أسرع علاج للبهاق

أسرع علاج للبهاق

البهاق

يعرف البهاق بأنه حالة مرضية تسبب فقدان لون الجلد الطبيعي؛ إذ يلاحظ ظهور بقع من الجلد فاتح اللون والتي تتراوح في شدة انتشارها، فقد لا تظهر إلا بقع قليلة، بينما يعاني الآخرون من انتشار واسع، كما قد يصيب أجزاء مختلفة من الجسم، فيُمكن أن يتغير لون العين، أو لون الفم من الداخل، أو يصبح لون الشعر أبيضًا، ورغم أنها حالة مرضية لا تهدد الحياة إلا أنّ البعض قد ينخفض احترامهم لذاتهم نتيجة مظهر البهاق على جلدهم، الأمر الذي قد يتطوّر إلى إصابتهم بالاكتئاب الشديد، لذلك يعدّ من المهم تعلم بعض استراتيجيات التعامل مع البهاق والتعرف على المرض، كما يمكن التعرف على مصابين به لتعلم طرق مواجهة المرض[١].


علاج البهاق

توجد مجموعة من العلاجات التي يمكن اتباعها لخفيف حالة البهاق، وسنبين هذه العلاجات بشيء من التفصيل فيما يأتي:

علاج طبي

إذ توجد جملة من العلاجات الطبية التي يمكن أن تساهم في تخفيف حالة البهاق، ونذكر منها[٢]:

  • الدمج بين ما بين السُوَرالين والعلاج بالضوء: ويبدأ العلاج بتناول السُوَرالين فمويًا أو وضعه على الجلد المصاب، ثم تسلّط إحدى أنواع الأشعة الآتية: الأشعة فوق البنفسجية الاصطناعية من النوع ب، أو أشعة إكسايمر، أو الأشعة فوق البنفسجية من النوع أ على المنطقة المصابة، مما يساهم في استعادة لون الجلد في المناطق المصابة، وقد يحتاج المصاب إلى تلقي هذا العلاج ثلاث مرات في الأسبوع لمدة تتراوح بين الستة أشهر إلى اثني عشر شهرًا.
  • إزالة اللون المتبقي: إذ يمكن اللجوء إلى هذا العلاج في حال انتشار البهاق على مناطق واسعة من الجسم، وفشل بقية العلاجات في التخلص منه، ويتضمن وضع مادة تزيل التصبغ على المناطق السليمة لتشابه المناطق المصابة بالبهاق، وتجدر الإشارة إلى أن هذا العلاج يطبق مرة واحدة أو مرتين في اليوم لمدة تسعة أشهر أو أكثر من ذلك.
  • العلاج بالليزر: إذ يستخدم لإزالة الطبقة الخارجية من الجلد عبر تسليط أشعة ذات حزم عالية الشدة على الجلد، ولكنها قد تسبب الألم وتتطلب عدة أسابيع لشفاء الحالة[٣].

علاج دوائي

في الحقيقة لا يوجد دواء يوقف تطور حالة البهاق، ولكن قد تساهم بعضها في استعادة توازن الجلد عند استخدامه لوحده أو مع العلاج بالضوء، وفي ما يأتي بيان لبعض هذه الأدوية:[٢]

  • استخدام الأدوية التي تؤثر في جهاز المناعة، مثل الدهون التي تحتوي على بيميكروليمس، أو تاكروليمس، وغالبًا ما يستخدم للمناطق الصغيرة المصابة بالبهاق، والتي تتمركز في الوجه والرقبة.
  • وضع كريم الكورتيكوستيرويد الموضعي على المنطقة المصابة لاستعادة لون الجلد قدر المستطاع، لذلك عادةً ما يستخدم في الحالات المبكرة من البهاق، ولعدة أشهر إلى حين استعادة لون الجلد، وعلى الرغم من لكونه علاج بسيط وفعال، إلا أنذه قد يتسبب في ظهور بعض الأعراض الجانبية، مثل ترقق الجلد، كما يتوفر بجرعات بسيطة للأطفال.

