أسعد امرأة في العالم: كل ما تودين معرفته عن هذا الكتاب

أسعد امرأة في العالم: كل ما تودين معرفته عن هذا الكتاب

هل سمعت يومًا بكتاب أسعد امرأة في العالم؟

ألّف هذا الكتاب الداعية السعودي عائض القرني المولود عام 1959م في محافظة بلقرن في قضاء عسير في المملكة العربية السعودية،[١] يتألف الكتاب من قصص ونصائح يُمكن للمرأة التزين بها لتعود عليها بالفائدة في الدنيا والآخرة، يصلح الكتاب لكل امرأة بلا استثناء.[٢]

صدر هذا الكتاب عام 2004م، وعدد صفحاته 190 صفحة، فإذا قرأتِ 7 صفحات يوميًّا فإنّه يحتاج إلى 27 يومًا لإنهائه، وكلّما ضاعف العدد صار إنهاؤه أسرع، وربّما تُنهيه في يوم واحد.[٢]

إليكِ مضمون كتاب أسعد امرأة في العالم

اتبع المؤلف في هذا الكتاب منهج التقسيم إلى أبوابٍ، وقام بتسمية هذه الأبواب على أسماء الحلي من المجوهرات؛ لأنَّه وضع فيها كنزًا يُمكن لكل فتاة أن تتزين به بدلًا من الحلي الذي تشتريه وتضعه لتبدو أجمل.[٣]

إذا نظرنا إلى طريقة تبويب الكتاب فإنّنا نتذكّر طريقة تبويب كتاب العقد الفريد لابن عبد ربه الأندلسي، الذي جعل أبواب كتابه على أسماء الجواهر والأحجار الكريمة، ولا بُدّ أن يكون المؤلف قد اطلع عليه نظرًا لشهرته،[٤] وأبواب الكتاب هي كالآتي:

السبائك

يتحدث فيه عن التفاؤل ويستشهد بقصة آسية، وعن نعم الله الكثيرة، وشرف أن تكون المرأة مسلمة، وأنَّ السعادة في العمل، وعدم إسراف الوقت، وأهمية العمل الصالح، والإلحاح بالدعاء، والاستبشار بالله تعالى خيرًا، وأنَّ الله تعالى لا يُضيع للإنسان أجرًا.[٥]

العقود

يتحدث فيه عن حساب نعم الله والفرح والاستئناس بها، والرضا عن الله تعالى والقناعة بما قسمه، وأن تكون المرأة ذات همة عالية، وأنَّ سعادة المرأة بالإيمان لا بالقصور، وتوزيع الأوقات على الواجبات، وعن مفاتيح الشقاء والسبيل للسكينة، وركوب سفينة النجاة، وأنَّ مفتاح السعادة سجدة، وعن نسوةٍ تاريخهن مجيدٌ، والحفاظ على الجمال بالإيمان.[٦]

العسجد

يتحدث فيه عن كون المرأة سامية المقام، والقبول بالنعمة وتوظيفها مع عدم الجحود فيها، وأن كثرة الاستغفار تعود برزقٍ مدرار، والدعاء يرفع البلاء، والحذر من اليأس والإحباط، وأنَّ منزل المرأة سر سعادتها، وعدم إضاعة الوقت في الثرثرة، وأهمية التفاؤل والإشراق، وعدم العيش في عالم المثاليات، والتفقه في الدين.[٧]

اللآلئ

يتحدث المؤلف في هذا الباب عن كفكفة الدموع والتقليل من الأحزان، وأنَّ من يبتعد عن منهج الله لا يعرف السعادة، والطريق إلى الله أحسن الطرق، وعندما تضيق بكِ الدروب عليكِ بعلام الغيوب، ووجوب استئناف العلاقة مع الله تعالى كل يوم.[٨]

كما يتحدّث عن المرأة الصالحة التي تُحسن لزوجها، والامتناع عن الحرام، وبعض الآيات القرآنية العظيمة المشرقة، وأنَّ معرفة الرحمن تُذهب الأحزان، وعن اليوم الطيب المبارك.[٨]

