عبارات جميلة عن السعادة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٣ ، ٢ يونيو ٢٠٢٠
عبارات جميلة عن السعادة

ما هي السعادة؟

تعددت التعريفات التي بيّنت معنى السعادة، لكنها اتفقت على أنّ السعادة إحساس داخلي يُشعِر الإنسان بالرضا والإيجابية والمتعة، وهي أمر ضروري في الحياة ولها تأثير كبير على الطريقة التي يعيش بها الإنسان، وهي ليست شعورًا عابرًا يمر به الإنسان فالشعور العابر بالسعادة هو الفرح، أما أن يكون الإنسان سعيدًا فيعني ذلك أن يكون له هدف في حياته ويشعر بالرضا عن نفسه، فيعطيه ذلك ثقةً واحترامًا لذاته، ويختلف معناها من شخص لآخر، فالبعض يربطها بالصحة أو وجود أسرة أو أن يكون صاحب قيم أخلاقية وعلاقات اجتماعية جيدة، وقد بينت بعض الدراسات أن الأشخاص السعداء هم الأكثر نجاحًا في مجالات الحياة المختلفة، كالزواج والصداقة والعمل[١].


عبارات جميلة عن السعادة

تُستخدم كلمة السعادة لوصف المشاعر الإيجابية التي يشعر بها الإنسان، كما أنه شعور منه على أن حياته جيدة وذات مغزى وجديرة بالاهتمام[٢]، ومن العبارات الجميلة التي قيلت عن السعادة[٣]:

  • في كل دقيقة تغضب فيها تفقد ستين ثانيةً من السعادة.
  • الحب هو تلك الحالة التي تكون فيها سعادة شخص آخر ضروريةً لك.
  • السعادة في الأشخاص الأذكياء هي أندر شيء أعرفه.
  • لن تكون سعيدًا أبدًا إذا واصلت البحث عن ماهية السعادة، ولن تعيش أبدًا إذا كنت تبحث عن معنى الحياة.
  • السعادة ليست شيئًا موجودًا من قبل، إنها تأتي من الأفعال الخاصة بك.
  • يقولون إن الشخص يحتاج إلى ثلاثة أشياء فقط ليكون سعيدًا حقًا في هذا العالم: شخص يحبه، وشيء يفعله، وشيء يأمل فيه.
  • ليس ما لديك أو ما أنت عليه أو مكانتك أو ما تفعله يجعلك سعيدًا أو غير سعيد، وإنّما ما تفكر فيه.
  • لا يوجد دواء يعالج ما لا يمكن للسعادة أن تفعله.
  • إذا كنت تريد أن تكون سعيدًا، فلا تسكن في الماضي، ولا تقلق بشأن المستقبل، ركز على العيش الكامل في الوقت الحاضر.
  • تحمل مسؤولية سعادتك، ولا تضعها في أيدي الآخرين.
  • لا يمكنك أن تكون سعيدًا إلا إذا كنت غير سعيد في بعض الأحيان.


من حياتكِ لكِ

تمر الحياة بسرعة، وقد يجعلكِ هذا تشعرين بتراكم المشاعر السلبية فتفتقدين رؤية الأشياء الإيجابية في حياتكِ، وتوجد عدة أمور يمكنها أن تعزز شعورك بالسعادة، فتلتفتين إلى الإيجابيات وتحسنين من موقفك في الحياة وتجعلكِ تشعرين بالرضا، ومن هذه الأمور[٤]:

