طول سلسلة جبال الالب

طول سلسلة جبال الالب

جبال الألب

جبال الألب سلسلة جبلية تمتد جنوب وسط قارةِ أوروبا، تحديدًا فوق الأجزاء الشماليةِ من البحر الأبيض المتوسط مباشرةً، وتتخذ جبال الألب شكلًا هلاليًا خلال امتدادها بدءًا من السواحل الجنوبية لدولةِ فرنسا وصولًا إلى ربوع سويسرا، ثم تكمل طريقها لتعبر الأراضي الشمالية من إيطاليا والنمسا ثم تمر في كل من سلوفينيا، وكرواتيا، والبوسنة والهرسك، وأراضي صربيا، ودولة الجبل الأسود، وينتهي المطاف بها فوق سواحل ألبانيا المطلة على البحر الأدرياتيكي، هي ذات طبيعة جغرافية وعرة[١].


تنتصب جبال الألب بدءًا من شمالِ سواحل البحر الأبيض المتوسط على مقربةٍ من فرنسا، وتتجه نحو بحيرة جنيف ثم نحو فيينا في الشمال الشرقي، وفي تلك المنطقة يتدفق نهر الدانوب ويعبر سهولها، وتقطع هذه السلسلة حدود كل من فرنسا وإيطاليا وألمانيا وسويسرا وكرواتيا والجبل الأسود وصربيا وألبانيا وسلوفينيا والنمسا، إلا أن دول جبال الألب الحقيقية هي النمسا وسويسرا، وتشير المعلومات إلى أن غابات الصنوبر تكسو مساحاتٍ شاسعةً من جبال الألب إلى جانبِ وجود أنواع متعددة أخرى من الأشجار منها القيقب والزان والحور والبلوط والزيزفون والكستناء، وفي أعالي الجبال الغربية تنتشر أشجار التنوب بكثرة عند الارتفاع 7200 قدم نظرًا لقدرتها الفائقة في تحمل أصعب ظروف البرد والرياح الشديدة وتدني الرطوبة[٢].


طول سلسلة جبال الألب

تُعد سلسلة جبال الألب من أعظم السلاسل الجبلية الشاهقة وأجملها في أوروبا، إذ يبلغ طولها 1200 كم، وتعبر جبال الألب أراضي ثماني دول هي النمسا وفرنسا وألمانيا وليختنشتاين وسويسرا وسلوفينيا وموناكو وإيطاليا، وتنشطر جبال الألب لقسمين رئيسييّن هما جبال الألب الغربية والشرقية؛ فتمتد الشرقية منها في ربوع النمسا وسلوفينيا وسويسرا وألمانيا وإيطاليا، أما الغربية منها فتقع فقط في سويسرا وفرنسا وإيطاليا، وتُعد القمة الجبلية مونت بلانك الأعلى بين قممِ سلسلة جبال الألب؛ إذ يصل علوها إلى 15.777 قدمًا، ويبلغ طول جبال الألب عند أوسع نقطة لها في المنطقة الجغرافية المحصورة بين جارميش بارتنكيرشن الألمانية وفيرونا الإيطالية نحو 200 كيلو متر، وتغطي الثلوج القمم الجبلية التي يزيد ارتفاعها عن 2750 مترًا فوق مستوى سطح البحر[٣].


المناخ في جبال الألب

ساهم طول سلسلة جبال الألب الشاسع في جعلها منطقةً ذات اختلافٍ واضحٍ في نوعية المناخ السائد في ربوعها؛ لذلك تطغى عليها أربعة أنواع من المناخ؛ ففي الأجزاء الغربية منها يتدفق الهواء الرطب القادم من المحيط الأطلسي فيكون هواءً قطبيًا شيديد البرودة منحدرًا من شمال أوروبا، وفي الجهة الشرقية يكون الصيف حارًا والشتاء جافًا وباردًا، بينما يتدفق الهواء الدافئ من البحر الأبيض المتوسط في الجنوب، وتشهد المناطق موجاتٍ من العواصف والأعاصير نظرًا لمرورها فوق أعالي الجبال، وتكون الأودية أكثر دفئًا من غيرها من المناطق المرتفعة وأكثر جفافًا أيضًا، وتشهد الجبال هطولًا ثلجيًا فوق المرتفعات التي تزيد عن 5000 قدم بدءًا من أواسط شهر نوفمبر وحتى أواخر شهر مايو[٢].

الثروة المائية في جبال الألب

تتدفق الأنهار الجليدية بنحوِ 1.817 كيلو مترًا مربعًا من إجمالي السلسلة الجبلية، وقد تقلصت هذه المساحة منذ 1876 للميلاد لتتناقص إلى 1.342 كيلو مترًا مربعًا بحلول 1973 للميلاد؛ وقد ترتب على ذلك تدني مستوى الجريان النهري في المنطقة كثيرًا، ويُذكر بأنه في عام 1850 للميلاد قد تلاشى حدوث التجلد في النمسا بنسبةِ 40%، أما في سويسرا فقد نقص ذلك بنسبةِ 30%، وتكمن الأهمية في الدور الذي تلعبه جبال الألب بالنسبةِ للثروة المائية في الكميات الضخمة التي تستقطبها من الأمطار والثلوج؛ فتتحول إلى جليد لتتدفق نحو الوديان على شكلِ أنهار جليدية، وتنفرد البحيرات في هذه المنطقة بالصفاء والنقاء والعذوبة ومن بينها بحيرة جنيف وكومو وزوريخ وغيرها[٣].


