved 27/12/2020. Edited.
287 مشاهدة