أعراض مرض فقر الدم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٣ ، ٢٨ يوليو ٢٠٢٠

مرض فقر الدم

يمد الدم الجسم بالغداء والأكسجين، وهو يتكون من سائل يسمى البلازما يتكون من بروتينات تساهم في العديد من الوظائف في جسم الإنسان كتجلط الدم، وعمليات نقل المواد، ووظائف أخرى عديدة، وتنقسم البروتينات إلى الصفائح الدموية التي تساهم في تجلط الدم، وخلايا الدم البيضاء التي تكافح الالتهابات، وخلايا الدم الحمراء التي تحمل الأكسجين إلى الدم.


يحدث فقر الدم عندما تنقص خلايا الدم الحمراء السليمة أو ما يسمى بالهيموغلوبين، علمًا بأن الهيموغلوبين هو الجزء الذي يحمل الأكسجين في خلايا الدم الحمراء، وتُوجد عدة أنواع لفقر الدم ولكن فقر الدم الناتج عن نقص الحديد هو النوع الأكثر شيوعًا، كما أن الأشخاص الأكثر عرضةً للإصابة بفقر الدم هم الأشخاص المصابون بأمراض مزمنة، بالإضافة إلى الأطفال والنساء خاصة اللواتي في سن الإنجاب، إذ يكونون أكثر عرضةً للإصابة بأنيميا نقص الحديد، بسبب الحاجة الكبيرة لكميات الدم خلال فترة الحمل[١][٢].


أعراض مرض فقر الدم

العرَض الأكثر شيوعا عند الشخص المصاب بفقر الدم، والذي يظهر في جميع أنواع فقر الدم، هو الشعور بالتعب والإرهاق، ونقص في طاقة الجسم، بالإضافة إلى أنه قد تظهر أعراض أخرى تتمثل في ما يأتي[٣][٤]:

  • عدم انتظام في ضربات القلب.
  • اضطرابات تنفسية تشمل ضيق في النفس.
  • صداع الرأس.
  • شحوب الجلد.
  • ألم في الصدر.
  • الصعوبة في التركيز
  • تشنجات في الساق .
  • الدوخة و الدوار .
  • الأرق.


أنواع مرض فقر الدم

ينقسم فقر الدم إلى العديد من الأنواع التي تتضمن ما يأتي[٥][٦][٧]:

  • فقر الدم الناتج عن نقص الحديد، وهو النوع الأكثر شيوعًا والذي تصاب به عادةً الفتيات بسبب فقدانهن للدم خلال فترة الحيض، بالإضافة إلى أن الأشخاص الذين يعانون من النزيف أيًّا كان نوعه هم عرضةً للإصابة بفقر الدم الناجم عن نقص الحديد، والذي يحدث في حالة الإصابة بسرطان القولون، أو في حالة المعاناة من قرحة المعدة، والتي قد يكون سببها تناول بعض الأدوية بكثرة مثل الأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرويد كالأسبرين أو الإيبوبروفبن، أو الإصابة بمرض كرون، أو بسبب سوء التغذية بسس نقص الحديد.
  • فقر الدم اللاتنسجي، هو مرض يحدث في أي عمر وقد يحدث فجأةً أو تدريجيًّا، ويكون سببه مشكلة في نخاع العظم، تتسبب في نقص كميات خلايا الدم الحمراء وخلايا الدم البيضاء والصفائح الدموية، كما تتضمن العوامل التي تؤدي إلى ذلك الإصابة بالتهابات فيروسية، والعلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي، بالإضافة إلى تناول بعض الأدوية.
  • فقر الدم الانحلالي المناعي، والذي يحدث بسبب مهاجمة جهاز المناعة لخلايا الدم الحمراء، والذي يمكن تمييزه من خلال بعض الأعراض مثل ضربات القلب السريعة، أو الجلد الشاحب، أو اليرقان، أو صعوبة التنفس، والأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بفقر الدم الانحلالي هم الأشخاص المصابون بأمراض المناعة الذاتية مثل مرض الذئبة، بالإضافة إلى أن تناول بعض الأدوية قد يسبب أيضا مشكلة فقر الدم الانحلالي مثل دواء البنسلين.
  • فقر الدم بسبب نقص الفيتامينات، الناجم عن سوء التغذية، بسبب نقص في بعض الفيتامينات مثل حمض الفوليك، أو فيتامين ب12.
  • فقر الدم الناجم عن وجود بعض الأمراض، مثل أمراض الكلى التي تؤثر على إنتاج هرمون الإريثروبويتين الذي يحفز النخاع العظمي على إنتاج خلايا دم حمراء جديدة.
  • فقر الدم المنجلي، هو فقر الدم الانحلالي الوراثي الذي تكون فيه خلايا الدم الحمراء صلبة، إذ تكون غير قادرة على التدفق من خلال الأوعية الدموية، و تسد الدورة الدموية، ويعود ذلك إلى أن بروتين الهيموغلوبين غير طبيعي.