تتعدد استخدامات المياه المتدفقة من أعالي جبال الألب من قِبل الشعوب المستوطنة هناك، إذ كانت تُستخدم منذ العصور الوسطى وتُستغل لتوليد الطاقة بواسطةِ الطواحين، بالإضافة إلى اعتبارها مصدرًا رئيسيًا للغذاء من خلال الصيد، وقد اتخذت حكومات الدول التي تعبر جبال الألب أراضيها التدابير والإجراءات اللازمة للوقاية من مخاطر تدفق الأنهار بقوة بواسطةِ تشييد السدود والجدران، كما استُخدمت أيضًا للوقاية من الانهيارات الثلجية والصخور وتدحرجها، إذ تُشير المعلومات إلى أن أنهار البلاد تحديدًا نهر الراين يمتلك قوةً تدميريةً هائلةً[٤].


أعلى قمم جبال الألب

فيما يأتي قائمة توضح أعلى القمم في سلسلة جبال الألب، وهي[٥]:

  • مونت بلانك Mont Blanc: القمة الأعلى في جبال الألب؛ فيصل علوها إلى 15.774 قدمًا فوق مستوى سطح البحر، كما أنها الأعلى على مستوى أوروبا بأسرها، وتمتد حدود هذه القمة الجبلية بدءًا من إيطاليا ثم فرنسا وسويسرا، ويتوافد إليها السياح لممارسة تحديات التسلق وقطع حدودِ 3 دول في آنٍ واحد بغية الوصولِ إلى أعالي الجبال.
  • مونتي روزا Monte Rosa: يصل ارتفاعها إلى 15.203 قدمًا فوق مستوى سطح البحر، وهي القمة الجبلية الأعلى على مستوى سويسرا، وتمتد حدودها في الأجزاء الشرقيةِ من السلسلة الجبلية، وتُعد الأصعب بين القمم الجبلية من ناحيةِ خوض الرحلات فيها، وتعبر أراضي سويسرا وإيطاليا في آنٍ واحدٍ، وتستقبل سياحًا من هواة التسلق في فصل الصيف خاصةً.
  • جبال دوما: ترتفع فوق مستوى سطح البحر لنحوِ 14.911 قدمًا، وتمتاز بسهولة تسلقها نظرًا لاستقامةِ تضاريسها؛ لذلك يتوافد السياح إليها لتسلقها باستمرار، كما أنها الأفضل للتزلج.
  • جبال ليسكام: ترتفع إلى 14.852 قدمًا فوق سطح البحر، وتقع هذه القمة الجبلية فوق منطقةٍ حدوديةٍ بين إيطاليا وسويسرا، وتحتل المرتبة الرابعة بين أعلى القمم الجبلية في الألب، كما تمتاز بكثرة الانهيارات الثلجية الضخمة، وقد سُجِّلت حالات وفاة عديدة لمتسلقي الجبال هناك.


السياحة في جبال الألب

ساهم التطور الاقتصادي الذي شهدته منطقة جبال الألب بإلزامية التطور في القطاع السياحي هناك في أعقاب الحرب العالمية الثانية، وبالرغم من ذلك إلا أن السياحة في تلك المنطقة محفوفة بالمخاطر؛ فالاستثمار يتطلب رؤوسَ أموالٍ ضخمةً مقابل مواسم تعويض النفقات وتغطيتها، كما أن مواجهة الدول لصعوباتٍ اقتصاديةٍ قد يسهم في تعطل السياحة، كما تساهم التقلبات المناخية في إعاقة السياحة، وتبدأ المنافسات الشرسة في استقطاب السياح؛ فقد أقيم هناك أكثر من 600 منتجع متخصص بالتزلج من أعالي جبال الألب؛ ويتمركز نحو 270 منتجعًا منها في ربوع النمسا، وقد تمكنت دول جبال الألب في الآونة الأخيرة من رصدِ مبالغ هائلة نتيجة نشاط السياحة الشتوية والصيفية، وكان ذلك ملائمًا لتوفير فرص العمل لأبناء القرى النائية هناك؛ وبالرغم من أهمية السياحة في جبال الألب وفرص العمل التي وفرتها؛ إلا أن ذلك أفضى إلى تدني مستوى العمالة الزراعية والصناعية هناك[٢].

المراجع

  1. "Alps Mountain Range", worldatlas, Retrieved 20-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت Paul Veyret,Aubrey Diem,Thomas M. Poulsen (12-8-2019), "Alps"، britannica, Retrieved 20-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Interesting facts about the Alps", justfunfacts, Retrieved 20-12-2019. Edited.
  4. "Lakes and rivers", liechtenstein, Retrieved 20-12-2019. Edited.
  5. Kiran Bisht, "10 Highest Mountain Peaks To Conquer In The Alps Mountains"، traveltriangle, Retrieved 20-12-2019. Edited.
392 مشاهدة