علاج جراحي

يُلجأ إلى العلاج الجراحي في حال فشل العلاج الضوئي في التخلص من البهاق، وتستهدف هذه الجراحات إزالة لون البشرة واستعادة اللون الطبيعي لها[٢]، وفيما يأتي بيان لبعض هذه الجراحات بشيء من التفصيل[٣]:

  • تطعيم الجلد: إذ يزال جزء من الجلد غير المصاب بالبهاق، ثم يزرع في الأجزاء المصابة بفقدان التصبغ، ويعدّ من العلاجات الفعالة لبقع البهاق الصغيرة، ورغم ذلك يمكن أن تترك شكلًا حصويًّا في المنطقة التي تعرضت للعلاج، كما قد تفشل في استعادة لونها الطبيعي.
  • تطعيم البثور: تشبه هذه الطريقة تطعيم الجلد، لكن يلجأ الطبيب إلى استخدام أداة شفط لإحداث بثور في المنطقة غير المصابة بالبهاق، ثم تنقل هذه البثور إلى الأجزاء التي فقدت تصبغها، مما يساهم في استعادة لون الجلد الطبيعي.
  • التصبغ الدقيق: ويعد أحد أنواع الوشم المستخدمة في علاج البهاق، وتتضمن زراعة صبغة جديدة في المنطقة المصابة عبر اتباع طريقة الوشم، لكن قد تستدعي تطبيقها باستمرار للحفاظ على لون الجلد الطبيعي.


أسباب البهاق

رغم عدم معرفة السبب الحقيقي الكامن خلف البهاق؛ إلا أنّه توجد بعض الفرضيات التي تبين ارتباط البهاق ببعض الأمور، ومثال ذلك ما يأتي[٤]:

  • الإصابة بأمراض المناعة الذاتية، إذ تتسبب في مهاجمة جهاز المناعة للخلية الميلانينية المسؤولة عن تصنيع صبغة الميلانين.
  • تدمُّر الخلايا الميلانينية من تلقاء نفسها.
  • إفراز النهايات العصبية لمادة قد تكون سامة للخلايا الميلانينية.
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بالبهاق، إذ ينتقل بنسبة 30% تقريبًا بين العائلة.


من حياتكِ لكِ

يتعرض الجلد المصاب بفقدان التصبغ لحروق الشمس بسهولة، وتصبح الحالة أصعب عند الإصابة بالبهاق، لذلك نوصيكِ عزيزتي باتباع بعض النصائح التي تحمي الجلد من أشعة الشمس، ونذكر من هذه النصائح ما يأتي[٥]:

  • ضعي واقي الشمس قبل حوالي 15 دقيقة من خروجكِ من المنزل، والتزمي بذلك يوميًا.
  • ارتدي الملابس التي تحمي الجلد من أشعة الشمس، ومثال ذلك القمصان ذات الأكمام الطويلة.
  • احرصي على البقاء في الظل خلال الفترة التي تزداد فيها شدة أشعة الشمس.
  • تجنبي استخدام جهاز تسمير البشرة.
  • تجنبي الحصول على وشم؛ مما قد يؤدي إلى الإصابة بظاهرة كوبنر.
  • استخدمي منتجات البشرة المناسبة لتغطية لون الجلد المصاب بالبهاق.


المراجع

  1. "VITILIGO: OVERVIEW", aad, Retrieved 29-9-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Vitiligo", mayoclinic, Retrieved 29-9-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Treatment Options for Vitiligo"، healthline, Retrieved 29-9-2019. Edited.
  4. "Vitiligo", clevelandclinic, Retrieved 29-9-2019. Edited.
  5. "VITILIGO: TIPS FOR MANAGING", aad, Retrieved 29-9-2019. Edited.
168 مشاهدة