كيف تحافظ على بطارية اللاب توب

كيف تحافظ على بطارية اللاب توب

هل من السيئ ترك اللاب توب موصولاً بالكهرباء طوال اليوم؟

تُستخدم الطاقة القادمة من مصدر كهربائي خارجي أثناء شحن اللاب توب لتشغيل اللاب توب بدلاً من مرورها عبر البطارية واستخدامها لشحنها، فعند شحن اللاب توب ترتفع درجة حرارته وتنبعث الحرارة من جزءه السفلي، ويُعدّ هذا أمرًا طبيعيًّا أثناء الشحن، لكن إذا ارتفعت درجة الحرارة كثيرًا، أو استمرت بالارتفاع لمدّة طويلة، فقد يؤدي ذلك لحدوث تلف خطير في جهاز اللاب توب، وبالتالي يُقلل من القدرة الإجماليّة والتشغيليّة للبطارية، فإذا كان من الصعب المحافظة على برودة اللاب توب أثناء شحنه، فإنّ تركه موصولًا بالكهرباء لمدّة طويلة، أو شحنه بنسبة 100 % تُعدّ فكرة سيئة[١].


طرق المحافظة على بطارية اللاب توب

تُستهلك جميع بطاريات اللاب توب بمرور الوقت نتيجة لسوء استخدام البطارية، مثل كيفية تخزينها، أو تركها تنفد تمامًا في كل مرة تُستخدم فيها، أو عدم الانتباه لدرجة حرارتها، أو عدد دورات شحنها؛ فكلما زادت عدد دورات الشحن للبطارية، زادت فرصة تلفها، ويُتوقع بأنّ عمرها الإفتراضي حوالي 500 دورة شحن كاملة، إضافةً إلى أنّ تخزين البطارية عند مستوى شحن مرتفع أمر سيئ كذلك، وتُوجد بعض النصائح لإطالة عمر بطاريّة اللاب توب وتجنّب مشاكل تلفها بعد عمر قصير، وهي كما يلي[٢]:

