الممنوع بعد تركيب اللولب: إليك أبرز المعلومات

لا بدّ أنكِ تتساءلين عمّا يُسمح أو يمنع فعله بعد تركيب اللولب، خاصةً إذا كانت هذه المرة الأولى لكِ، فهل يمكنكِ السباحة؟ أو ممارسة الرياضة؟ تابعي معنا قراءة هذا المقال لتعرفي هذه المعلومات وأكثر.

هذه هي الممنوعات بعد تركيب اللولب

حاولي تجنّب هذه الأمور بعد تركيب اللولب:

  • تجنّبي ممارسة التمارين الرياضية الشديدة أو القاسية لمدة 24 ساعة بعد تركيب اللولب، فهذا قد يزيد من تشنّجات البطن الذي قد تعانينَ منه.[١]
  • تجنّبي دخول أي شيء في المهبل لمدة 48 ساعة من تركيب اللولب، وهذا يشمل السباحة، والاستحمام، واستخدام السدادات القطنية (Tampons)، وعمل مغطس بالماء الساخن، إذ إن هناك نسبة 1% لتحرّك اللولب من مكانه أو انزلاقه، وهذه النسبة تزداد في الأسابيع القليلة الأولى من تركيبه.[١]
  • لا تأخذي أكثر من نوع واحد من مسكنات الألم في آن واحد، تجنبًا لأي أضرار أو آثار جانبية.[٢]
  • لا تحاولي إزالة اللولب لوحدكِ في المنزل، وإذا شعرتِ أنه تحرّك من مكانه، راجعي الطبيبة فورًا.[٣]
  • تجنّبي ممارسة العلاقة الزوجية لمدة 7 أيام بدون وسيلة منع حمل أخرى، مثل الواقي الذكري، وهذا فقط في حال تركيب اللولب الهرموني في غير أيام دورتكِ الشهرية.[٤]

ماذا عن العلاقة الزوجية بعد تركيب اللولب؟

من الناحية النظرية يمكنكِ ممارسة العلاقة الزوجية في نفس يوم تركيب اللولب، ولكنكِ قد لا تشعرينَ بالراحة أثناء العلاقة الزوجية، إذ قد تعانينَ من شعور بعدم الراحة، مع تشنجات بطن تستمرّ لعدة أيام من تركيب اللولب، وهذا قد يكون مزعجًا لكِ، لذا قد يكون من الأفضل تجنب الجماع حتى تشعري بالراحة.[٥]

وتجدُر الإشارة إلى أن بعض الأطباء ينصحون بتجنّب العلاقة الزوجية لمدة 24 ساعة من تركيب اللولب، للتقليل من خطر إصابتكِ بالعدوى، فخلال تركيب اللولب، ستُمرّر الطبيبة عدّة أداوت طبية عبر المهبل وعنق الرحم وصولًا للرحم، وهذا قد يؤثر في الغشاء الذي يُبطنّ هذه الأعضاء ويحميها، ويرفع من خطر تعرَضكِ للعدوى.[٦]

نصائح مهمة لكِ بعد تركيب اللولب

وهي كما يأتي:[٧]

  • يمكنكِ التخفيف من تشنجات البطن بوضع كمادات دافئة على بطنكِ، أو أخذ مسكن للألم (مثل الأسيتامينوفين).
  • قد تعانينَ من نزيف أو نزول قطرات من الدم في غير أيام الحيض في الشهور الأولى من تركيب اللولب، ومن المفترض أن يخفّ هذا الأمر تدريجيًا.
  • لا تفوّتي أول موعد لمتابعة وضعكِ بعد تركيب اللولب (عادةً بعد 4-6 أسابيع من تركيبه).
  • تعلّمي من الطبيبة كيفية التأكد من أن اللولب في مكانه ولم يتحرّك، إذ عليكِ الشعور بخيوط اللولب عندما تكونينَ في وضعية القرفصاء (لا تشدّي هذه الخيوط أبدًا).

ملخص المقال

من الأفضل أن تتجنّبي دخول أي شيء في المهبل بعد تركيب اللولب لمدة لا تقل عن 24 ساعة، وهذا يشمل الاستحمام، أو الجلوس في مغطس حمام دافئ، أو استعمال السدادات القطنية، أو السباحة، أو ممارسة التمارين الرياضية الشديدة، كما يُفضل أيضًا أن تتجنّبي العلاقة الزوجية لمدة 24 ساعة بعد تركيب اللولب أو حتى تشعري بالراحة، وأيضًا يمنع أن تحاولي إزالة اللولب في المنزل، حتى لو شعرتِ بأنه تحرّك، ومن الأفضل استخدام الواقي الذكري لمدة أسابيع في حال تركيب اللولب الهرموني في غير أيام نزيف الحيض، منعًا لحدوث الحمل.

المراجع

  1. ^ أ ب "IUD post-insertion – Patient information ", medicalartscentre, Retrieved 16/8/2022. Edited.
  2. "Intrauterine Device (IUD) Insertion: Care Instructions", myhealth, Retrieved 16/8/2022. Edited.
  3. "Everything You Need to Know Before You Try to Remove Your IUD at Home", healthline, Retrieved 16/8/2022. Edited.
  4. "Intrauterine device: Types, benefits, and how does it work", medicalnewstoday, Retrieved 16/8/2022. Edited.
  5. "Will an IUD Change My Sex Life?", greatist, Retrieved 16/8/2022. Edited.
  6. "When Can I Have Sex After An IUD?", gynraleigh, Retrieved 16/8/2022. Edited.
  7. "IUD AFTERCARE INSTRUCTIONS ", uwmedicine, Retrieved 16/8/2022. Edited.
29 مشاهدة