أسباب نوم الرجل بعد ممارسة العلاقة الحميمة

أسباب نوم الرجل بعد ممارسة العلاقة الحميمة

العلاقة الحميمة والنوم

تعد العلاقة الحميمة بين الزوج وزوجته من الضروريات التي لا بدّ منها في حياتهما، كما أن وجود علاقة جنسية صحية في حياة الأزواج له العديد من الفوائد الجسدية والنفسية لهم بما في ذلك الحصول على ساعات نوم مريحة، كما أن النوم والجنس يتماشيان معًا فكل منهما يعزز الآخر، فالحصول على ساعات نوم كافية تزيد من القدرة الجنسية، وكذلك القدرة الجنسية والعلاقة المريحة تسهم بفاعلية في الحصول على نوم مريح، لذلك فإن إهمال جانب منهما يسبب خللًا في الجانب الآخر، لكن من الأشياء التي قد تثير حفيظة المرأة أن يغط الزوج بنومٍ عميق بعد تلك العلاقة، وهذا السؤال الذي يراود النساء كثيرًا، فنوم الرجل بعد دقائق قليلة من ممارسة العلاقة الحميمة أي من بعد قمة النشاط والحيوية، شيء محير بالنسبة للزوجات، وقد يكون مزعجًا أحيانًا، فالنساء يرغبن في العناق والتقبيل والحديث قليلًا قبل النوم، بينما يغط الزوج في سبات عميق يصاحبه صوت شخير، فهل هذا أمر طبيعي متعلق بتركيبة جسم الرجل واختلافه عن المرأة، ولأن العلم الحديث لم يترك لنا أي تساؤلٍ إلّا وأجاب عليه، فقد أكد بعض العلماء المتخصصين أن لهذه الظاهرة أسبابًا عديدة بما في ذلك الأسباب الكيميائية والنفسية وغيرها، وهذا ما سنتطرق إليه في مقالنا هذا[١][٢].


أسباب نوم الرجل بعد ممارسة العلاقة الحميمة

توجد عدة أسباب حيوية وكيميائية ترجع إليها ظاهرة نوم الرجل مباشرة بعد ممارسة العلاقة الحميمة منها[٢][٣]:

  • تحدث عملية ممارسة الجنس ليلًا وفي السرير، وهذه أمور تدفع كلًّا من الرجل والمرأة إلى الشعور بالنعاس، ومما يزيد شعور النعاس أن ممارسة الجماع عملية مرهقة جسديًّا لكلا الزوجين، لكنها في كثير من الأحيان تكون مرهقةً أكثر بالنسبة للرجل، فعندما تنتهي عملية ممارسة الجنس من الطبيعي أن يشعر الرجل بالنعاس وينام.
  • أظهرت دراسات أجريت باستخدام التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (PET)، أنه كي يتمكن الشخص من الوصول للنشوة الجنسية يجب عليه أن يتخلى عن الشعور بالخوف والقلق، فالقيام بذلك يؤدي إلى الشعور بالاسترخاء، مما يسهل النوم بعدها.
  • تعد المكونات الكيميائية التي يخرجها الرجل أثناء الجماع وعند القذف من أهم أسباب شعور الرجل بالنعاس ثم النوم مباشرة، والتي منها هرمون السيروتونين، والأوكسيتوسين، والفاسوبريسين، وأكسيد النيتريك، وهرمون البرولاكتين، إذ إن إفراز هرمون البرولاكتين يرتبط بالشعور بالرضا الجنسي والرخاء، كما أن مستويات البرولاكتين تكون أعلى أثناء النوم، وهذه صلة قوية بين هذا الهرمون والنوم فعلى الأغلب يسبب قذفه خلال النشوة النعاس.
  • يعد هرمونا الأوكسيتوسين والفاسوبريسين مرتبطين أيضًا بالنوم، وغالبًا ما يرافقهما هرمون الميلاتونين الذي ينظم ساعات النوم في الجسم، كما أنهما يقللان من الشعور بالتوتر مما يؤدي أيضًا إلى الشعور بالاسترخاء والنوم.