  • شحن اللاب توب بنسبة 40 - 80 %: تُعدّ من أفضل الطرق المُتّبعة لإطالة عمر بطارية اللاب توب، فيجب ألّا يقل شحن البطارية عن 40%، ولا يزيد عن 80%، فهذه هي الحدود المثالية لإبقاء البطارية في صحة جيدة، وإطالة عمرها.
  • تجنّب ترك اللاب توب موصولًا بالتيار الكهربائي عند انتهاء شحنه: يُعدّ ترك اللاب توب موصولًا بالكهرباء بعد اكتمال شحن البطارية عادةً سيئة قد تضر بصحة البطارية، لأنّه بمجرد أن تصل البطارية إلى نسبة شحن 100%، تتوقف معظم أجهزة اللاب توب الحديثة عن الشحن، وتُحوّل الطاقة لتشغيل الجهاز بدلًا من شحنه كما ذُكر سابقًا، فإذا رافق هذا الأمر ارتفاع درجة حرارة مكان استخدام الجهاز، فإنّ ذلك يؤدّي إلى إلحاق الضرر بالبطاريّة وتلفها أيضًا.
  • الاحتفاظ باللاب توب في مكان جيّد التهوية: يُعدّ وضع اللاب توب على الأرجل أمرًا ضارًا بصحة اللاب توب، فنظرًا لصغر حجمه ونقص مراوح التبريد فيه، يُمكن أن ترتفع درجة حرارة اللاب توب كثيرًا، كما أنّ الحرارة التي تولدها الأرجل بسبب حبس حرارة الجهاز وسدّ فتحات تهويته تُسبب تمددًا فيزيائيًا وتغيّرات كيميائية في البطاريات، وبالتالي تؤدي إلى تقليل عمر البطارية، لذا يُفضّل ستخدام اللاب توب في مكان بارد بعيدًا عن أشعة الشمس أو فتحات التدفئة[٣].
  • تجنب ترك البطارية تصل إلى الصفر: يُسبب إفراغ البطارية بالكامل إجهادًا لها، فيجب أن تصل نسبة الشحن على الأقل 20% للقيام بإعادة شحنها مجددًا، فهذا يعمل على إطالة عمر البطارية، لأنّ استخدام اللاب توب عندما يكون شحنه منخفض يضغط على البطارية، وبالتالي يُقلل من قدرتها على الشحن.
  • وضع البطارية على وضع توفير الطاقة: يُساعد تفعيل وضع توفير الطاقة للبطارية في تخفيف الضغط على البطارية، وعدم استنفاذ طاقتها كاملة، ويُمكن تفعيله من خلال النقر فوق مؤشر مستوى بطارية الكمبيوتر المحمول، والتأكد من تنشيط أي ميزات لتوفير الطاقة؛ إذ يُفضّل استخدام وضع توفير الطاقة عند ممارسة الألعاب، أو الأنشطة التي قد تستنزف قدرة البطارية، مثل تعديل الصور أو مقاطع الفيديو أو إكمال المهام التي تتطلب قدرًا كبيرًا من طاقة البطارية.
  • فصل الأجهزة المُوصلة غير المستخدمة: يُفضّل فصل أي أجهزة طرفية غير مستخدمة مثل، محرك الأقراص الخارجي، أو كاميرا الويب، لأنّ هذه الأجهزة تستهلك وتستنزف طاقة البطاريّة حتى في حالة عدم استخدامها.
  • وجود ذاكرة وصول عشوائي (RAM) كافية: يجب التأكّد من وجود ذاكرة وصول عشوائي كافية، فإذا كان بإمكان اللاب توب تخزين المعلومات في ذاكرة الوصول العشوائي بدلاً من القرص الصلب، فهي طريقة أسرع لاسترداد البيانات، كما أنّها تمنع مُحرك الأقراص الثابتة من العمل، مما يؤدي إلى الحفاظ على عمر البطارية.
  • خفض سطوع الشاشة: تُساعد إعدادات سطوع الشاشة المنخفضة في توفير طاقة بطارية اللاب توب، إذ أنّ الشاشة تُمثل استنزافًا كبيرًا لمعظم الأجهزة، كما أنّ تغيير إعدادات العرض بحيث يتوقّف تشغيل الشاشة بعد مدّة أقصر من عدم استخدامها على توفير الطاقة تلقائيًا، وبالتالي الحفاظ على عمر بطارية أطول.
  • إيقاف تشغيل الواي فاي (Wi-Fi) والبلوتوث: يُعدّ الاتصال بشبكة الواي فاي أو بلوتوث سببًا من أسباب استهلاك طاقة البطارية، فربما لا يزال الجهاز يبحث عن اتصالات أخرى على الرغم من أنّه متصل، فالحفاظ على هذا الاتصال بالواي فاي يستهلك طاقة بطارية كبيرة، لذا يُفضّل إيقاف الاتصال بالواي فاي لحين الحاجة إليه.
  • وجود محرك أقراص مزود بذاكرة تخزين ذات حالة ثابتة (SSD): يُساعد استبدال محرك الأقراص الثابتة بمحرك أقراص مزود بذاكرة تخزين ذات حالة ثابتة في تقليل كمية الطاقة المستهلكة؛ إذ تعمل محركات الأقراص هذه على ذاكرة فلاش، والتي تتطلب طاقة أقل بكثير لتشغيلها، إضافةً إلى فوائده الأخرى، إذ يزيد من سرعة اللاب توب، وبالتالي يسهل الوصول إلى الملفات بسرعة أكبر، وهذا بدوره سيوفر طاقة البطارية لمجرد إنجاز المهام سريعًا[٤].


كم من الوقت يمكن أن تدوم بطارية اللاب توب؟

يعتمد عمر بطاريّة اللاب توب على عدّة أمور، ويُمكن أن يدوم عمر البطاريّة لمدّة من الزمن، وهي كما يلي[٥]:


الوقت المتوفر بعد كل شحن

يتراوح متوسط ​​عمر بطارية اللاب توب عند شحنه بشحنة واحدة كاملة بين 1-10 ساعات عند أول استخدام، لتبدأ هذه المدّة تقل بمرور عمر البطاريّة؛ إذ يعتمد متوسط عمر البطارية على نوع البطارية، وسعتها، و مدّة استخدام اللاب توب، وعدد البرامج المفتوحة على اللاب توب، و سطوع الشاشة، واتصال اللاب توب بالواي فاي، فهذه العوامل تُقلل من عمر البطارية.


طوال حياة الجهاز

يجب أن تدوم بطارية اللاب توب طوال حياة الجهاز ما بين 2-4 سنوات تقريبًا، أي أن تُشحن حوالي 1000 شحنة كاملة، و يعتمد العمر الإجمالي للبطارية على عدّة عوامل أهمها، نوع البطارية، وعدد مرات استخدام البطارية، وعمر البطارية.


المراجع

  1. Cale Hunt (2020-05-05), "Is it bad to leave your laptop plugged in all day while working from home?", windowscentral, Retrieved 2020-10-10. Edited.
  2. "Should I Leave My Laptop Plugged In All The Time?", howtogeek, Retrieved 2020-10-10. Edited.
  3. "How to Care for Your Laptops Battery So It Lasts Longer", ifixit, Retrieved 2020-10-10. Edited.
  4. "9 Tips to Make Your Laptop Battery Last Longer", cheatsheet, Retrieved 2020-10-10. Edited.
  5. "How long should a laptop battery last?", computerhope, 2018-01-23, Retrieved 2020-10-16. Edited.