فوائد شرب القرنفل

فوائد شرب القرنفل

ما هي القيمة الغذائية للقرنفل؟

يُبين الجدول التالي القيمة الغذائية لـِ 100 غرام من القرنفل المطحون[١]:


المادة الغذائية القيمة الغذائية
الماء 9.87 غرام
السعرات الحرارية 274 سعرةً حراريةً
الطاقة 1145 كيلوجول
البروتين 5.97 غرام
الدهون 13 غرامًا
الكربوهيدرات 65.53 غرامًا
الألياف الغذائية 33.9 غرامًا
السكريات 2.38 غرام
السكروز 0.02 غرام
الجلوكوز 1.14 غرام
الفركتوز 1.07 غرام
الجالاكتوز 0.15 غرام
الكالسيوم 632 مليغرامًا
الحديد 11.83 مليغرامًا
المغنيسيوم 259 مليغرامًا
الفوسفور 104 مليغرامًا
البوتاسيوم 1020 مليغرامًا
الصوديوم 277 مليغرامًا
الزنك 2.32 مليغرام
النحاس 0.368 مليغرام
المنغنيز 60.127 مليغرامًا
السلينيوم 7.2 ميكروغرام
فيتامين ج 0.2 مليغرام
الثيامين 0.158 مليغرام
الريبوفلافين 0.22 مليغرام
النياسين 1.56 مليغرام
حمض البانتوثنيك 0.509 مليغرام
فيتامين ب6 0.391 مليغرام
الفولات 25 ميكروغرامًا
فيتامين ك 141.8 ميكروغرامًا
فيتامين هـ 8.82 مليغرام
فيتامين أ 160 وحدةً دوليةً


ما هي فوائد شرب القرنفل؟

يُعد القرنفل برعمًا زهريًا مجففًا مأخوذًا من شجرة القرنفل العطرية دائمة الخضرة، وتزدهر هذه الشجرة التي يمكن أن تنمو إلى ارتفاعات تصل إلى 30 قدمًا في المناخات الاستوائية؛ أي الدافئة والرطبة في أماكن مثل إندونيسيا وسري لانكا والبرازيل وتنزانيا، ويأتي برعم القرنفل ذو الرائحة الحلوة إما كاملًا وإما مطحونًا ويستخدم بطرق متنوعة، فالقرنفل الكامل شائع في طهي اللحوم وتخليل الفاكهة وصنع الشراب، بينما يستخدم القرنفل المطحون للخبز، وفي العطور، وللأغراض الطبية[٢]، وفيما يأتي أهم الفوائد الصحية لشرب القرنفل[٣]:

  • يحتوي على العديد من المغذيات المهمة: يحتوي القرنفل على الألياف والفيتامينات والمعادن والعناصر الغذائية المهمة، بما في ذلك المنغنيز وهو معدن أساسي للحفاظ على وظائف المخ وبناء عظام قوية، كما أنه يحتوي على مستويات منخفضة من السعرات الحرارية.
  • غني بمضادات الأكسدة: يحتوي القرنفل على نسبة عالية من مضادات الأكسدة، بما في ذلك الأوجينول التي يمكن أن تساعد في تقليل الإجهاد التأكسدي، الذي يسهم في تطور الأمراض المزمنة.
  • قد يساعد في الحماية من السرطان: إذ تشير بعض الأبحاث إلى أن المركبات الموجودة في القرنفل قد تساعد في الحماية من السرطان، إذ أوجدت دراسة أنبوبة اختبار أن مستخلص القرنفل ساعد في إيقاف نمو الأورام وعزز موت الخلايا السرطانية، ولاحظت دراسة أخرى نتائجَ مماثلةً، وأظهرت أن الكميات المركزة من زيت القرنفل تسببت بموت الخلايا في 80% من خلايا سرطان المريء، كما تبين أن الأوجينول الموجود في القرنفل له خصائص مضادة للسرطان، إذ أوجدت دراسة أنبوب اختبار أن الأوجينول عزز موت الخلايا في خلايا سرطان عنق الرحم، ومع ذلك فهو سام بكميات كبيرة، وقد يؤدي تناول جرعة زائدة من زيت القرنفل إلى تلف الكبد، خاصةً عند الأطفال، لذلك توجد حاجة إلى مزيد من البحث لتحديد كيفية تأثير كميات قليلة منه على البشر.
  • يُمكن أن يقتل البكتيريا: ثبت أن القرنفل له خصائص مضادة للميكروبات، مما يعني أنه يمكن أن يساعد في وقف نمو الكائنات الدقيقة مثل البكتيريا، إذ أظهرت إحدى الدراسات على أنبوب الاختبار أن زيت القرنفل العطري قتل ثلاثة أنواع شائعة من البكتيريا، بما في ذلك البكتيريا الإشريكية القولونية، وهي سلالة من البكتيريا التي يمكن أن تسبب التسمم الغذائي، علاوةً على ذلك يمكن أن تساعد الخصائص المضادة للبكتيريا في القرنفل في تعزيز صحة الفم، إذ أوجدت إحدى دراسات أنبوب الاختبار أن المركبات المستخرجة من القرنفل ساعدت في وقف نمو نوعين من البكتيريا التي تساهم في أمراض اللثة، واختبرت دراسة أخرى أجريت على 40 شخصًا آثار غسول الفم العشبي الذي يتكون من زيت شجرة الشاي والقرنفل والريحان، أنه بعد استخدام غسول الفم العشبي لمدة 21 يومًا، أظهروا تحسينات في صحة اللثة، وكذلك كمية البلاك والبكتيريا في الفم.
  • قد يحسن صحة الكبد: تظهر الدراسات أن المركبات المفيدة في القرنفل يمكن أن تساعد في تعزيز صحة الكبد، وقد يكون مركب الأوجينول مفيدًا له، إذ أوجدت إحدى الدراسات على الحيوانات المصابة بأمراض الكبد، أن القرنفل ساعد في تحسين وظائف الكبد وتقليل الالتهاب وتقليل الإجهاد التأكسدي، كما أظهرت دراسة أخرى على الحيوانات أن الأوجينول الموجود في القرنفل ساعد على عكس علامات تليف الكبد أو تندب الكبد.
  • قد يساعد في تنظيم نسبة السكر في الدم: تظهر الأبحاث أن المركبات الموجودة في القرنفل قد تساعد في السيطرة على نسبة السكر في الدم، إذ أوجدت دراسة على الحيوانات أن خلاصة القرنفل ساعدت على زيادة نسبة السكر في الدم لدى الفئران المصابة بداء السكري، وبحثت دراسة أنبوبية أخرى ودراسة حيوانية في آثار مستخلص القرنفل والنيجيريسين، وهو مركب موجود في القرنفل، على كل من خلايا العضلات البشرية والفئران المصابة بداء السكري، وتم التوصل إلى أن القرنفل والنيجيريسين ساهما في زيادة امتصاص السكر من الدم إلى الخلايا، وزيادة إفراز الإنسولين، وتحسين وظيفة الخلايا التي تنتجه.
  • قد يعزز صحة العظام: قد تؤدي حالة انخفاض كتلة العظام إلى تطور هشاشة العظام، مما قد يزيد من خطر الكسور، وثبت أن بعض المركبات الموجودة في القرنفل تساعد في الحفاظ على كتلة العظام، إذ أوجدت دراسة على الحيوانات أن مستخلص القرنفل يحسن العديد من علامات هشاشة العظام وزيادة كثافتها وقوتها، كما أنه غني بالمنغنيز الذي يساعد في تكوين العظام، إذ أوجدت دراسة على الحيوانات أن تناول مكملات المنغنيز لمدة 12 أسبوعًا يزيد من كثافة المعادن في العظام ونمو العظام.
  • قد يقلل من قرحة المعدة: تشير بعض الأبحاث إلى أن المركبات الموجودة في القرنفل يمكن أن تساعد في علاج قرحة المعدة، إذ أوجدت إحدى الدراسات على الحيوانات أن الزيت العطري من القرنفل يزيد من إنتاج مخاط المعدة الذي يعمل كحاجز ويساعد على منع تآكل بطانة المعدة من الأحماض الهضمية.