الدرر

يتحدث هذا الباب أنَّ المرأة الرشيدة هي الحياة السعيدة، وعدم شعور المرأة بأنّها مضطهدة، ولذة النجاح الذي يأتي بعد المشقة، والتأقلم مع الوضع، وعن بعض الوصايا السديدة، وعن امرأة جادت بنفسها لله تعالى، وامرأة حفظت الله فحفظها، وعن عظمة التوبة، وعن المرأة الفدائية الأولى.[٩]

الزبرجد

يتحدث عن الصبر وتوكيل الأمر إلى الله، وأنَّ العمى هو عمى القلب، وأن تكون المرأة سمحة النفس لا تُحاول الانتقام، وعن الامتياز في الإنجاز، وأنَّ عالم الكفر يُعاني الشقاء، وأخلاق شريكة الحياة، والرضى بما كتبه الله، وعدم الأسف على الدنيا، ومتعة الجمال في كل ما خلقه الله تعالى، وعن كرم وجود إحدى النساء.[١٠]

الياقوت

يروي هذا الباب أنَّ من توكل على الله كفاه، ويتطرَّق إلى العثور على السعادة، وعظمة حسن الخلق، وبنود السعادة العشرة، والاستعاذة بالله من الهم والحزن، والمرأة التي تعين على نوائب الدهر، ويحكي عن امرأة من أهل الجنة، وكيف تدفع الصدقة البلاء، وجمال الكون، وعن امرأة تصنع بطولة.[١١]

الجواهر

يتحدث عن عدم إنفاق الساعات في الهواء، وأنَّ السعادة لا تُشترى بالمال، وكيف تُؤدي العجلة إلى الشقاء، ولا طائل من لعبة جمع المال، وكيف تُولد الرذيلة في الفراغ والبطالة، والمرأة التي تُرضي زوجها، وكيف يزيد الحياء من جمال النساء، وقد يرد الله الغائب، وعن كلمة تملأ الزمان والمكان، وعن القلوب التي اشتاقت للجنة.[١٢]

الخواتم

يتناول هذا الباب الإيمان بالقدر، وأنَّ خير الأمور أوسطها، وكيف يجلب الإنسان المتشائم الهموم، والحذر من الضجر والسخط، وكيف الأمور التافهة تُسبب مشكلات كبيرة، وفن حفظ اللسان، وكيفية محاربة القلق بالصلاة، وبعض نصائح من امرأةٍ ناجحةٍ، والأُنس بالله تعالى، والحديث عن ذات النطاقين.[١٣]

الفرائد

يتحدث هذا الباب عن محبة رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، وأنَّ السعادة لا تتعلق بالغنى والفقر، الله أولى بالشكر من غيره، والمرأة السعيدة تنشر السعادة حولها، وينبغي الاطمئنان لأنَّ كل شيء بمقدار، وعن أم عمارة، وكيف الإحسان يذهب الأحزان، وتحويل الخسائر إلى أرباح، وعن الوفاء، وأهمية الجدية.[١٤]

المرجان

يتحدث المؤلف في هذا الباب عن الوقوف وقفةً شجاعةً مع النفس، وعن الحذر من التشبه بالكافرات والفاجرات أو الرجال، وعن وجوب شكر المحسن، وأهمية العناية بالروح، والانشغال بالحاضر عن الماضي والمستقبل.[١٥]

يتحدّث أيضًا عن المصائب فهي كنوز الرغائب، وأنَّ المرأة التي ترحم من في الأرض يرحمها من في السماء، وأنَّه لن تبصر جمال الدنيا إلا المتفائلة، وإذا تعرَّفتِ على الله في الرخاء يعرفكِ في الشدة، وعن صاحبة أغلى مهر في العالم.[١٥]

الألماس

يتحدث هذا الباب عن مفاتيح الظفر، ولذة الانتصار بعد المعاناة، وكيف يُعذب القلق الذهن والجسم، وأنَّ العمل المحبوب هو سر السعادة، والقوة في القلب وليست في الجسم، وكيف تجعل المرأة العظيمة من جحيم المصائب جنةً، والصبر من أجل الظفر، وليس للإنسان في الأزمات سوى الله تعالى، وكيف يُجيب الله المضطر إذا دعاه، وعن الإنفاق.[١٦]

