افضل طريقة للجماع بدون الم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٢٥ ، ١٧ يوليو ٢٠١٩
افضل طريقة للجماع بدون الم

تعودت المرأة على تغيرات تطرأ على حياتها، تكون ناتجةً عن تغيرات هرمونية، منذ سن البلوغ إلى الزواج ثم الحمل والولادة، وقد تُعاني سيدتي من مواجهة بعض المشاكل عند الزواج، خصوصًا عند الجماع، الأمر الذي يجعلك تحاولين البحث عن سبل تجعل الجماع أسهل، وأقل ألمًا، فالجهاز التناسلي لديكِ يتكون من المهبل، حيث تكون فتحة المهبل صغيرةً، وتحتوي على غشاء يُسمى غشاء البكارة، فعند الزواج وبالذات في اليوم الأول من الزواج تُعاني ألمًا شديدًا؛ يعود إلى تمزق غشاء البكارة، وحدوث توسع في فتحة المهبل، بسبب دخول القضيب الذكري فيه، وأحيانًا يتشنج المهبل، وغالبًا لا يحدث تمزق الغشاء بالكامل، لذا ستُواجهين في كل مرة ألمًا، ولكن سيزول هذا الألم مع تكرار الجماع؛ بسبب التوسع الذي يحدث للمهبل.

 

أسباب حدوث ألم عند الجماع

لا بد من تعرضك إلى حدوث ألم عند الجماع خصوصًا عند أول جماع، وهناك أسباب أدت إلى إحداث هذا الألم، سأتناولها من خلال هذا المقال:

  • الإصابة بالالتهابات الناتجة عن عملية الجماع؛ لدخول جسم غريب على المهبل، ويُصاحب الالتهابات إفرازات ذات رائحة كريهة.
  • المعاناة من وجود بعض الأمراض، التي تُساعد في الشعور بالألم عند الجماع، مثل: أمراض السكر في الدم وأمراض الضغط وفي حالات فقر الدم الشديد.
  • التعرض إلى ألم مع تقدم العمر أثناء الجماع؛ وذلك يعود إلى تعرض المهبل إلى الجفاف، وعدم الرغبة الجنسية.
  • التعرض لجروح أو الإصابة بأي مشكلة قبل الزواج.
  • إصابة رحمك بالمشاكل كالأورام الرحمية، أو في حالة الرحم المقلوب.
  • اضطرابات في الجهاز البولي والتهابات المثانة، ومشاكل في الحوض.
  • الحالة النفسية لها دور كبير في شعورك بألم الجماع، كالخوف والتوتر.
  • تناول بعض الأدوية، مثل: الأدوية الكيماوية التي تُعالج مرض السرطان.

 

بعض السيدات تُعاني من وجود أعراض مؤلمة بعد الجماع

في حالة وجود بعض من هذه الأعراض ظهرت عندك، عليكِ الذهاب إلى الطبيب:

  • وجود ألم شديد أثناء الجماع وبعده.
  • الشعور بالحرقة الشديدة في منطقة المهبل.
  • إفراز رائحة مزعجة بعد الجماع.
  • الشعور بألم في منطقة الحوض.

 

نصائح لتُساعدك في التخلص من ألم الجماع

بدايةً يجب أن تكوني على علم ودراية، عن الجماع وكيفية حدوثه، حتى تتمكني من مواجهة كل الأمور التي ستنجم عنه، وأن تكون حالتك النفسية مهيئةً لتقبل هذا الأمر، فلا بد من تثقيفك جنسيًّا.

  • استرخاء العضو التناسلي أثناء الجماع؛ لتسهيل دخول العضو الذكري إلى المهبل.
  • ممارسة بعض التمارين التي تتعلق بعضلات الحوض والاسترخاء، تحت إشراف الطبيبة المختصة.
  • استعمال مستحضرات تُساعد في ترطيب المهبل، والتخلص من الجفاف.

 

طرق علاج الألم الناتج عن الجماع

لا بد من توجهك للطبيبة النسائية في حال شعورك بألم أثناء الجماع، وخصوصًا إذا تكرر هذا الألم لفترات طويلة، وفي هذه الحالة تجري الطبيبة النسائية فحوصات طبية كعمل فحص سريري، أو عن طريق المنظار للتّعرف على سبب المشكلة وحلها.

  • معالجة الالتهابات إن وجدت عن طريق الأدوية.
  • تغيير الوضعية أثناء الجماع.
  • عدم الإسراع في بدء العلاقة الجنسية، بل الانتظار حتى ظهور الإفرازات التي ترطب المهبل وتسهّل الجماع بدون ألم.
  • استعمال مستحضرات ترطب المهبل، أو استعمال مواد طبيعية كالفازلين الطبي.

أفضل طريقة للجماع من غير ألم هي استلقاء الزوجة على ظهرها، ثم مداعبتها من قِبل الزوج، ثم عملية الجماع بالتدريج، والابتعاد عن العنف بالنسبة للرجل؛ لعدم تعرضك لمشاكل أنتِ في غِنى عنها.