كيف يكون الم الكلى

كيف يكون الم الكلى

الكلى

الكليتان هما عضوان يُشبهان حبة الفاصولياء، وكل منهما بحجم قبضة اليد، وتقعان أسفل القفص الصدري مباشرةً على جانبي العمود الفقري، وتُعد الوظيفة الرئيسية للكلى هي تصفية وترشيح الدم والتخلص من الفضلات والماء الزائد عن طريق البول؛ إذ يتدفق البول من الكليتين عبر الحالبين إلى المثانة التي يُخزن فيها، مع الإشارة إلى أنه يوجد حالب على كل جانب من جوانب المثانة، كما تتخلص الكلى من الأحماض التي تنتجها خلايا الجسم وتحافظ على التوازن الصحي بين الماء والأملاح مثل الصوديوم، والكالسيوم، والفوسفور، والبوتاسيوم في الدم، وفي حال اختلال هذا التوازن قد يحدث اضطراب في عمل كل من الأعصاب والعضلات وأنسجة الجسم[١].


ألم الكلى

يشير ألم الكلى إلى مرض أو إصابة في الكلى، ويكون الشعور بالألم في الكلى أو بعدم الراحة وآلام من جانب واحد في الجزء العلوي من البطن أو الظهر، وقد لا يرتبط الألم في هذه الحالة بالكليتين، كما تؤثر معظم الحالات التي تسبب ألم الكلى على كلية واحدة فقط[٢]، والأعراض المرتبطة بألم الكلى هي عدم الراحة الحادة أو المزمنة أو الآلام الحادة في الظهر بين أدنى ضلع تقريبًا والأرداف، واعتمادًا على سبب الألم قد يمتد إلى أعلى الفخذ أو باتجاه منطقة البطن، واعتمادًا على السبب الكامن وراء الألم والأعراض قد يحدث ألم في الكلى على الجانب الأيسر أو الأيمن، وفي بعض الأحيان يمكن أن يحدث على جانبي الظهر، كما قد تظهر أعراض أخرى مُصاحبة منها ما يلي[٣]:

  • الحمى والغثيان والدوار.
  • ألم أثناء التبوُّل.
  • القيء.
  • الإمساك أو الإسهال.
  • ظهور طفح جلدي.
  • إعياء وقشعريرة.
  • طعم معدني في الفم.
  • رائحة الفم الكريهة.
  • تورم في الأطراف وضيق في التنفس.
  • ظهور الدم في البول.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • ارتفاع نسبة الكرياتينين في الدم.


أسباب ألم الكلى

تُوجد العديد من الأسباب التي تتضمن ألم الكلى، ومن الأسباب الأكثر شيوعًا لآلام الكلى ما يأتي[٤]:

  • حصى الكلى: تتكون حصى الكلى من تراكم المعادن أو الفضلات الكيميائية داخل الجسم، وقد تكون على شكل حجارة صغيرة مثل حبة الرمل أو أكبر من اللؤلؤ، وإذا كانت صغيرة فإنها قد تخرج من الجسم، أما إذا كانت كبيرةً في المسالك البولية فقد تمنع البول من المرور، وفي كلتا الحالتين يمكن أن تُسبب الألم الشديد.
  • التهابات المسالك البولية: يحدث ذلك نتيجة العدوى البكتيرية في إحدى مكونات المسالك البولية، وتتضمن أعراض الالتهاب الحمى والتبول المؤلم والبول المُعَكر والتعب العام.
  • التهاب الكلى: يحدث التهاب الكلى والحويضة نتيجة عدوى بكتيرية من المثانة إلى الكليتين، ويُعد الأشخاص المصابون بالسكري أو الذين يعانون من انسداد في المسالك البولية أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الكلى.
  • مرض الكلى المتعدد الكيسات: هو مرض وراثي يتميز بنمو الأكياس المملوءة بالسوائل داخل الكلى؛ مما يؤدي في حال تطوره إلى تضخم الكلى وفقدانها لوظائفها.
  • الإصابات أو الصدمات: قد يؤدي أي تأثير قوي أو ضربة حادة على منطقة الكلى إلى تلف الكلى، وقد تتسبب أيضًا في انقطاع جريان الدم الطبيعي إلى الكليتين، كما قد تؤدي إلى الفشل الكلوي الحاد.
  • سرطان الكلى: سرطان الكلى يصيب عادةً الأشخاص المتقدمين في العمر، ونادرًا ما يظهر لدى من تقل أعمارهم عن 50 عامًا.


تشخيص وعلاج آلام الكلى

يعتمد علاج آلام الكلى على الحالة التي تسببها، ويُمكن تشخيص حالات ألم الكلى من خلال ما يأتي[٤]:

  • تحليل البول: يكون بالكشف عن وجود الدم، وخلايا الدم البيضاء التي يُشير ارتفاعها إلى وجود العدوى، والكشف عن البروتينات، وبعض المواد الكيميائية المرتبطة ببعض مشكلات الكلى.
  • صور الأشعة: توفر الموجات فوق الصوتية أو التصوير المقطعي المحوسب صورةً عن بُنية الكلية، وتكشف عن وجود حصى الكلى، وتساعد على تحديد كمية تدفق الدم.
  • فحوصات الدم المختلفة: كاختبار تعداد الدم الكامل، واختبار وظائف الكلى الذي يتضمن فحص الكرياتينين واليوريا[٣].


عمومًا؛ يُمكن استخدام الأدوية المُسكنة كالإيبوبروفين، وكيتورولاك، والأسيتامينوفين لتخفيف شدة الألم، وتوصَف المضادات الحيوية إذا كان السبب الأساسي للألم هو العدوى البكتيرية، وفي الحالات الأخرى التي تُسبب الألم كحصى الكلى؛ فقد تزول الحصى تلقائيًا إذا كانت صغيرة الحجم وقد يحتاج البعض إلى عمليات جراحية لإزالتها، كما يمكن الوقاية من آلام الكلى بتجنب الحوادث المُسببة للعدوى، أو تلف الكليتين[٣].


المراجع

  1. "Your Kidneys & How They Work", niddk,06-2018، Retrieved 10-01-2020. Edited.
  2. "Kidney pain", mayoclinic,11-01-2018، Retrieved 10-01-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت Charles Patrick Davis (07-11-2019), "Kidney Pain"، medicinenet, Retrieved 10-01-2020. Edited.
  4. ^ أ ب "Kidney Pain: Possible Causes", clevelandclinic,15-01-2018، Retrieved 10-01-2020. Edited.
354 مشاهدة