بحث عن حيوان الباندا

الباندا

دب الباندا هو حيوان كبير الحجم، له صفة مميزة عن باقي أنواع الدببة وهي لون الفراء الأبيض والأسود، ويعد الباندا حيوانًا مهددًا بالانقراض، وهو حيوان ذو رأس وأنف كبيرين، وذيل قصير، وحاسة الشم لديه قوية بنسبة كبيرة، وله فرو سميك يبقي جسمه دافئًا، وطوله يكون بين 1.5 متر إلى 1.8 متر، أما وزنه فيمكن أن يصل إلى 250 كيلوغرامًا كحد أقصى، وعمره يتراوح ما بين 20-35 عامًا.


يأكل دب الباندا قصب الخيزران والمامبو، وتكون مدة أكله للطعام 12ساعةً، ويحتاج إلى 12.5 كيلوغرامًا من الخيزران كل يوم حتى يشبع، وتحب دببة الباندا العيش منفردةً أي إن كل دب يبقى وحده إلى حين التزاوج، ويستمر حمل أنثى الباندا مدة خمسة أشهر وتضع مولودًا أو اثنين فقط، ويكون حجمه 15 سم، ووزنه 100 غرام فقط، ويولد الصغير أعمى ودون فراء، وتحمله أمه على ظهرها مدة ستة أشهر حتى يكبر، وتفطمه بعد سنة، ثم يبدأ بتعلم العيش وحده، وبسبب صيد الإنسان للباندا بكثرة للحصول على فرائه الجميل، أصبح عدد الباندا قليلًا، وهو مهدد بالانقراض إلى الأبد.[١]


صفات دب الباندا

يتميز الباندا بالعديد من الصفات، ومنها ما سوف نوضحه كما يلي:[٢][٣]

  • أماكن عيش دب الباندا: كان دب الباندا يعيش في الأراضي المنخفضة في منطقة نهر اليانغتسي، ولكن تواجد البشر في تلك المنطقة تسبب بهجرة الباندا إلى مناطق الجبال العالية، وتنتشر بعض دببة الباندا في وسط الصين وغربها، ويعيش الباندا في غابات عالية جدًّا ومنخفضة الحرارة، وتتعرض للمطر بغزارة.
  • غذاء الباندا: يحب دب الباندا تناول الخيزران، ويدخل أيضًا ضمن تصنيف الحيوانات آكلة اللحوم، ويأكل أكثر من أربعين نوعًا مختلفًا من النباتات، وكل سنة يتغذى على نوع مختلف ليضمن حصوله على الغذاء المفيد، ويمكن أن تصل كمية الخيزران التي يأكلها إلى 35 كيلوغرامًا كل يوم، ويعتمد على فكيه في الأكل، ويمضغ طعامه لضمان هضمه بكل سهولة، ويأكل أيضًا الأعشاب والفواكه للحصول على نظام غذائي كامل، ويتغذى على بعض أنواع القوارض والطيور، ويحتاج دب الباندا إلى شرب نسبة كبيرة من الماء، ويبحث عن الماء بالقرب من المناطق التي يذوب فيها الثلج.
  • نوم الباندا: لا ينام الباندا لساعات طويلة، إذ إنّ ساعات نومه تكون من 2-4 ساعات يومية فقط، لأنّ باقي وقته يكون في تناول الطعام، ويكون نومه سهلًا بالاستلقاء على الأرض في أي مكان، سواء في الغابة، أو قرب الأشجار، أو على الأغصان المختلفة، ولا يدخل دب الباندا في نوم السبات مثل باقي أنواع الدببة، لأنّه يحب الأكل ولا يستطيع التوقف عنه، فإذا نام لفترة طويلة تقل نسبة الدهون لديه بنسبة كبيرة.


