أسباب رفض الزوج معاشرة زوجته

أسباب رفض الزوج معاشرة زوجته

الجنس

تتعدد الأسباب التي تدفع الأزواج لممارسة الجنس، فالجنس علاقة حميمة ذات أبعاد هامة على حياة الفرد، ولهذه العلاقة العديد من الفوائد الصحية، والنفسية، فهي تساعد في خفض التوتر، والقلق، وتعزز العلاقة العاطفية بين الأزواج، كما أن الرفاهية العامة للأشخاص ترتبط ارتباطًا وثيقًا في حياتهم الجنسية، فالجنس يعد من صانعي الحياة الزوجية السعيدة، فتساعد العلاقة الحميمة بتقليل مستويات كل من هرموني الأدرينالين، والكورتيزول اللذان يفرزان كاستجابة للتوتر الذي يمر به الفرد، ويسبب كل منهما ارتفاعًا ملحوضًا في ضغط الدم كما يؤدي إلى الإعياء، إضافةً إلى أن الجنس يحسّن المزاج، ويعطي شعورًا باحترام الذات، والرضا عن النفس، ويُعزز اللياقة البدنية، والاندفاع نحو حياة أكثر أمانًا ماديًا؛ نظرًا للسعادة الغامرة التي يشعر بها الأشخاص، وما إلى ذلك من فوائد كبيرة، ولكن في الجانب الآخر قد يكون الجنس مشكلة كبيرة في الحياة الزوجية، فرغم اعتقاد الكثير من خبراء العلاقات الزوجية أن معظم المشاكل الزوجية تنشأ تبعًا للحالة المادية للأزواج، إلا أن المشاكل الجنسية هي رائدة البحث على مواقع الإنترنت، فهي المشكلة الأكثر طرحًا على المواقع الالكترونية، والتي تتضمن الكثير من الجوانب المختلفة، ومن بينها رفض الزوج ممارسة العلاقة الجنسية مع زوجته، وهذا ما سنتحدث عنه في هذا المقال، لعلنا نقف على بعض المسببات المحتملة وبعض الأساليب لإنهائها.[١][٢]


أسباب رفض الزوج معاشرة زوجته

توجد العديد من الأسباب التي تجعل الرجل يمتنع عن ممارسة الجنس مع زوجته، يكون السبب الرئيسي أحيانًا هو المرأة ذاتها، وأحيانًا يكون ذلك من شأن الظروف المحيطة، وقد يكون للرجل بعض أسباب شخصية أيضًا، وفيما يأتي بعض تلك الأسباب:[٣]

  • انعدام الجاذبية: يفقد بعض الرجال الرغبة في ممارسة الجنس مع زوجته بسبب انعدام جاذبيتها، علمًا أن الجاذبية في العلاقة طويلة الأمد أمر يُسيطر عليه أكثر من شيء؛ فيكون مزيج من المشاعر في الرغبة بالحفاظ على العلاقة إلى جانب وجود سعادة ورضا عن شكل الزوجة ووجود انجذاب نحوها.
  • القلق من الأداء الجنسي: يُمكن أن يتجنب الرجل معاشرة زوجته بسبب قلقه من أدائه الجنسي، كأن يعتقد أن قدراته الجنسية تتحدد بالمحافظة على فترة طويلة من الانتصاب المستمر، أو بعض الجوانب الأخرى من الأداء الجنسي، والتي يمكن أن تفسّره المرأة على غير وجهه الحقيقي، أو تسبب له بعض الحرج، مما يدفعه لتجنب علاقته معها.
  • انخفاض هرمون التستوستيرون: يعد هرمون التستوستيرون العامل الرئيسي في النشاط الجنسي للرجل، إذ يتمتع معظم الرجال بإفرازات كبيرة لهذا الهرمون؛ مما يجعلهم شغوفين بممارسة الجنس، ولكن في بعض الحالات يكون انخفاض هذا الهرمون بسبب مشاكل صحية خطيرة تعصف بالرجل، ورغم ذلك فإن العديد من الرجال يواجهون هذا الانخفاض دون سبب ظاهر؛ مما يساهم في ضعف الرغبة الجنسية، وضعف الانتصاب يجعل الرجل يمتنع عن معاشرة زوجته.
  • الاكتفاء الذاتي: يمكن أن يشعر الرجل بحاجته لعدم الاعتماد على زوجته لتلبية رغباته الجنسية، مما يجعله يتجه للعادة السرية المصاحبة للأفلام الإباحية لتلبية تلك الرغبات، فيتجنب الإرهاق الناتج من المعاشرة الزوجية، أو بسبب الحاجة اللاواعية لبعض الاستقلال الجنسي، مما يجعله يرفض المعاشرة الزوجية برمّتها.
  • الخيانة: يمكن أن تختبئ الخيانة الزوجية خلف رفض الزوج معاشرة زوجته، كأن تكون لديه علاقة غرامية، أو علاقات جنسية عابرة، أو ربما بعض الدردشات الأنثوية، مما يُحجم العلاقة الجنسية مع زوجته، إما بدافع الإشباع الجنسي، وإما بدافع الإحساس بالذنب.
  • الملل: قد يدفع حب المرأة للبطء بالتعامل الجنسي إلى رفضها ممارسة الجنس مع زوجها، فبعضهم يريد للعلاقة الجنسية أن تكون أكثر عدوانية وشهوانية من كونها رومانسية بطيئة، كأن يكون الرجل يسعى لعلاقة جنسية بحتة، بينما تريدها المرأة أكثر رومانسية، مما يجعله يُصاب بالملل من هذه العلاقة ويتجنبها.