الجمان

يتحدث هذا الباب عن وجوب عدم تأثر المرأة بالعالم الغربي، وعن نسيان الهموم والانغماس في العمل، ونقاط تُساعد المرأة على السعادة، أن تَصِل المرأة حبلها بالله إذا انقطعت الحبال، ولا أحد أسعد من المؤمنين بالله، وعن عدم البذخ والإسراف، وكيف عمل البر يشرح الصدر، وأنَّ الله يُنجينا من كل الكروب، والحذر من الغفلة، والابتسام للحياة.[١٧]

اقرئي بعض المقتطفات من كتاب أسعد امرأة في العالم

من الاقتباسات الممتعة في كتاب أسعد امرأة في العالم ما يأتي:[١٨]

  • "عليكِ بالاحتساب، فإن وقع عليكِ همٌ أو غمٌ أو حزنٌ فاعلمي أنّه كفارةٌ للذنوب".
  • "إنّ العمر كالجسم يمكن أن تُجرى له عملية جراحية تجميلية، إنّ العمر كالبناء يُمكن أن يُرمم وأن يُشاد من حديد".
  • "قبل أن تنظري في شوك الورد انظري في جماله، وقبل أن تشتكي حرارة الشمس تمتعي بضيائها".
  • "كل من انحرف عن منهج الله، وكل من ارتكب معاصي الله، فلن يجد السعادة أبدًا".
  • "لو أنَّ أحدًا ملك الدنيا كلها ما استطاع أن ينام إلا على سريرٍ واحدٍ".[١٩]
  • إنَّ الاستسلام لتيار الكآبة بداية انهيار شامل في الإرادة".[١٩]
  • "إنَّ عمرك جوهرة نفيسة لا تقدر بأيّ شيءٍ ماديٍ".[١٩]
  • "الله عزَّ وجل أُنسُ المؤمن، وسلوة الطائع، وحبيب العابد".[٢٠]
  • "شكر الله عزَّ وجل هو أجمل وأسهل وصفة للسعادة ولراحة الأعصاب".[٢٠]

المراجع

  1. مجموعة من المؤلفين، عائض القرني، صفحة 1. بتصرّف.
  2. ^ أ ب عائض القرني، أسعد امرأة في العالم، صفحة 1. بتصرّف.
  3. عائض القرني، أسعد امرأة في العالم، صفحة 181 - 188. بتصرّف.
  4. ابن عبد ربه، العقد الفريد، صفحة 1. بتصرّف.
  5. عائض القرني، أسعد امرأة في العالم، صفحة 19 - 30. بتصرّف.
  6. عائض القرني، أسعد امرأة في العالم، صفحة 31 - 42. بتصرّف.
  7. عائض القرني، أسعد امرأة في العالم، صفحة 43 - 54. بتصرّف.
  8. ^ أ ب عائض القرني، أسعد امرأة في العالم، صفحة 55 - 66. بتصرّف.
  9. عائض القرني، أسعد امرأة في العالم، صفحة 67 - 78. بتصرّف.
  10. عائض القرني، أسعد امرأة في العالم، صفحة 79 - 90. بتصرّف.
  11. عائض القرني، أسعد امرأة في العالم، صفحة 91 - 102. بتصرّف.
  12. عائض القرني، أسعد امرأة في العالم، صفحة 103 - 114. بتصرّف.
  13. عائض القرني، أسعد امرأة في العالم، صفحة 115 - 126. بتصرّف.
  14. عائض القرني، أسعد امرأة في العالم، صفحة 127 - 138. بتصرّف.
  15. ^ أ ب عائض القرني، أسعد امرأة في العالم، صفحة 139 - 150. بتصرّف.
  16. عائض القرني، أسعد امرأة في العالم، صفحة 151 - 162. بتصرّف.
  17. عائض القرني، أسعد امرأة في العالم، صفحة 163 - 176. بتصرّف.
  18. عائض القرني، أسعد امرأة في العالم، صفحة 30 - 58.
  19. ^ أ ب ت عائض القرني، أسعد امرأة في العالم، صفحة 73 - 105.
  20. ^ أ ب عائض القرني، أسعد امرأة في العالم، صفحة 125 - 145.
106 مشاهدة