ما هي اسباب القيئ

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٢ ، ١١ ديسمبر ٢٠١٩
ما هي اسباب القيئ

القيء

يُستخدم مصطلح القيء لوصف حالة الإفراغ للمعدة من الطعام الموجود فيها، ولا يعدّ القيء مرضًا قائمًا بحد ذاته، إنما يندرج ضمن قائمة الأعراض الشائعة المصاحبة لمجموعة من الحالات الطبية والأمراض المختلفة، وتتضمن أبرز الأسباب المؤدية إلى القيء كلًا من أمراض التغذية (التسمم الغذائي)، ومشكلات الدماغ، والجهاز العصبي المركزي، والأمراض الجهازية، وحالات العدوى، ويحتمل أن يصاب الإنسان بالقيء جراء بعض الأمراض دون وجود أي دور مباشر للمعدة أو الجهاز الهضمي عند الشخص، وفي معظم الأحيان تكون رغبة الإنسان في التقيؤ مسبوقة بشعوره بالغثيان؛ فهذان الأمران يترافق حدوثهما في الغالبية العظمى من الحالات[١].


ما هي أسباب القيء

تتشابه الأسباب الكامنة وراء حالات القيء والغثيان عند الإنسان، وتتضمن عمومًا كلًا من الأمور التالية[٢][٣][٤]:

  • دوار البحر والأنواع الأخرى من دوار الحركة.
  • المرحلة المبكرة من الحمل عند المرأة.
  • الآلام الشديدة والحادة.
  • التعرض إلى السموم الكيميائية.
  • المعاناة من التوتر العاطفي.
  • أمراض المرارة المختلفة.
  • التسمم الغذائي.
  • عسر الهضم.
  • الإصابة بإحدى حالات العدوى الفيروسية.
  • التعرض إلى بعض الروائح ورد فعل الجسم اتجاهها.
  • العلاج الكيماوي المستخدم لعلاج أمراض السرطان.
  • مرض كرون.
  • انسداد الأمعاء.
  • بعض أنواع مرض السرطان.
  • التعرض إلى نوبة قلبية.
  • التهاب الزائدة الدودية.
  • التأثيرات الجانبية لبعض الأدوية.
  • التناول الزائد للطعام.

وعمومًا، تختلف أسباب القيء بين الأفراد تبعًا لعمر كل واحد منهم؛ فالبالغون مثلًا، تشيع لديهم الإصابة بالقيء والغثيان جرّاء العدوى الفيروسية أو التسمم الغذائي، ونادرًا ما يشعرون بها نتيجة الأمراض المؤدية إلى الحمّى أو دوار الحركة، أما الأطفال فترجع إصابتهم بالقيء غالبًا إلى العدوى الفيروسية، أو التسمم الغذائي، أو الإفراط في التغذية، أو الأمراض المسببة للحمّى، أو حتى نتيجة السّعال، وفي كثير من الحالات، يشير وقت الإصابة بالقيء والغثيان إلى السبب الكامن وراءهما، فإذا حدثا بعد وقت قصير من تناول الطعام، يكون السبب غالبًا هو إصابة الشخص بالتسمم الغذائي أو القرحة أو التهاب المعدة[٢][٤].


ما هو علاج القيء

تُشفى معظم حالات الغثيان والقيء الناجمة عن التسمم الغذائي أو العدوى الفيروسية حالما يتخلص الجسم من المواد الضارة والعدوى، ويمكن للشخص أن يحد من حالات القيء لديه عبر اتباع مجموعة من الخطوات والوصفات المنزلية التي تتضمن ما يلي[٥][٦]:

  • الامتناع عن شرب الكحوليات والمشروبات الغازية أثناء المعاناة من القيء؛ فهي تفاقم أعراض الغثيان وتسبب معاناة الشخص من الجفاف.
  • شرب شاي الزنجبيل أو امتصاص حلوى الزنجبيل الصلبة، ومرد ذلك إلى احتوائه على خصائص مضادة للغثيان والقيء، مما يخفف الأعراض لديهم.
  • شرب السوائل الصافية بعد مرور نصف ساعة على آخر نوبة تقيؤ عند الشخص، وتتضمن السوائل الموصى بشربها كلًا من الماء والحساء وشاي الأعشاب.
  • امتصاص الحلوى الصلبة، مثل حلوى الليمون أو النعناع، للتخلص من المذاق الكريه في الفم.
  • نيل قسط وافر من الراحة لإعطاء الجسم المجال للتعافي والشفاء بعد القيء.
  • الحرص على تناول الخضروات والأطعمة الغنية بالبروتين.
  • تناول الطعام على شكل وجبات صغيرة موزعة على مدار اليوم وتناولها ببطء.
  • نيل قسط من الراحة بعد تناول الطعام وإبقاء الرأس مرفوعًا فوق مستوى الجسم.
  • تجنب تناول الأطعمة المقلية أو الدهنية.