عوامل خطر فقر الدم

إن الفئة الأكثر عرضةً للإصابة بمرض فقر الدم هن النساء الحوامل أو اللواتي في فترة الحيض، والأفراد المعرضون لسوء التغذية، أو المصابون بأمراض جهاز الهضم، بالإضافة إلى الأشخاص المصابين بأمراض مزمنة، مثل[٧]:

  • أمراض الكلى.
  • أمراض الكبد.
  • أمراض الغدة الدرقية.
  • أمراض جهاز المناعة، كالالتهاب الروماتويدي.
  • مرض كرون
  • مرض التهاب القولون التقرحي


علاج مرض فقر الدم

يعتمد علاج فقر الدم على السبب الذي يؤدي إلى حدوثه، كما يأتي[٨]:

  • فقر الدم الناجم عن نقص الحديد، والذي يكون علاجه بتغيير النظام الغذائي ليصبح غنيًّا بالحديد، وأخذ مكملات الحديد.
  • فقر الدم الناجم عن نقص الفيتامينات، والذي يكون علاجه بالإكثار من الأطعمة الغنية بفيتامين ب12، وحمض الفوليك، وتناول المكملات الغذائية التي تتضمنها.
  • فقر الدم الناجم عن الإصابة بالأمراض مزمنة، والذي يكون علاجه عن طريق علاج المرض، ونقل الدم في الحالات الشديدة.
  • فقر الدم اللاتنسجي، والذي يكون علاجه عن طريق نقل الدم، وفي حال وجود مشكلة في نخاع العظم، فقد يحتاج المريض إلى زرع نخاع العظم.
  • فقر الدم الانحلالي، والذي يتضمن علاجه تناول الأدوية المثبطة لجهاز المناعة، وعلاج الالتهابات المرتبطة به.
  • فقر الدم المنجلي، والذي يتضمن علاجه تناول الأدوية المسكنة للألم والمضادات الحيوية، وتناول السوائل عن طريق الوريد والفم، وإعطاء المريض الأكسجين، ومكملات حمض الفوليك وقد يحتاج في بعض الحالات إلى نقل الدم.


من حياتكِ لكِ

من الممكن أن يتسبب فقر الدم بحدوث بعض المضاعفات إذا لم يُعالَج، والتي يمكن أن تتضمن ما يأتي[٤]:

  • التعب الشديد.
  • حدوث مضاعفات في الحمل مثل حدوث الولادة المبكرة.
  • مشكلات القلب مثل سرعة ضربات القلب أو عدم انتظامها.
  • الموت، إذ إنّ بعض أنواع فقر الدم الموروثة مثل فقر الدم المنجلي، يمكن أن تتسبب بحدوث مضاعفات مهددةٍ للحياة.


المراجع

  1. "Picture of Blood"، webmd, Retrieved 25-7-2019. Edited.
  2. "Understanding Anemia -- the Basics"، webmd, Retrieved 25-7-2019. Edited.
  3. "Everything you need to know about anemia"، medicalnewstoday., Retrieved 25-7-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Anemia", mayoclinic, Retrieved 25-7-2019. Edited.
  5. "Anemia"، medicinenet, Retrieved 25-7-2019. Edited.
  6. "Rare Types of Anemia"، webmd, Retrieved 27-7-2019. Edited.
  7. ^ أ ب "Anemia", hematology, Retrieved 27-7-2019. Edited.
  8. "Anemia", mayoclinic,8-8-2017، Retrieved 27-7-2019. Edited.