قصة فيلم اهواك: الرومانسية والدراما مع تامر حسني وغادة عادل!

قصة فيلم اهواك: الرومانسية والدراما مع تامر حسني وغادة عادل!

تعرفي على قصة فيلم أهواك

فيلم "أهواك" هو فيلم مصري كوميدي، صدرَ في 20 سبتمبر من عام 2015 في جمهورية مصر العربية، وهو من إخراج محمد سامي، بالإضافة إلى عمر جبر كمساعد مخرج أول،[١] والفيلم من إنتاج شركة السبكي للإنتاج،[٢] وهو من بطولة الفنان تامر حسني والفنانة غادة عادل، وتدور أحداثه حول جراح التجميل شريف قابيل (تامر حسني)، الذي يمتلك مستشفى خاص بالتعاون مع زميلته شويكار (سعاد القاضي)، ولشريف أخت تُدعى نجوى (أمل رزق)، التي تحاول أن تُقنعه بالزواج قبل فوات الأوان، وتدعوه لحضور المعرض الذي يُقيمه ابنها أحمد (أحمد مالك) في كلية الفنون؛ لاختيار زوجته من بين زميلات أحمد، الذي يُعاني من تسلط والدته ومعاملتها له كالأطفال بعد وفاة أبيه، ولكن شريف يرى أن زميلات أحمد أصغر منه سنًا وغير مناسبات له.


ولكن شريف يُعجب بالطالبة بسنت حمزة (إلهام عبد البديع) وهذا ما يُثير غضب أحمد؛ لأنه يُحبها، ثم تدعو بسنت شريف ونجوى وأحمد لمنزل والدتها لزيادة التعارف بينهم، إذ إن أم بسنت وتُدعى رنا (غادة عادل)، منفصلة عن زوجها الذي خانها مع زوجة صديقه منذ 10 سنوات، ولم تتزوج بعده بالرغم من أنه تزوج بعدها وطلق 16 مرة، وبعد مجيء رنا وصديقتها بهيرة ورؤية الضيوف في بيتها لامت ابنتها وعاملتهم أسوأ معاملة، وأظهرت بهيرة لهم أن المجتمع ينظر للمطلقات أمثالها هي ورنا نظرة سيئة وأن أمثال شريف يظن أنه من السهل أن يقعنَ بالخطيئة.


ولكن تتصدى نجوى لهم وتُفهمهن عكس ذلك، لترد رنا وبهيرة الزيارة لنجوى، وهنا تحدث المفاجأة بأن يُعجب شريف بالأم رنا ويذهب معهم في رحلة إلى الجونة، ويُقيم في منزل رنا ومعها بسنت وبهيرة، ثم يُخبر شريف أحمد بأنه لا يريد بسنت ليستدعيها أحمد بعد ذلك لحضور حفل تخرجه، ومن ثم يتصل شريف ببهيرة ويخدعها على أساس أنه معجب بها ويريد قضاء وقت برفقتها بمطعم بالقاهرة لتذهب إلى المكان المتفق عليه وينفرد هو مع رنا في منزل واحد ويُخبرها عن حبه.


وخلال هذه الأحداث يتدخل زوج رنا السابق بعد طلاق زوجته؛ ليعيد العلاقة مع زوجته السابقة رنا، ولكن شريف يوقع بينهما؛ ليبقى هو من يسيطر على تفكير رنا ويخلو الجو له، وفي البداية ترفض رنا حب شريف، ولكن عندما تعرف أن ابنتها معجبة بأحمد توافق على حب شريف بالأخص بعد أن يعود زوجها السابق حمزة لزوجته رودى.[١]


تعرفي على مؤلف فيلم أهواك

ألفَ فيلم أهواك محمد سامي؛ وهو مخرج مصري ولد في 26 أغسطس من عام 1983 في مصر، اشتهر في بداية مشواره كمخرج للأغاني المصورة التي لاقى بعضها نجاحًا باهرًا مثل أغاني الفنانة هيفاء وهبي (80 مليون إحساس) و(أنت تاني)، ومن ثم امتدت أعمال المؤلف محمد سامي لتتنوع بين السينما والتلفاز وقدم عديدًا من المسلسلات مثل (آدم)، و(مع سبق الإصرار)، و(حكاية حياة)، وفيلم (عمر وسلمى 3).[٣]


