أسباب التعب الشديد والإرهاق

أسباب التعب الشديد والإرهاق

التعب والإرهاق

يعاني كثير من الناس من التعب والإرهاق أو ما يُعرف بالإعياء، والذي يختلف عن النعاس، إذ قد تتشابه الأعراض بينهما ولكنهما حالتان مختلفتان عن بعضهما، ويعد التعب عرضًا شائعًا لكثير من الحالات المرضية التي تتراوح بين الخفيفة وشديدة الخطورة، أو قد ينتج التعب نتيجة أسلوب الحياة الخاطئ مثل قلة النشاطات البدنية وسوء الغذاء، والجدير بالذكر أنه في حال لم يزل التعب بعد نيل قسط من الراحة وتناول غذاء صحي، أو أن سبب التعب كان معروفًا مثل وجود مرض جسدي أو نفسي معين، يجب مراجعة الطبيب لتشخيص الحالة ومعرفة سبب التعب وعلاجه، وفي هذا المقال سنعرض أهم الأسباب المؤدية للتعب سواء كانت مرتبطة بأسلوب الحياة، أو بوجود مرض جسدي أو نفسي، وكيفية التحكم بالتعب وتخفيفه.[١]


أسباب التعب والإرهاق

توجد أسباب كثيرة للتعب يمكن تقسيمها لعدة مجموعات كالتالي:[١][٢]


أسباب مرتبطة بنمط الحياة

  • بذل مجهود جسدي كبير.
  • قلة النشاطات الجسدية.
  • قلة النوم.
  • زيادة الوزن أو السمنة.
  • التوتر والقلق.
  • تناول الأدوية المضادة للاكتئاب والمهدئات.
  • تناول المشروبات الكحولية دائمًا.
  • استخدام الأدوية المخدرة مثل الكوكايين.
  • تناول المشروبات والأغذية المحتوية على الكافيين بكميات كبيرة.
  • عدم تناول غذاء صحي.
  • الإكثار من تناول الوجبات السريعة.
  • العمل بنظام الورديات.
  • الحمل.
  • الرضاعة.


أسباب مرتبطة بالصحة الجسدية

  • فقر الدم أو الأنيميا.
  • مرض السكري.
  • التهاب المفاصل.
  • متلازمة الإعياء الدائم.
  • الإصابة بعدوى مثل الإنفلونزا.
  • الإصابة بمرض أديسون.
  • كسل الغدة الدرقية.
  • فرط نشاط الغدرة الدرقية.
  • الأرق.
  • انقطاع التنفس أثناء النوم.
  • فقدان الشهية العصابي.
  • أمراض الجهاز المناعي مثل مرض الذئبة الحمامية.
  • فشل القلب.
  • السرطان.
  • أمراض الكلى.
  • أمراض الكبد.
  • مرض الانسداد الرئوي المزمن.
  • مرض النفاخ الرئوي.
  • مرض الحمى الغدية.
  • مرض الألم العضلي التليفي.
  • مرض السل الرئوي.
  • مرض الإيدز.
  • سوء التغذية.
  • متلازمة تململ الساقين وتتمثل هذه المتلازمة بأحاسيس غير مريحة وتؤثر على الساقين وتدفعهما للتحريك وخصوصًا وقت النوم أو الراحة مؤديةً إلى قلة النوم والإجهاد.[٣]
  • الإصابة بحساسية القمح.[٣]
  • نقص أحد الفيتامينات المهمة مثل فيتامين د، فيتامين ب12، الحديد، المغنيسيوم، البوتاسيوم.[٤]


أسباب مرتبطة بالعوامل النفسية

  • التوتر.
  • القلق.
  • الاكتئاب.
  • الاضطراب العاطفي الموسمي.


علاج التعب والإرهاق

يمكن للشخص إعادة شحن طاقة جسمه والتخلص من التعب والإرهاق باتباع بعض النصائح التالية:[٥]

  • ممارسة اليوغا على الأقل مرة واحدة أسبوعيًّا إذ إنها تصفي الذهن، وتزيد طاقة الجسم والثقة بالنفس.
  • شرب كميات كافية من الماء، إذ إن الجفاف يستنزف طاقة الجسم ويضعف الأداء البدني، ويقلل التركيز والانتباه، ويمكن التأكد بأن الشخص يتناول كمية كافية من الماء عن طريق مراقبة البول فالطبيعي أن يكون لونه أصفر فاتحًا، أما إن كان لونه غامقًا فيجب تناول كميات أكبر من الماء.
  • علاج الأمراض التي قد تسبب التعب والمذكورة سابقًا في هذا المقال، كما توجد العديد من الأدوية التي قد تسبب التعب مثل أدوية الضغط، أدوية الحساسية، مدرات البول، ويجب مراجعة الطبيب في حال سببت الأدوية تعبًا عند البدء باستخدامها.
  • ممارسة التمارين الرياضية إذ إنها تساعد على رفع مستويات الطاقة في الجسم، وتزيد كفاءة عمل القلب والرئتين، والعضلات، وتزيد الثقة بالنفس.
  • النوم باكرًا ونيل قسط كافٍ من الراحة الليلة، بالإضافة أن القيلولة بعد الظهيرة لمدة لا تزيد عن ثلاثين دقيقة مع تناول فنجان من القهوة تساعد في استعادة نشاط الجسم وتحسين الأداء الجسدي والنفسي.
  • تناول السمك إذ إنه غني بمادة الأوميغا 3 الجيدة لصحة القلب، والمساعدة على رفع طاقة الجسم.
  • الحفاظ على الساعة البيولوجية للجسم، فبعض الأشخاص يكونون في قمة نشاطهم في الصباح والبعض الآخر في الليل، وهذه الفروقات تعتمد على تركيب الدماغ والعوامل الوراثية لذلك يصعب بالعادة تغييرها ويفضل التأقلم معها وممارسة النشاطات اليومية عندما تكون الطاقة في أعلى مستوياتها.
  • تناول وجبات صغيرة ومتعددة للحفاظ على مستوى السكر في الدم، وتعد الحبوب الكاملة من الوجبات المفضلة لأنها تحتاج وقتًا أطول لهضمها وبالتالي تمنع تذبذب مستوى السكر في الدم.
  • التخلص من الوزن الزائد إذ إن فقدان جزء من دهون الجسم يحسن من المزاج ويزيد من الطاقة.