وعمومًا، إذا لم تفد الخطوات السابقة في علاج أعراض القيء عند الشخص، فقد يوصي الطبيب حينها بضرورة تناول أحد الأدوية المستخدمة وفقًا وصفة طبية؛ ويمكن أخذ دواء بروميثازين؛ وهو أحد مضادات الهيستامين ويكون فعالًا جدًا في السيطرة على أعراض الغثيان والقيء، بَيد أنه لا يصلح للأطفال نظرًا لتأثيراته الجانبية التي تنطوي على النعاس الشديد، كما تستخدم تركيبة الأوندانسيترون في حالات الغثيان والقيء الناجمة عن العلاج الكيماوي، وتكون تأثيراته الجانبية أقل من سابقه[٧].


وصفات طبيعية لعلاج القيء

توجد بعض الوصفات الطبيعية المفيدة في تخفيف أعراض القيء والغثيان عند الشخص، وتشمل عمومًا ما يلي[٨]:

  • العلاج العطري: ربما يفيد استخدام العلاج العطري في تخفيف أعراض القيء والغثيان عند الشخص؛ فوقًا لدراسة علمية أجريت عام 2014 بينت أن استنشاق زيت الليمون كان مفيدًا في تخفيف أعراض الغثيان والقيء المرتبط بالحمل عند المرأة، وتكمن طريقة استخدام العلاج العطري في استنشاق الرائحة المنبعثة من زجاجة محتوية على أحد الزيوت الأساسية، أو إضافة بضع قطرات من ذلك الزيت إلى كرة قطنية نظيفة ثم استنشاق الرائحة، ويكون زيت الليمون الخيار الأول في حالات كهذه، ولكن يمكن الاستعاضة عنه باستنشاق الرائحة المنبعثة من شرائح الليمون الطازج، وتتضمن قائمة النباتات الأخرى التي تستعمل في العلاج العطري كلًا من القرنفل، والخزامى، والبابونج، والنعناع.
  • شاي القرنفل: يعرف القرنفل بأنه من العلاجات الشعبية التقليدية لحالات الغثيان والقيء الناجمة عن دوار الحركة؛ فهو يحتوي على مركب الأوجينول، الذي يعتقد أنه يحتوي على خصائص مضادة للبكتريا، وتكمن طريقة تحضير شاي القرنفل في إضافة ملعقة صغيرة من مسحوق القرنفل إلى كوب واحد من الماء المغلي، ثم تركه مدة 10 دقائق حتى يختمر قبل تصفيته وشربه.


ما هي مضاعفات القيء

لا يشكل القيء أي مصدر للقلق أو الخطر في معظم الأحيان، بَيد أنه يكون مؤشرًا على معاناة الشخص من مرض أشد خطورة؛ فتوجد بعض الحالات الطبية الخطيرة المؤدية إلى الغثيان والقيء مثل الارتجاج، والتهاب السحايا، والانسداد المعوي، والتهاب الزائدة الدودية، وعلى العموم، فإن مصدر القلق الرئيس حول القيء يكمن في موضوع الجفاف ونقص سوائل الجسم؛ فالبالغون يكونون أقل عرضة للإصابة بالجفاف نتيجة قدرتهم على تمييز أعراضه مثل زيادة العطش وجفاف الفم أو الشفاه، بَيد أن الأطفال الصغار لا يملكون القدرة على تمييز تلك الأمور، لا سيما إذا تزامنت معاناتهم من القيء مع الإسهال، لذا يكون يُطالب البالغون بتوخي الحيطة والحذر جيدًا عند معاناة أطفالهم من القيء المتكرر، ومن جهة ثانية، يحتمل أن يؤدي القيء المتكرر عند المرأة الحامل إلى إصابتها بحالة خطيرة تعرف باسم القيء المفرط الحملي (hyperemesis gravidarum)، وهذا الأمر يشكل مصدر قلق على صحة المرأة نظرًا لأنه يسبب اختلال المعادن والسوائل في جسمها؛ مما يعرضها هي وجنينها إلى الخطر، وفي بعض الحالات النادرة يسبب القيء المفرط والمتكرر تمزق بطانة المريء عند الشخص، أو ما يعرف بمصطلح متلازمة مالوري فايس[٤].


المراجع

  1. "Vomiting: Symptoms & Signs", medicinenet, Retrieved 2019-12-2. Edited.
  2. ^ أ ب "Nausea & Vomiting: Possible Causes", clevelandclinic, Retrieved 2019-12-2. Edited.
  3. "vomiting", healthline, Retrieved 2019-12-2. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Nausea and Vomiting", webmd, Retrieved 2019-12-2. Edited.
  5. "Ways to treat vomiting at home", medicalnewstoday, Retrieved 2019-12-2. Edited.
  6. "Understanding Nausea and Vomiting -- Treatment", webmd, Retrieved 2019-12-2. Edited.
  7. "How to Stop Throwing Up When You're Sick", verywellhealth, Retrieved 2019-12-11. Edited.
  8. "Stop Vomiting and Nausea: Remedies, Tips, and More", healthline, Retrieved 2019-12-11. Edited.