أماكن تواجد دببة الباندا

كانت دببة الباندا تعيش في منطقة حوض نهر اليانغتسي ذي الأراضي المنخفضة وذلك قبل نزوح السكان إليه، ثم انتقلت للعيش في أعالي الجبال، وخصوصًا في المناطق الجبلية في الجزء الغربي من الصين وفي وسطها، كما وتفضل العيش في الغابات الصنوبرية المرتفعة والباردة والتي تتميز برطوبتها نتيجةً لتساقط الأمطار عليها بكثرة فهي من المناطق الغائمة في معظم الأوقات.[٤]


التزاوج لدى حيوانات الباندا

عندما يبدأ الموسم الخاص بالتزاوج لدببة الباندا تؤدي الإناث بعض الحركات، وترسل بعض الإشارات المغرية؛ وذلك لجذب الذكور إليها دون غيرها من الإناث، وعندما تحمل الإناث بعد إتمام التزاوج تبدأ بالبحث عن أماكن مناسبة وآمنة للولادة مثل الفجوات الموجودة داخل الأشجار أو داخل غار آمن، إذ تلد هذه الأنثى في الفترة الواقعة ما بين شهر مارس وشهر مايو، وعادةً ما تلد هذه الأنثى دبًّا واحدًا أو اثنين بالكثير، وتتميز صغراها بصغر حجمها إذ يبلغ طول الواحد منها حوالي 15 سنتيمترًا أما وزنه فيبلغ حوالي 100 غرام، ويكون أملس الجلد دون وجود فرو عليه كما أنه لا يستطيع الرؤية، ولا يستطيع هذا الصغير أن يمشي أو يزحف قبل أن يُتمّ ثلاثة أشهر من عمره، وبذلك فإنّ الأنثى تحتفظ بصغارها إلى أن تصبح بعمر ستة أشهر، ثم تترك الأم صغيرها نهائيًّا بعد أن يُتمّ السنة، كما يُعد دب الباندا من الثديات التي تتزاوج عندما تبلغ من العمر ما بين الأربع والثماني سنوات، وذلك عندما تنضج وينضج جسمها وتصبح جاهزةً للتزاوج.[٤][٥]


أهم المعلومات المتعلقة بدب الباندا

من أهم المعلومات المتعلقة بدب الباندا ما يأتي:[٤][٦]

  • يُعد الباندا من الحيوانات القوية، إذ تساعدها هذه القوة على السباحة وتسلق الأشجار ومواجهة الأعداء.
  • تتواصل حيوانات الباندا العملاقة مع بعضها من خلال إطلاق مجموعة من الأصوات.
  • يُعد حيوان الباندا حيوانًا انطوائيًّا ومنعزلًا ويفضل البقاء بمفرده.
  • يمتلك حيوان الباندا مجموعة من الغدد التي تعطيه القدرة على التقاط الروائح المختلفة على الأشجار.
  • يمضي حيوان الباندا معظم أوقاته في التجول للبحث عن الطعام والشراب داخل غابات الخيزران، كما يحتمي بالأشجار من بعض المخاطر من خلال تسلقها.
  • يتميز دب الباندا عن باقي أنواع الدببة بأنّه ليس له سبات شتوي خلال فصل الشتاء.
  • لا يحب دب الباندا تناول اللحوم على الرغم من قدرة معدته على هضمها جيدًا، ولكنه يُفضّل تناول الخيزران بمعدل 14 كيلوغرامًا خلال اليوم الواحد، إذ يعطيه الخيزران طاقةً كبيرةً.
  • يمتلك دب الباندا رأسًا كبيرًا ومستديرًا مع أذنين صغيرتين في الحجم مقارنةً بالرأس.
  • لا يجتمع دب الباندا مع الدببة المشابهة له من عائلته، ولكنه يجتمع مع دببة أخرى لوقت قصير نسبيًّا.