مضاعفات التعب الشديد والإرهاق

يجب على الشخص مراجعة الطبيب إذا استمر التعب والإرهاق بعد اتباع النصائح المذكورة في المقال لأسبوعين أو أكثر، وتوجد عدة مضاعفات إذا ظهرت مع التعب والإرهاق يجب أخذها بعين الاعتبار ومنها:[١]

  • عدم وجود سبب واضح للتعب.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • المرور بحالة فقدان الوزن غبر المبرر.
  • التحسس الزائد للطقس البارد.
  • وجود صعوبة في بدء النوم أو الاستمرار به.
  • وجود أعراض جسدية خطرة تستدعي مراجعة المستشفى مباشرة مثل:
    • ألم في منطقة الصدر.
    • الشعور بالإغماء.
    • عدم انتظام ضربات القلب.
    • ضيق في النفس.
    • نزيف شرجي.
    • استفراغ دموي.
    • صداع شديد.
    • الشعور بألم شديد في منطقة البطن، أو الظهر، أو الحوض.
    • التفكير في الانتحار.
    • التفكير في إيذاء الآخرين.


تشخيص التعب والإرهاق

يصنف الأطباء مشكلة التعب على أنها مشكلة صعبة التشخيص فهي قد تتعلق بنمط حياة الشخص أو قد تكون لسبب جسدي، ويلجأ الأطباء لعدة إجراءات لتشخيص الحالة ومنها:[٢]

  • طرح الطبيب لمجموعة من الأسئلة، إذ يحاول من خلالها وضع وصف أكثر دقة للأعراض، ومن أنواع الأسئلة المطروحة ما يأتي:
    • هل يسبب التعب الشعور بالنعاس أكثر أم الشعور بالضعف؟ الإجابة ستساعد في التشخيص إذ إن الشعور بالنعاس سيدل على اضطرابات في النوم، أما الشعور بالضعف والوهن سيدل على وجود سبب عصبي عضلي.
    • هل وجد شعور بالضيق والإحباط خلال الشهر الماضي؟ الإجابات الإيحابية ستكون مؤشرًا للاكتئاب.
    • هل الشعور بالإعياء حدث تدريجيًّا أم فجأة؟
    • هل الشعور بالتعب يأتي على فترات؟ فمثلًا الإعياء الناتج عن الاكتئاب يكون أشد في الصباح لكنه يستمر طوال اليوم، بينما الإعياء الناتج عن التمارين الرياضية ينتج وقت ممارستها.
    • هل تعاني من اضطرابات في النوم مثل انقطاع التنفس أثناء النوم أو الشخير، أو عدم النوم لساعات كافية؟ الإجابات ستساعد الطبيب لمعرفة إذا ما كان سبب التعب مرتبطًا بمشكلات النوم مثل الأرق أو انقطاع التنفس أثناء النوم.
  • إجراء الفحوصات الطبية التالية:
    • فحص اليوريا والكهرليات.
    • فحص هرمون الغدة الدرقية.
    • فحص مستوى السكر في الدم والبول.
    • فحص مستوى البروتين في البول.
    • فحص الدم الشامل.
    • فحص معدل ترسب كريات الدم الحمراء.
    • فحص وظائف الكبد.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Elaine K. Luo, MD (2-5-2019), "Causes of Fatigue and How to Manage It"، www.healthline.com, Retrieved 11-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Daniel Murrell, M.D. (18-7-2017), "Why am I so tired, and how do I beat fatigue?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 11-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "10 medical reasons for feeling tired", www.nhs.uk,8-3-2018، Retrieved 11-11-2019. Edited.
  4. Elaine K. Luo, MD (26-6-2019), "12 Reasons You Feel Tired All the Time and What to Do About It"، www.healthline.com, Retrieved 12-11-2019. Edited.
  5. Joseph Goldberg, MD (1-4-2014), "9 Ways to Get Your Energy Back"، www.webmd.com, Retrieved 12-11-2019. Edited.