كيفية إغراء الزوج جنسيًا

تختلف النساء بالطرق التي يتّبعنها لإغراء الزوج جنسيًا، ولكن بالاعتماد على الميّزات الجنسية للرجل يمكن للمرأة أن تتبع مختلف الطرق لجذبه إلى الفراش، وفيما يأتي بعضها:[٤]

  • التركيز على الجاذبية الجنسية: يحب الرجال بمجملهم المرأة الواثقة من جسدها، والمتناغمه مع وظائفها الجنسية، إذ إن الرجال شغوفون بالمرأة التي ترتبط بمفاتنها الجنسية، كذلك فإن تعلم المزيد من الهوايات الثقافية، وامتلاك بعض المزايا المميزة يجعل الرجل منبهرًا بها.
  • الاعتدال بالجنس: يمكن للمرأة أن تشغل نفسها بأمورها الخاصة وألا تكون دائمًا برفقة زوجها، إذ إن بعض الرجال يحبون المزيد من مطاردة المرأة للحصول عليها، فلا بأس باهتمام المرأة بالمزيد من هواياتها، واهتمامها في نفسها، فهي من الخدع النفسية لإثارة الرجل أكثر.
  • الاهتمام بالذات: ينجذب الرجل عادةً للمرأة التي تميّزها لغتها الجسدية في إغرائه، لذا يتعين على المرأة أن تعرف كيف تكون مثيرة ومميزة؛ كطريقتها بالحديث، ونظراتها، وما إلى ذلك من أمور، وتجاوز مسألة الاعتياد على الزوج، والعلاقة الجنسية، إضافةً إلى ذلك فيفترض بالمرأة ألا تهمل الجانب الغذائي والصحي، وممارسة الرياضة، وارتداء الملابس التي تظهر مفاتنها الجسدية، وتجنّب إهمال المظهر العام.
  • الحَسّ المختلف: يُفضل أن يكون للمرأة بعض اللمسات المختلفة، وغير المعتادة، سواء داخل أو خارج السرير، فهي المفتاح المميز لعلاقة طويلة الأم والبعد، مما يبعدها عن الرتابة، والملل.
  • المديح: يرتبط أداء الرجل الجنسي ورغبته الجنسية ارتباطًا وثيقًا بهويته كرجل، لذا فإن تقديم بعض الثناء على الرجل، وأدائه في العلاقة الزوجية، وإعطائه المزيد من التقدير، يجعله مغرمًا بزوجته، بل يسعى دائمًا لمنحها المزيد من المتعة والإثارة.
  • المبادرة: يتعيّن على المرأة أن تكون مبادرة في بعض الأحيان، وأن تُبدي الرغبة الجنسية لزوجها، وتتجاوز الأفكار الخجولة، وتستخدم معرفتها بالدافع الجنسي لصالحها، وتفعل ما يمكن أن يسعده ويشعره بالرضا.
  • صنع الأجواء الرومانسية: من الجميل أن تهتم المرأة بصنع بعض الأجواء الرومانسية لزوجها، كالشموع، والروائح العطرية، وبعض اللمسات الحسيّة، والتدليك، ولا داعٍ لأن تنتهي هذه الأجواء دائمًا بالعلاقة الحميمة، بل يمكن أن تكون من العادات الدائمة لخلق المحبة، وبعض الاسترخاء، والقرب بين الزوجين.
  • مناطق الإثارة: يمكن للمرأة أن تعرف المناطق التي تشعل الإثارة الجنسية في جسد الرجل، وتركز عليها، كالرقبة، وشحمة الأذن، والشفّة السفلية، والحلمات، والقضيب، ومنطقة عظام الورك، فتستخدمها لمنحه المزيد من الاستمتاع الجنسي، كما يجب عليها أن تثيره بطريقة تجعل الرجل شغوفًا بالعلاقة الجنسية مع زوجته.


المراجع

  1. "Talking About Sex When You're Married", verywellmind, Retrieved 4-12-2019. Edited.
  2. "The Benefits of Having Sex More Often", verywellmind, Retrieved 4-12-2019. Edited.
  3. "6 Possible Reasons a Man May Decline Sex", psychologytoday, Retrieved 4-12-2019. Edited.
  4. "How To Seduce Your Husband: A Practical Step-by-step Guide", relationshipscope, Retrieved 4-12-2019. Edited.
426 مشاهدة