  • غيري نقطة تركيزك: إذا كنتِ لا تفكرين إلا في الحياة التي تطمحين لها وتغفلين عن حياتك الفعلية، فقد ينسيكِ ذلك النعم التي تملكينها في الوقت الحاضر، ومن الجيد أن تتذكري الأشياء التي تشعرك بالفرح والممتنة لوجودها في حياتك، كأن تُحضري قائمةً فتسجلي عليها كل يوم خمسة أشياء تشعرك بالسعادة، كوجود بيت يأويكِ وملابس تغطيكِ وطعام يغذيكِ، يمكنك العودة إلى هذه القائمة كلما شعرتِ باليأس أو الإحباط.
  • ركزي على الأمور التي يمكنكِ تحسينها: قد تشعرين بالإرهاق إذا فكرتِ بالأمور التي لا يمكنك تحسينها أو تغييرها، وهذا يضعف ثقتك بنفسك ويزيد من شكوكك، والأفضل أن تركزي على النقاط التي يمكنك العمل على تحسينها مثل التحكم في خياراتك العاطفية أو تحسين مهاراتك في العمل والوظيفة.
  • فكري في قيمتك: وهذا لا يعني أبدًا أن قيمتك في الأمور المادية التي تملكينها، ولكن فكري في نفسك وما هي الصفات التي تريدين أن تكون فيكِ، وانظري إلى الصفات الإيجابية في الآخرين وكيف يمكنك اكتسابها.
  • راجعي نفسك: يعني أن تكوني الناقدة لنفسك، بأن تطلعي إلى نقاط ضعفك وتعرفيها حتى تطوريها وتصححيها، لكن لا تكثري من انتقاد نفسك وتذكري أنه لا يوجد نجاح دائم ولا بد من المرور في لحظات فشل حتى تتعلمي من أخطائك، وتذكري أن النقد فرصة لتحسين ذاتك وليس لكرهها أو الانتقاص منها.
  • تجنبي السلبية: توجد عدة طرق للتفكير السلبي يمكنك تجنبها، كأن تفكري في الحصول على كل شيء أو لا شيء، ويمكنك التغلب على هذه السلبية بالنظر إلى منطقة متوسطة وعدم التفكير في أن عدم تحقيق كل الأهداف يعني فشلًا كاملًا.
  • اتخذي القرارات الصعبة بدل تأجيلها: من الأسباب التي تمنعك من السعادة وجود قرارات معلقة في حياتك، ويمكنك التغلب عليها بالنظر فيها واتخاذ بعض الخطوات لاتخاذ القرار النهائي، وليس تأجيله للمستقبل لأنه سيكون عبئًا عليكِ.
  • ابتسمي أكثر: فابتسامتك ستقلل من شعورك بالإحباط، كما أنها ستعطيكِ شعورًا أفضل وتجعلكِ أكثر إيجابيةً، فتبسمي عند خروجك للعمل في الصباح، وعند مقابلة زميلكِ لكِ، أو عند أدائكِ لأعمالك المنزلية.
  • خذي قسطًا من الراحة: انشغالك الدائم يعطيكِ شعورًا بالتوتر والإجهاد، فحاولي أن تأخذي يوميًا فترةً قصيرةً للراحة والاسترخاء لتجددي نشاطك.
  • اعتني بجسمك: صحتك العقلية مرتبطة بصحتك الجسدية، وعندما تكونين بصحة أفضل سيكون شعورك أجمل، وثقتك بنفسك أكبر، ويمكنكِ ذلك من خلال أداء بعض التمارين الرياضية كالمشي لعشر دقايق يوميًا، وأن تتناولي الطعام الصحي المفيد الذي يمنحك الطاقة ويبقي جسمك في حالة جيدة، ومن الأمثلة عليه الحبوب الكاملة والخضراوات والفواكه والبروتينيات، ومن الأفضل ابتعادك عن تناول السكريات والأطعمة المصنعة، وتأكدي من حصولك على قدر كافٍ من النوم يوميًا، فذلك يعطيكِ طاقةً أكبر لإنجاز المهام.
  • اقضي وقتًا مع من تحبين: تفاعلك مع الأشخاص الذين تهتمين لأمرهم يزيد من شعوركِ بالرضا، وهي طريقة جيدة لتجديد الشباب والتفكير بالأمور الاجيدة.
  • اشكري من قدم لكِ المساعدة: فالشكر والامتنان يعطي دعمًا ولو كان بسيطًا، وإذا مررتِ بأوقات صعبة تذكري ما قام به الآخرون من أجلكِ
  • ساعدي الآخرين: كأن تتطوعي لعمل خير يشعر الآخرين بالسعادة، إن ذلك سيعطيكِ شعورًا بالسعادة أيضًا.
  • قللي من استخدام وسائل التواصل الاجتماعي: فاستخدامها بكثرة قد يوصلك لهوس تفاعل الناس مع منشوراتك، فتشعرين بالإحباط والحزن إذا لم يتفاعل أحد مع منشوراتك، ويصبح لها تأثير سلبي على إدراكك الذاتي، ومن الطرق الإيجابية لاستخدام وسائل التواصل تواصلك مع أناس تعريفنهم بالحقيقة، إذ يمكنكِ الاجتماع معهم على وجبة طعام مثلًا والتحدث عن أمور الحياة.
  • لا تأخذي الرفض على صعيد شخصي: فقد تشعرين بالتعاسة لأن أحد الأشخاص رفض أفكارك أو لم تقبلي بوظيفة كنتِ تحلمين بها، وهذا لا يدل على أنك فاشلة بل يعلمك النظر في نقاط الضعف وتحسينها، وتقبل النصائح الجيدة.


المراجع

  1. "What Is Happiness and Why Is It Important?", positivepsychology, Retrieved 2-6-2020. Edited.
  2. "What Is Happiness?", greatergood, Retrieved 2-6-2020. Edited.
  3. "Happiness Quotes", goodreads, Retrieved 2-6-2020. Edited.
  4. "How to Be Happy with Your Life", wikihow, Retrieved 2-6-2020. Edited.