التفسير التطوري لنوم الرجل بعد العلاقة الحميمة

من المحتمل أن يكون النوم المباشر بعد علاقة جنسية من المؤشرات على وجود حياة زوجية صحية مليئة بالحب والسعادة، رغم انزعاج المرأة من هذا الأمر، ومن الممكن أن يكون إفراز هرمونيّ الأوكسيتوسين والفاسوبريسين أثناء النشوة الجنسية له ارتباط وثيق بالنوم والشعور بالنعاس من المنظور التطوري للإنسان، وبالإضافة لذلك فإن العلاقة الحميمة لها جانب اجتماعي هام بين الأزواج، فهو يعزز من شعور الثقة والأمان لكلا الزوجين، وكذلك الروابط العاطفية والحب بين الزوجين، وهذا ما يسبب النوم بعد تلك العلاقة، وبهذا فإن نوم الرجل أو الأنثى بعد العلاقة الحميمة هو تعبير عن الحب والعاطفة والأمان[٣].


كيف يمكن مكافحة النوم بعد ممارسة الجنس

رغم وجود العديد من الأسباب التي تساهم في نوم الرجل أو الأنثى بعد العلاقة الزوجية، فإنه من الممكن أن يكون أحد الطرفين لا سيما الزوجة بحاجة لبعض من الوقت العاطفي مع الطرف الآخر كنوع من الحب والسعادة، لذلك يمكن اتباع بعض الطرق والأساليب للحيلولة دون نوم أحد أطراف العلاقة الحميمة، وفيما يأتي بعض تلك الطرق والأساليب[٣]:

  • تغيير الوضعيات: يمكن أن تتسبب بعض الوضعيات أثناء ممارسة العلاقة الزوجية بالاسترخاء كالاستلقاء على الظهر مثلًا، ولذلك ينصح بعض الخبراء المتخصصين بتبديل الوضعيات التي قد تسبب الاسترخاء ثم النوم، ويمكن أيضًا تبديل المكان فالسرير عادةً يعطي الإحساس بالنعاس والنوم.
  • تجنب إطفاء الأنوار: يعد الظلام أو غياب الضوء في غرفة النوم من المؤشرات العصبية والكيميائية التي تكون استعدادًا للنوم، ولذلك فإن ممارسة الجنس في مكان مظلم يشجع الجسم على إطلاق هرمون الميلاتونين الذي يسبب النوم السريع بعد تلك العلاقة، لذلك يمكن إبقاء الضوء في هذه الفترة لتجنب الخلود السريع للنوم.
  • اختيار الوقت المناسب: يمكن للزوجين اختيار الأوقات المناسبة لعلاقتهما الخاصة، كأن تكون في أوقات مبكرة من الليل أو في الصباح، أو بعد وجبة الغداء، أما الأوقات المتأخرة من الليل فهي في طبيعة الحال مخصصة للنوم، لا سيّما إن اجتمعت العلاقة الجنسية مع دخول الوقت المخصص للنوم فهذا حتمًا سيسبب النوم السريع لكلا الطرفين، كذلك الأمر فيما يتعلق في ممارسة الجنس قبل تناول الطعام فقد يسبب الإحساس بالجوع عدم الشعور بالحاجة للنوم، وقد يكون تناول القليل من الطعام مفيد أكثر للقدرة الجنسية أكثر من امتلاء المعدة.
  • تحديد الوقت: من المناسب أن يتفق الزوجان على مقدار الوقت الذي قد يستغرقانه في علاقتهما، بالإضافة للاتفاق على حاجتهما للوقت العاطفي بعد انتهاء العلاقة نظرًا لأهميتها في حياتهما، وهذا ما قد يساعد كثيرًا في التحكم في الوقت والقدرة على إبعاد شبح النوم عنهما لمجرد انتهاء العلاقة، كما يدعم قرار تغيير الأساليب والعادات المتبعة من الزوج أو الزوجة في المستقبل.

في النهاية نوم الرجل سريعًا قبل المرأة لا يعني أنه لا يحب زوجته، أو أنه لم يستمتع بالعلاقة الحميمة، بل هو شيء طبيعي ومتعلق بتركيبته، كما أنه يُمكن أن يكون دليلًا على المحبة والعاطفة القوية التي تربطه بزوجته، ويمكن تأخير وقت نوم الرجل عن طريق الاحتضان بعد ممارسة الجماع لمدة من الوقت، كما أن شعور الرجل بالجوع قد يؤخر شعوره بالنعاس، لذلك تناول الزوج لوجبة العشاء مبكرًا وممارسة الجماع في وقت متأخر من الليل قد يساعد أيضًا.


المراجع

  1. "Three Reasons We Sleep Better After Sex", hivplusmag, Retrieved 12-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Why Do Guys Get Sleepy After Sex?", livescience, Retrieved 12-10-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Why Do Men Fall Asleep After Sex and What Can Be Done to Prevent It?", verywellhealth, Retrieved 12-10-2019. Edited.
415 مشاهدة