إثارة زوجي بالفراش

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١٤ ، ٢٧ ديسمبر ٢٠١٩
إثارة زوجي بالفراش

الإثارة الجنسية

عند الحديث عن مصطلح الإثارة الجنسية، فإنّ الأمر متعلق بكيفية عمل الجسم، وبالرغم من ندرة وجود جسدين يتماثلان بالطريقة المثالية للاستثارة الجنسية إلا أنه من الممكن مع مرور الوقت وممارسة العلاقة الجنسية لمرات عديدة بين الزوجين أن يصلا لتصّور عن كيفية استجابة جسد الشريك للإثارة الجنسية، أي إن ممارسة الزوجين للجنس على المدى البعيد تجعل كلًّا منهما يعرف ما يفضّله الآخر من أساليب الإثارة الجسدية والنفسية في العلاقة الجنسية بينهما، ولعل هذا الفهم يساعد كثيرًا في بناء علاقة جنسية مرضية لكلا الزوجين.


أمّا عن المكان الذي تبدأ منه الإثارة الجنسية فهو الدماغ، إذ إنه يستجيب للمحفّزات الجنسية الخارجية من الشريك، ويفرز الجسم على إثرها الهرمونات الخاصة بالعلاقة الجنسية، التي تُساهم في عمليات النشاط الجنسي من انتصاب القضيب وتسارع نبضات القلب، وانتفاخ حلمات الصدر والبظر عند المرأة، وغيرها من الأمور، ومع ذلك فإنّ مصادر الإثارة الجنسية متنوعة، فمن المُمكن أن تكون تخيّلاتٍ أو صفاتٍ جذّابة لدى الشريك، أو أنشطةً معينةً، ولعلّ العديد من النّساء تسعى دائمًا لإثارة زوجها في السرير ممّا يجعلها تحصل على الرضا الجنسي التامّ، مع تحقيق أقصى حدود المتعة لدى الرجل، الأمر الذي يجعلها تبحث عن طرق جديدة تساعدها لتحقيق هذه الرغبة، وهذا ما سنتحدث عنه في هذا المقال[١].


إثارة زوجي بالفراش

من الغايات التي تسعى المرأة للوصول إليها أن تحقق أكبر قدر من الإثارة الجنسية لزوجها في السرير، لما لهذه العلاقة من انعكاسات إيجابية على الحياة الزوجية بأكملها، ولذا فقد اخترنا بعض النصائح والطرق التي يمكن أن تساعد في هذا الأمر، وهي كما يأتي[٢][٣][٤]:

  • الحب: لا تقتصر العلاقة الجنسية على كونها اتصالًا جسديًّا فحسب، بل إنها علاقة عاطفية في المقام الأول، ولذلك على الزوجة أن تعامل زوجها في السرير على أنه الحبيب الأبدي، وبالتالي عليها أن تتصرف بداعي الحب العميق، وتتحدث بدافع العاطفة القوية، كما أن الحب والجنس شيئان يسيران معًا في طريق السعادة الزوجية، فالحب يجعل من الجنس أكثر متعةً، وأكثر وفاءً، علاوةً على أن الحب يزيد من القدرة على ممارسة الجنس، ويجعل منه نشاطًا أكثر حيوية، وإنّ الحبّ في العلاقة الجنسية يجعل من المشاعر أكثر عمقًا، وأكثر ثقةً، وأكثر متعةً، لذا عند التفكير في إثارة الرجل لا بدّ أن تكون التصرفات بأكملها نابعة من الحب وليس من الدافع الجنسي فقط.
  • نقاط الإثارة: للحصول على إثارة جنسية كبيرة للرجل يمكن للمرأة أن تستغل النقاط المثيرة جنسيًّا في جسده، وبالرغم من أن جميع الجسد يتأثر بالإثارة الجنسية إلا أن بعض الأجزاء تحتوي على نشاط حسّي أكثر من غيرها مما يجعلها مقصدًا لتحقيق أقصى درجات الإثارة، وفيما يأتي بعض أهم تلك النقاط:
    • الشفتان: تُعد الشفتان من أكثر النقاط المثيرة في جسد الرجل، بما في ذلك أعلاها وأسفلها، لذا فمن الممكن إثارة الزوج ببعض القبلات اللطيفة على الشفتين.
    • داخل الفخذين: وهي من المناطق المثيرة للشهوة الجنسية عند الرجل، الأمر الذي يمكن للمرأة استغلاله ببعض اللمسات والقبلات اللطيفة وربما العنيفة أيضًا لاستجلاب أكبر قدر من الإثارة.
    • مقدمة العنق: من الأمور المثيرة التي يمكن للمرأة فعلها تقبيل العنق ببعض القبلات اللطيفة، إضافةً لتدليك هذه المنطقة، إذ إنها من النقاط التي يمكن الاعتماد عليها في إثارة الرجل.
    • الصدر: الصدر من المناطق المثيرة للشهوة عند الرجل، لذا يمكن للمرأة أن تتجه إلى هذه المنطقة ببعض الاهتمام بلمساتها الدافئة والقبلات الجريئة، كما يجب التركيز على منطقة الحلمات إذ إنها مثيرة للشهوة تمامًا كما هي عند المرأة.
    • القضيب: يعد القضيب الجزء الرئيسي في الإثارة عند الرجل، بما في ذلك منطقة الرأس، إذ إنها المنطقة الأكثر حساسيةً في القضيب، بالإضافة لكيس الصفن فهو من المناطق الأكثر حساسيةً، لذا يمكن للمرأة أن تركّز على هذه المنطقة بما يحقق أقصى درجات الإثارة للرجل.
    • شحمة الأذن: تُعد شحمة الأذن من المناطق المثيرة للشهوة عند الرجل، ولذلك فمن الممكن أن تعتمد المرأة عليها لتحقيق إثارة أكبر.
  • أساليب الجنس: لتحقيق الإثارة القصوى عند الرجل لا بد للمرأة أن تتقن بعض الأساليب المثيرة للممارسة الجنسية، ومن بين تلك الأساليب ما يأتي:
    • مداعبة الجسد: من أساليب الإثارة أن تداعب المرأة جسدها ببعض الحركات الإغرائية، التي يستمتع الرجل بمشاهدتها.
    • الخيال: من الجيّد أن تشارك المرأة زوجها بعض الخيال الجنسي لاستثارته بطريقة أكبر.
    • تغيير المكان: لا ينبغي أن يعتاد الزوجان على الطريقة نفسها في ممارسة الجنس، بما في ذلك المكان، لذا فمن الممكن أن تغير المرأة مكان العلاقة، مثلًا في صالة الجلوس، أو المطبخ، أو الحمام، أو ربما في أماكن خاصة خارج المنزل.
    • بعض السيطرة: من الجميل أن تمارس المرأة بعض أدوار السيطرة في العلاقة الجنسية، وأن لا تعتمد على أن الرجل دائمًا يجب أن يكون القائد في هذه العلاقة.
    • المداعبة: المداعبة من الأمور الضرورية لعلاقة جنسية مثيرة، لذا فمن الجيّد أن تنغمس المرأة بالكثير من المداعبة لزوجها، مع التركيز على مناطق الإثارة الجنسية والتي تقدم ذكرها.


الرياضة والجنس

مما لا شك فيه أن للتمارين الرياضية المنتظمة الكثير من الفوائد الهامة للصحة عامةً، ولعل الدافع الأكبر الذي يمكن أن يُحفز الأشخاص على ممارسة الرياضة، أن للرياضة دورًا كبيرًا في الحصول على قدرات جنسية أفضل، إذ إن الرياضة المنتظمة تعطي المزيد من القدرات العقلية والبدنية التي تساهم كثيرًا في تعزيز الطاقة الجنسية، علاوةً على ذلك فإن الرياضة لها أثرها البالغ في تقليل معدل التوتر، إذ إن النشاط البدني يجعل الجسم يُفرز هرمون الإندروفين، وهو ما يلعب دورًا هامًّا في تخفيف الآلام وتحقيق الشعور بالسعادة، بالإضافة لذلك فإن الرياضة تساهم في الشعور باحترام الذات، الأمر الذي ينعكس إيجابًا على القدرة الجنسية والاستعداد لممارسة العلاقة، كذلك فإن الرياضة تعزز من تدفق الدم، وتحسين الدورة الدموية، مما يساهم في قوة الانتصاب، وإبعاد خطر الإصابة بضعفه، كما أن الرياضة تُقوّي العضلات وبالتالي تمكّن من الحصول على كثافة أكبر في هزات الجماع، بالإضافة للقدرة على التحمل، ولا يقف الأمر عند هذا فحسب، بل إن الرياضة لها تأثيرها على تناسق الجسم، إذ يكون جسد المرأة أو الرجل أكثر إثارة وجمالًا، ولذلك ينبغي على المرأة أن تحافظ على النشاط الرياضي الصحي لتبقى مثيرةً في علاقتها الجنسية مع زوجها[٥].


المراجع

  1. "Sexual Arousal & Orgasms", sexandu, Retrieved 26-12-2019. Edited.
  2. "7 Reasons Why Love And Sex Go Together", betterhelp, Retrieved 26-12-2019. Edited.
  3. "22 Hot Spots on a Man’s Body You Should Definitely Know About", cosmopolitan, Retrieved 26-12-2019. Edited.
  4. "14 Ways to Stir Up Your Bedroom…", marieclaire, Retrieved 26-12-2019. Edited.
  5. "Does Being Fit Improve Your Sex Life?", healthline, Retrieved 26-12-2019. Edited.