أبرز شخصيات فيلم أهواك

كان الفنان (تامر حسني) من أبرز الشخصيات التي شاركت في تمثيل فيلم أهواك، وأدى حسني دور شريف قابيل الطبيب الجراح، وشاركت أيضًا في دور البطولة الفنانة (سعاد القاضي) بدور شويكار زميلة شريف ومعاونته بالمستشفى، و(أمل رزق) بدور نجوى قابيل شقيقة تامر حسني ووالدة (أحمد مالك) الذي مثل دور أحمد، وكانت مهمة نجوى إقناع شريف بالزواج قبل فوات الأوان، وشاركت بالبطولة الفنانة (إلهام عبد البديع) بدور الطالبة بسنت التي يُحبها أحمد، ووالدتها رنا التي جسدت دورها الفنانة (غادة عادل)، بالإضافة لزوج رنا السابق حمزة الذي جسد دوره الفنان (محمود حميدة)، وزوجة حمزة رودى وهي (أمينة محمود)، و(انتصار) التي جسدت دور بهيرة صديقة رنا.[١]


ما رأي النقاد في فيلم أهواك؟

أشار الناقد السينمائي أحمد سعد إلى أن فيلم أهواك لا يستحق تقييم أعلى من 3/10؛ نظرًا لأن فكرة الفيلم بالرغم من أنها جديدة وجيدة، فإنها مثلت بطريقة سخيفة وتافهة على حد تعبيره، مؤكدًا أن النهاية وهي عودة الحبيبين لبعضهما كانت طريقة باردة بلا دوافع أو حبكات، وكأن السيناريست لم يجد نهاية للفيلم ووضع النهاية النمطية التي نُشاهدها في أغلب الأفلام الكوميدية، مثل ظرف طارئ وزكي شان وفي محطة مصر والباشا تلميذ، مضيفًا أن تلك الأفلام كان فيها سيناريو محبوك وأحداث واقعية أما فيلم أهواك فكان غير ذلك تمامًا.


أما بالنسبة لأداء الممثلين، فأشاد الناقد بتمثيل كل من تامر حسني وشخصيته المميزة وخفة دمه وكذلك دور غادة عادل الذي اعتبره مميزًا للغاية، ولكنه انتقد أداء الممثل أحمد مالك، قائلًا إنه لا يصلح للتمثيل ودوره مكتوب بصورة مبالغ فيها، حتى طريقة تمثيله مبالغ فيها، إلى جانب الإفراط في استخدام الألفاظ القبيحة، التي لم تعد مضحكة وأصبحت سخيفة ومبتذلة، وانتقد أيضًا التصوير والإخراج، مشيرًا إلى الإفراط في استخدام الألوان والديكورات، مما أفقد الفيلم واقعيته على الرغم من أن الفيلم غير واقعي كما اعتبره.[٤]


أما بالنسبة للناقد الفني طارق الشناوي، فقد أشار إلى أن فيلم أهواك تجربة جديدة وجيدة، استطاع من خلالها الفنان محمود حميدة التألق في المجال الكوميدي، واستطاع الفنان تامر حسني إثبات أنه ممثل جيد وموهوب، وأضاف أيضًا أن محمد سامي مخرج جيد استطاع أن يتميز ويفرض نفسه في الساحة الفنية، بالإضافة إلى أن لديه مقومات ضبط العمل الفني، وتمكن من إخراج أفضل القدرات عند الممثلين في الفيلم وتوجيههم بشكل جيد.[٥]


ولكن انتقد الشناوي السيناريو ووصفه بأنه فاقد للمنطق والانسيابية؛ بسبب ظهور تامر حسني في منزل غادة عادل، التي تعيش بمفردها على الرغم من ظهورها في الفيلم على أنها امرأة غنية لها القدرة على تعيين حارس وسائق لها، بالإضافة إلى ظهور مواقف ساخنة ومباشرة بين بطلي الفيلم، وأشار إلى أن تامر حسني فرض نفسه في التمثيل دون اللجوء للغناء خلال عرض الفيلم، وأن محمود حميدة استطاع أن يُثبت نفسه كممثل جيد، واستحوذَ على الشاشة بخفة دمه بالرغم من ظهوره في النصف الثاني من الفيلم. [٥]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "أهواك 2015"، السينما. كوم، اطّلع عليه بتاريخ 7/8/2021. بتصرّف.
  2. "5 معلومات عن فيلم «أهواك»"، شبابيك، اطّلع عليه بتاريخ 7/8/2021. بتصرّف.
  3. "محمد سامي "، السينما. كوم، اطّلع عليه بتاريخ 7/8/2021. بتصرّف.
  4. "أراء حرة: فيلم - أهواك - 2015"، السينما. كوم، اطّلع عليه بتاريخ 7/8/2021. بتصرّف.
  5. ^ أ ب "ناقد فنى: "أهواك" يفتقد للمنطق والانسيابية"، الدستور، 25/9/2015، اطّلع عليه بتاريخ 7/8/2021. بتصرّف.
19 مشاهدة