كيف التعامل مع الزوج العنيد والصامت

الزوج العنيد والصامت

يتعرض أي زوجين للمشكلات والخلافات الحياتية، وهذا لا يعني أنَّ العلاقة فاشلة بين الطرفين، كما أنه لا يعني أنَّ الطرفين غير مناسبين لبعضهما، وإنما يتطلب الأمر أن يكون كل منهما على دراية وخبرة في طبع الآخر حتى تنحل جميع المشكلات والخلافات الزوجية التي تُواجه كل منهما على أفضل وأكمل وجه، وهنا تجدر الإشارة إلى أنَّه قد يصعب على الزوجة مصالحة زوجها أو فهمه خاصة عند وقوع خلاف بين أي منهما، ومع ذلك فإنَّ المرأة الذكية هي التي تُصلح حال زوجها، وتستطيع التعامل معه حتى لو كانت لديه طباع تختلف عن طباعها طالما أنها ضمن الطباع المشروعة، لذا سنقدّم في هذا المقال مجموعة من النصائح التي تُساعد المرأة على فهم الزوج إذا كان من طبعه العناد والصمت[١].


طريقة التعامل مع الزوج العنيد

يُنصح بالتعامل مع الزوج العنيد كما يلي[٢]:

  • خلق شعور لدى الزوج أنَّ زوجته تتقبله كما هو، ويجب أن يشعر دائمًا بحبها بالعمل والكلام معًا، لأنَّ الحب يُنهي جميع مشاعر الأنانية الموجودة في نفس الإنسان.
  • عدم مقاطعة الزوج حتى يُنهي كلامه، والتحلي بالهدوء عند الحديث معه، كما يجب ضبط الأعصاب، وتجنب فقدانها قدر الإمكان.
  • تجنب الهفوات والزلات أمام الزوج ورفع قدره دائمًا أمام الناس، بالإضافة لضرورة مدحه أمام الأهل والأقارب.
  • تجنب رفض جميع قراراته حتى إن كانت غالبيتها خاطئة، لأنَّ ذلك يجعله يشعر أنَّ قراراته دائمًا مرفوضة لدى المرأة، مما يزيده إصرارًا وعنادًا.
  • محاولة تقوية العلاقة بالرجل، كما يُنصح بتقوية علاقاته الاجتماعية حتى يتقبله الآخرون بسبب اكتسابه مهارات تواصلية واتصالية مع الأشخاص بغض النظر عن اختلافهم العمري أو الجنسي، بالإضافة لضرورة الإنصات والاستماع لهم.
  • الانتباه إلى الشخص العنيد الذي يكره الإلحاح والطلبات المتكررة، بالإضافة لضرورة الابتعاد عن الإلحاح في الطلبات إذا رفضها، لأنَّ ذلك الأمر يزيده عاندًا.
  • تجنب الحوار عند انفعاله، ومحاورته بطريقة هادئة، والابتعاد عن الكلمات القاسية والعصبية خلال الحوار معه في موضوع معين.
  • الحذر من توجيه اللوم له على القرارات التي يتخذها بمفرده حتى إذا كانت خاطئة، ومحاولة إشعاره بأهمية مشاركته القرارات المختلفة.
  • استخدام روح الدعابة والمزح في الحوار مع الزوج، ومن الضروري عدم نسيان تقديم اللمسات الحانية له حتى يتخلص من أنانيته وتعصبه وسيطرته، ويمتلك كل رجل مدخل يُمكن من خلاله التعامل معه، لذا فإنَّ المرأة الذكية هي التي لديها قدرة على تدليل طفلها الكبير، كما أنها تعرف نقطة ضعفه جيدًا، وتستوعبها، وتتعامل معه بلطف وأدب.