هل توجد أي آثار جانبية للقرنفل؟

يُعد تناول القرنفل آمنًا عمومًا، ولكن من الممكن أن يسبب بعض الآثار الجانبية بما في ذلك[٤]:

  • وفقًا للمركز الوطني لمعلومات التكنولوجيا الحيوية من الممكن أن ترتبط مخاطر متعددة بزيت القرنفل، وقد يُسبب تهيج الجلد والعين والجهاز التنفسي، أو رد فعل تحسسيًا على الجلد، كما أنه قابل للاشتعال ويمكن أن يكون قاتلًا إذا ابتُلع ودخل في مجرى الهواء.
  • في تقرير لحالة واحدة عانى طفل يبلغ من العمر 15 شهرًا من فشل كبدي بعد استهلاك 10 مل من زيت القرنفل.
  • وقعت حادثة أخرى لطفل يبلغ من العمر عامين شرب من 5 إلى 10 مل من زيت القرنفل، وعانى الطفل من مشاكل طبية متعددة، بما في ذلك الغيبوبة وتلف الكبد ومشاكل تخثر الدم.
  • قد يزيد القرنفل أيضًا من فرصة النزيف أو يزيد من استجابة الجسم للوارفارين.


من حياتكِ لكِ

يُمكنكِ استخدام العلاجات الطبيعية لعلاج آلام أسنانكِ، ويُعد القرنفل واحدًا من هذه العلاجات، إذ استخدم لعدة قرون كتقنية لتخفيف الألم وذلك من خلال إدخاله في السن المصاب أو تجويف السن، إذ يحتوي على عنصر نشط يخدر الجلد الذي يلمسه، والذي قد يوفر لكِ الراحة المؤقتة من ألم الأسنان، ويمكنكِ أيضًا استخدام زيت القرنفل المستخلص والمركّز بدلًا من ذلك، ويمكنكِ استخدامه بالمكونات والطريقة التالية[٥]:

تحتاجين إلى:

  • زجاجة من زيت القرنفل أو مسحوق القرنفل.
  • كرة قطنية.
  • أخد أنواع الزيوت الأخرى بما في ذلك زيت جوز الهند أو زيت اللوز أو زيت الزيتون.
  • خطوات التحضير:
  • أضيفي بضع قطرات من زيت القرنفل مع ملعقة صغيرة من أحد الزيوت السابقة في طبقكِ.
  • انقعي قطعة القطن في زيت القرنفل.
  • مرريها برفق حول المنطقة التي تزعجكِ، أو ضعي القطعة القطنية فوق المنطقة.
  • اتركي الزيت لمدة 5 إلى 10 دقائق.
  • أعيدي وضعها كل ساعتين إلى 3 ساعات للحصول على أفضل النتائج في التخلص من الألم.


المراجع

  1. "Spices, cloves, ground", usda, Retrieved 2020-7-3. Edited.
  2. "Cloves", umn, Retrieved 2020-7-3. Edited.
  3. "8 Surprising Health Benefits of Cloves", healthline, Retrieved 2020-7-3. Edited.
  4. "Cloves: Nutritional facts and health benefits", medicalnewstoday, Retrieved 2020-7-3. Edited.
  5. "Can I Use Clove Oil to Ease My Toothache?", healthline, Retrieved 2020-7-3. Edited.