حماية دب الباندا من خطر الانقراض

تُعد حيوانات الباندا من أكثر الحيوانات المعرضة والمهددة بالانقراض، إذ لم يتبق منها الكثير من الأعداد، وذلك بسبب قلة المواليد الجدد، بالإضافة إلى عمليات الصيد التي تتعرض لها من قبل السكان الأصليين وبعض الأجانب، وذلك للحصول على فروها المميز والناعم، وخصوصًا مع موجة الزيادة السكانية الكبيرة؛ والتي أدت إلى استهداف هذه الحيوانات وبيع فروها في الأسواق السوداء، ومن الجدير بالذكر أنّه في عام 1990م أُصدِرت مجموعة من القوانين التي تمنع استخدام الأسلحة داخل الغابات مما ساعد في زيادة أعداد دببة الباندا الجميلة.[٧]


الباندا الأحمر

يوجد دب الباندا الأحمر في مناطق الجبال خصوصًا جبال الهملايا، ونيبال، ولاوس، ومينامار، وهو من أنواع الدببة آكلة اللحوم، وحجمه يكون أكبر قليلًا من حجم القطط، وفروه بني ذو خطوط بيضاء وسوداء، وعلى الأرجل بقع بنية وسوداء اللون، يمتاز فروها بالنعومة، ويساعدها على الدفء، ويشبه الباندا العادي في طريقة تناوله للطعام، ويحب العزلة أيضًا ويتميز بخجله الكبير، ويصل وزنه إلى خمسة كيلوغرامات فقط.[٨]


من حياتكِ لكِ

تتسائل الكثير من الأمهات عن أهمية تعامل الأطفال مع الحيوانات الأليفة التي قد تتواجد في المنزل ومدى تأثيرها عليهم، وفيما يلي بعض ما يمكن أن يتعلمه الطفل من علاقته معها:

  • إن الطفل الذي يهتم بحيوان أليف ويرعى شؤونه، يتعلم إدارة الوقت وتحمل المسؤولية منذ الصغر وبهذا ترتفع ثقته بنفسه.
  • إن وجود الحيوان الأليف يمكّن الطفل من أن يفرّغ طاقته حين يمشي ويلعب مع حيوانه.
  • إن وجود حيوان أليف في المنزل يساعد على معرفة إذا ما كان طفلك يواجه مشكلات نفسية إذا كان عنيفًا مع الحيوان.
  • إن الطفل الذي يتعامل مع الحيوانات الأليفة يكون اجتماعيًّا أكثر مع أقرانه.
  • إن الطفل الذي يملك حيوانًا أليفًا يضحك أكثر، واختلاط الطفل بالحيوانات يوفر له المناعة الطبيعية، وهذا وفقًا للطبيب الأميركي مارتي بيكر.
  • إنّ ارتباط الطفل بقطة أو بكلب يُعلمه التعبير عن أنفسه أكثر، وسيتعلم بناء العلاقات بطريقة أفضل، وهذا حسب ما ذكره الطبيب مايكل لاندا.


المراجع

  1. "معلومات عن دب الباندا بالصور والفيديو"، سحر الكون، اطّلع عليه بتاريخ 29-3-2019.
  2. مهند (16-نوفمبر-2018)، "معلومات عن دب الباندا"، عالم الحيوان، اطّلع عليه بتاريخ 29-3-2019.
  3. "حقائق عن دب الباندا"، سحر الكون، اطّلع عليه بتاريخ 29-3-2019.
  4. ^ أ ب ت مهند (16-11-2018)، "معلومات عن دب الباندا"، www.animals-wd.com، اطّلع عليه بتاريخ 03-04-2019.
  5. شيماء لطفي، "5 معلومات جديدة عن دب الباندا لم تعرفها من قبل"، www.edarabia.com، اطّلع عليه بتاريخ 03-04-2019.
  6. "معلومات عن دب الباندا ..معلومات عن دب الباندا و سلوكه و شكله و نمط حياته بالتفصيل"، www.murtahil.com، 12-11-2018، اطّلع عليه بتاريخ 03-04-2019.
  7. صابرين عبد اللطيف (27-07-2018)، "بحث حول الباندا : شكلها، طعامها، تكاثرها، ووضعها"، www.bo7ooth.info، اطّلع عليه بتاريخ 03-04-2019.
  8. "معلومات جديدة عن حيوان الباندا لم تعرفها من قبل"، ايد ارابيا، اطّلع عليه بتاريخ 29-3-2019.
386 مشاهدة