طريقة التعامل مع الزوج الصامت

توجد العديد من الطرق المتبعة للتعامل مع الزوج الصامت، وأبرز تلك الطرق ما يلي[٣]:

  • الحرص على فهم جميع الأمور التي تدور داخله، والأشياء التي يُفكر بها، ومحاولة إظهار أنها تشعر به، وتفهم ما يدور داخله.
  • خلق شعور لدى الزوج بأهمية مزج آراء الأشخاص بين بعضهم.
  • الحذر من الشكوى للزوج من صفة معينة أو إشعاره بشيء سلبي، لأنَّ هذا الأمر يقضي على حياة كل من الزوجين دون أن يشعر كل منهما بذلك.
  • خلق شعور لدى الرجل أنَّ صمته يجعل المرأة تشعر بالضيق، ومن الضروري أن يشعر أنه لا يهتم بأخذ رأي زوجته في الأمور التي تمر أمام عينيه.
  • محاولة إظهار مدى الحزن من الصمت الذي يُسيطر على الرجل، لأنه رغم حب زوجته للحديث معه فهو لا يفعل ذلك الأمر، ولكن عليها أن تتجنب التمادي في الحزن حتى يشعر بأهميته في حياة زوجته.
  • تجنب لفت انتباه الأشخاص المُحيطين بالزوجين، وجعله يشعر أنَّ المرأة تتقبله مهما كان، ولكن عليه أن يتغير لأجل زوجته وعائلته.
  • توجيه الأولاد حتى يتحدثوا مع والدهم في المنزل، كما عليهم إشعاره بمدى أهميته، ومدى حبهم له خاصة عند قضاء الأوقات الجميلة في الحديث معه.
  • الحذر من تجنب الحديث مع الزوج، والتعامل معه على أنَّ رأيه غير مهم، لأنَّ ذلك الأمر يُمكن أن يدمر العلاقة بين الزوجين.


أسباب صمت الرجل

توجد الكثير من الأسباب التي تزيد نسبة صمت الزوج في بيته، ومن تلك الأسباب ما يلي[٤]:

  • طبيعة الرجل: يكون الرجل في كثير من الحالات صامتًا بسبب تكوينه النفسي وطبيعته التي اعتاد عليها، لذا على الزوجة في مثل هذه الحالة عدم الشك في زوجها، ومجاهدته حتى ينجذب لها، ويتغير كليًّا معها، ويتحسن في تصرفاته أيضًا.
  • ردة فعل: يكون الصمت في كثير من الأحيان رد فعل على شيء ما، كما أنَّ الرجل يقصد الصمت في أوقات كثيرة، كأن يُفضل التفكير بعمق في مشكلة أو أزمة معينة لا يُريد مشاركتها مع الزوجة، وهنا تجدر الإشارة إلى أنَّ مجموعة من خبراء العلاقات الإنسانية أكدَّوا أنَّ الرهجل بطبيعته يُفضل الصمت والعزلة في حال تواجدت المشكلات في حياته.
  • الزوجة سبب الصمت: يشعر الزوج في كثير من الأحيان باستهزاء زوجته منه، كما يشعر بالسخرية من اقتراحاته وأفكاره المتعلقة بأي أمر يُناقشه معها، مما يؤدي إلى أخذ قرار من قبل الزوج بحق زوجته، وعدم الحديث معها كرد اعتبار له ولكرامته، وقد يتعود الزوج على هذه الحالة التي تُسبب انفعال الزوجة، وتزعجها دون أن تنتبه أنّها هي المسبب للمشكلة.
  • فشل التعامل مع الزوج الصامت: تفشل الكثير من الزوجات في التعامل مع أزواجهنَّ الذين يتمتعون بصفة الصمت، لذا على كل زوجة أن تعرف أنها تتفوق على الرجل في مهاراتها اللغوية واللفظية، لذا فإنَّ المرأة تتحدث أكثر من الرجل، وهذا الأمر من الحقائق العلمية المؤكدة من قبل الخبراء، فيجب على المرأة الانتباه لهذه النقطة المهمة خلال حديثها مع زوجها.


المراجع

  1. ربا أبو شمعة (25-8-2015)، "كيف تصالحين زوجك العنيد بإسلوب ذكي؟ "، ليالينا، اطّلع عليه بتاريخ 25-7-2019. بتصرّف.
  2. يسرى فيصل (27-2-2016)، "11 نصيحة للتعامل مع زوجك العنيد"، سيدتي، اطّلع عليه بتاريخ 25-7-2019. بتصرّف.
  3. "كيف أتعامل مع زوجي الصامت ؟ معلومات هامة جداً عن الزوج الصامت"، مرتحل، 3-10-2018، اطّلع عليه بتاريخ 25-7-2019. بتصرّف.
  4. ريهام كامل (3-10-2016)، "6مفاتيح أساسية وهامة للتعامل مع الزوج الصامت"، هي، اطّلع عليه بتاريخ 25-7-2019. بتصرّف.
341 مشاهدة