ما هي أعراض التهاب المثانة؟ ومتى يجب عليكِ زيارة الطبيب؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٣ ، ١٧ يونيو ٢٠٢١
ما هي أعراض التهاب المثانة؟ ومتى يجب عليكِ زيارة الطبيب؟

إليكِ أعراض التهاب المثانة

التهاب المثانة هو نوعٌ شائعٌ من العدوى في المسالك البولية، وعادةً ما يكون مزعجًا أكثر من كونه خطيرًا، كما قد يختفي في غضون أيامٍ قليلةٍ تلقائيًا دون علاج، إلا أنه قد يتكرر لدى البعض متطلبًا ذلك لجوءهم إلى علاج منتظم أو طويل الأمد، وفي بعض الحالات النادرة قد يتسبب بعدوى خطيرة في الكلى لذا في حال واجهتِ الأعراض المذكورة أدناه ولم تتحسن، من المهم طلبكِ لاستشارة الطبيب[١]، ومن أكثر أعراض التهاب المثانة شيوعًا ما يلي[٢][٣][١]:

  1. تبولكِ باستمرار.
  2. رغبتكِ بالتبول حتى بعد إفراغ المثانة.
  3. ملاحظتكِ لبول عكر أو كريه الرائحة.
  4. شعوركِ بألم أثناء العلاقة الزوجية.
  5. إحساس كاذب بامتلاء المثانة.
  6. تقلصات في بطنكِ أو ظهركِ.
  7. حرقة عند تبولكِ.
  8. ألم في منطقة حوضكِ.
  9. شعوركِ عامةً بالتوعّك والتعب.
  10. معاناتكِ من حمّى طفيفة.
  11. نزول دم عند تبولكِ.


هل أعراض التهاب المثانة مختلفة عند الحامل؟

يُعدّ التهاب المثانة شائعًا بين النساء الحوامل وغير الحوامل، وتتشابه الأعراض من شعور بالألم عند التبول وزيادة عدد مرات التبول، إلا أنه وفي حال كنتِ حاملًا، قد تعانين من بعض الأعراض الإضافية، كألم أسفل البطن، وظهور الدم عند التبول، وارتفاع درجة حرارتكِ[٤].


كيفية علاج التهاب المثانة

يحدث التهاب المثانة نتيجةً لالتهاب المسالك البولية عادةً، ويمكن علاجه بعدة طرق[٢]:

طرق منزلية

يمكن للطرق المنزلية أن تساعدكِ في تقليل الانزعاج الناتج عن التهاب المثانة، ومن الطرق الشائعة ما يأتي:

  1. ضعي كمادات دافئة على بطنكِ أو ظهركِ.
  2. جرّبي حمام المقعدة لتطهير منطقة الحوض لديكِ.
  3. اشربي عصير التوت البري.
  4. اشربي الكثير من السوائل.
  5. ارتدي ملابس داخلية قطنية وملابس فضفاضة.
  6. تجنبي أي أطعمة قد تزيد من سوء أعراضكِ.

طرق بديلة

من الإجراءات البديلة لعلاج التهاب المثانة بدلًا من اللجوء للجراحة هو شد المثانة بالماء أو الغاز، والذي يساعدكِ على تحسين الأعراض مؤقتًا، كما يمكن تحفيز الأعصاب لديكِ لتقليل عدد مرات الذهاب إلى الحمام، كما قد يساعدكِ بتقليل آلام الحوض، أما لالتهاب المثانة الناتج عن العلاج الكيميائي أو الإشعاعي، فيمكن لبعض الأدوية أن تساعدكِ في التخفيف من الحالة من خلال تحفيز إفراغ المثانة.

الأدوية

تُعدّ أدوية المضادات الحيوية هي أكثر علاج شائع لالتهاب المثانة الجرثومي (الناتج ، أما علاج علاج التهاب المثانة الخلالي فيعتمد على السبب.

العمليات الجراحية

العمليات الجراحية لعلاج التاهب المثانة ليست الخيار الأول بل هي خيار للحالات المزمنة، إذ يكون هدف الجراحة هو علاج مشكلة هيكلية.


متى يجب عليكِ زيارة الطبيب؟

في حال كنتِ تعانين من التهاب المثانة، قد يقلق الطبيب من تحوّل الأمر إلى عدوى في الكلى، لذا في هذه الحالة عليكِ مراقبة أعراضكِ، وطلب المساعدة الطبية فورًا في حال ظهور أي من الأعراض الآتية[٣]:

  1. دم في البول.
  2. حمى أو قشعريرة.
  3. استفراغ أو غثيان.
  4. في حال كنتِ تعانين من تبول متكرر أو مؤلم ومستمر لعدة ساعات أو أكثر.
  5. في حال لاحظتِ دمًا في البول.
  6. في حال كنتِ قد أصبتِ بالتهاب المثانة مسبقًا، وظهرت الأعراض مجددًا.
  7. في حال عدم اختفاء أو معاودة أعراض التهاب المثانة للظهور مجددًا بعد انتهائكِ من العلاج باستخدام المضادات الحيوية، فقد تكونين بحاجةٍ لنوع آخر.


المراجع

  1. ^ أ ب "Cystitis", nhs, Retrieved 26/5/2021. Edited.
  2. ^ أ ب the Healthline Editorial Team (16/4/2019), "What Is Cystitis?", health line, Retrieved 26/5/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Cystitis", mayo clinic, Retrieved 26/5/2021. Edited.
  4. Dr Hayley Willacy (28/4/2020), "Urine Infection in Pregnancy", patient, Retrieved 26/5/2021. Edited.