أضرار كريم فرد الشعر

أضرار كريم فرد الشعر



هل شعركِ مجعّد وتريدين أن يصبح أكثر نعومةً؟ هكذا تبدأ غالبًا الإعلانات التجارية التي تعرض الكثير من منتجات فرد الشعر، وهي متنوعة وكثيرة، لكنها تحمل الهدف ذاته وهو فرد الشعر المجعّد وتنعيم الشعر الخشن، وتعمل على إسداله كيما تتشابك الشعيرات مع بعضها البعض، وتلجأ الكثير من الفتيات لاستخدامه في بالمنزل أو عبر اللجوء لصالون تجميليّ يساعد في تطبيقها على الشعر بالطريقة الصحيحة.

تتشكل هذه الكريمات والمستحضرات من مواد كيميائية، وتتعدد أشكاله في السوق، فتكون تحت مسمّى جلات، أو بيوبوينت.

إيجابياتها:

تعدّ هذه الكريمات رخيصة الثمن مقارنةً مع المنتجات الأخرى التي تعمل على فرد الشعر، فاستخدام الفتاة لهذا الكريم يعتمد على طول الشعر وكثافته، مما يُكثر عدد العبوات المستخدمة.

سلبياتها:

إنّ هذه الكريمات، كغيرها من الموادّ الكيماويَّة، تعمل بُعيد تحقيق فائدتها المزعومة على إظهار الكمّ الهائل من الأضرار التي تلحقها بفروة الرأس والشعر، إضافةً إلى أنَّها تقصّف أطراف الشعر وتساقطه، ولعلاج ذلك، ليس أمام النساء اللواتي تعرضن لهذا الأثر الجانبيّ سوى قصّ شعرهنّ، وبالرغم من أضرار هذه الكريمات التي باتت معروفة إلا النساء ما زلن يستخدمنها في جهل كبير لأضرارها.

إذا كان شعرك من النوع القوي والسَّميك سيتحمل قليلًا هذه الأضرار، أما الشعر الضعيف فالتساقط وتدمير الشعر يظهر بشكل ملحوظ، حيث تتساقط خصلة كامله من الشعر فتظهر فراغات بشكل سريع في فروة الرأس .

وقد يظنّ البعض أنّ الأضرار قد لا تؤثر على الشعر القويّ والكثيف، لكن هذه فكرة خاطئة حتمًا، ستلحق هذه المواد الأضرار بالشعر مهما كانت درجة كثافته أو قوّته، وسيحدث تساقط كبير للشعر، وتدمير لبصيلات الشعر، وظهور فراغات كثيرة في الرأس، لذلك تنصح الفتيات بمعرفة نوع المادّة التي يتمّ استخدامها وآثارها، وأن يتم أخذ نصيحة مختصّ، وذلك لأن أغلب أنواع هذه الكريمات تحتوي على الأمونيا والبطاس وهي مواد حارقة للشعر ولفروة الرأس، ويختلف الأمر عند استخدام الكيراتين والبروتين للشعر.

ولا يغفر رخص ثمن هذه الكريمات لشرائها، ولا حتّى سهولة استخدامها في المنزل، فعلاج الأضرار التي تسببها هذه الكريمات قد تجعل المرأة تدفع مبالغ كبيرةً من أجل السيطرة عليها ومعالجتها وإعادة الشَّعر لوضعه الطبيعيّ، لكنّ حتى لو استمرت العناية بالشعر لسنوات، لن يعود الشعر لطبيعته إلّا بعد سنوات، وهذا يسبب ضررًا نفسيًّا وخللًا في ثقة المرأة بنفسها، عدا فقدها اهتمام زوجها بها، وقد تلجأ بعض النساء إلى استخدام مواد كيميائية أخرى لعلاج المشكلة، وهذا لا يفيد بطبيعة الحال.

لذلك، على كلّ من أرادت استخدام هذه الكريمات أو شرائها أو حتى استخدامها لغيرها، أن تلجأ إلى الأطباء والخبراء التجميليين، لكن، هناك حالات يجب فيها عدم استخدام هذه المنتجات بشكل قطعيّ، مثل:

1. الحساسية.

2. الالتهابات والجروح.

3. الحمل في أول 3 أشهر وآخر الشهرين.

4. في أيام الدورة الشهرية.. 

414 مشاهدة