أشغال يدوية من الصوف

أشغال يدوية من الصوف

الصوف

يعد الصوف أليافًا حيوانيةً تُشكل الغطاء الواقي للأغنام وغيرها من الثدييات، وكان الرجال في مرحلة ما قبل التاريخ يرتدون ملابس مصنوعة من صوف الغنم، ومع التقدم والتطور في الصناعة استطاع الإنسان تعلّم الغزل والنسيج باستخدام ألياف ما يُغطّي أجسام بعض الحيوانات، وكان مربو الأغنام يزيلون الشعر الطويل الخشن عن أجسام الأغنام ويتركون طبقةً من الألياف الناعمة، ويتكون الصوف من بروتين الكيراتين الحيواني، ويصل قطر الصوف من 16-40 ميكرونًا تقريبًا، ويتراوح طول الصوف الناعم من 1.5-3 بوصات، بينما الصوف الخشن يصل طوله إلى 14 بوصةً، وما يُميز الصوف وجود التموجات التي تصل إلى 30 موجةً لكل البوصة، ويكون لون الصوف عادةً أبيضًا أو بنيًّا أو أسودًا، وتُعد الأنواع الخشنة من الصوف ذات لمعان أكثر من الأنواع الناعمة[١].


أشغال يدوية من الصوف

تتعدد الحرف الصوفية المصنوعة يدويًا من الصوف، وأكثر الفئات حُبًّا لصناعة الحرف الصوفية هم المسنون؛ إذ يصنعون أشكالًا وموادًا مختلفةً منها، وتُباع بالأسواق المختلفة بكميات كبيرة؛ إذ يُفضل الناس شراء المنتجات المصنوعة يدويًا وبمهارة عالية، وتُصنع بعض الأشغال بخيوط ملونة وتقنيات حديثة ومختلفة، ومن بعض الأفكار والأنشطة للأشغال اليدوية الصوفية ما يلي[٢]:

  • سلة الصوف: يعدّ صنع هذه السلة صعبًا وفريدًا، وتُصنع عن طريق وضع سلة والبدء بالحياكة حولها، وعند إتمام الحياكة تُسحب السلة لتصبح سلة الصوف جاهزة.
  • حقيبة الصوف: تُعد هذه الحقيبة مثل كيس ورقي عادي، لكنها مصنوعة من الصوف ولا تحتاج جهدًا كبيرًا؛ إنما تحتاج إلى أن يُحاك الصوف جيدًا على شكل حقيبة، ويمكن استخدام العديد من ألوان الصوف واتباع طريقة تقاطع الخيوط الصوفية.
  • الملابس الصوفية: تتعدد الأفكار لصناعة العديد من الملابس الصوفية المختلفة؛ إذ تلجأ كبيرات السنّ إلى حياكة الأوشحة والفساتين الصغيرة للأطفال لتبقى ذكرى لهنّ من جداتهنّ.
  • المعاطف الصوفية: من أكثر الأشغال الصوفية انتشارًا، ويرتديه الأشخاص من الفئات العمرية كلها؛ إذ مكن ارتداؤه في فصل الشتاء، وعادةً يُرتدى فوق القميص ويغلب عليه اللون الأبيض أو اللون الحليبي.
  • السترة الصوفية: تُعد السترات المصنوعة من الصوف ذات شعبية وانتشار؛ إذ صارت تُصنّعها الشركات الكبرى، ويرغب الناس بشرائها لأنها مريحة وتُنسج من ألوان عدة.
  • الأحذية الصوفية: مشغولات يدوية تُصنع من الخيوط الصوفية للأطفال، وتُعد من أفضل المشغولات الصوفية للمبتدئين، وتُصنع لفصل الشتاء.
  • القفازات الصوفية: تعد هذه القفازات مفيدةً جدًا للأشخاص دائمي الشعور ببرودة الأيدي في فصل الشتاء، كما أنّها مريحة ودافئة.
  • القبعات الصوفية: تعد ذات تصميم مريح، وتُصنع بطريقة تحافظ على دفء الرأس حتى في أيام البرد القاسية، ويستخدم في صنعها الصوف السميك الذي يحبس الحرارة ويُحافظ على حرارة الرأس.
  • الإكليل الصوفي: هو مشغول يدوي يُصنع بإحضار أي شكل دائري ثم البدء بالحياكة حوله، وعند الانتهاء من صنعه يمكن تعليقه على باب المنزل أو أحد الغرف في فصل الشتاء؛ لإضفاء الشعور بأجواء الدفء.
  • الجوارب الصوفية، والألعاب الصوفية، والزهور الصوفية.


حقائق عن الصوف

تتعدد الحقائق والمعلومات عن الصوف، وهنا سيُذكر عدد من هذه الحقائق كما يلي[٣][٤]:

  • ارتدى البشر الصوف منذ العصر الحجري.
  • يُوفر الصوف حمايةً طبيعيةً من الأشعة فوق البنفسجية للإنسان والحيوان.
  • يُعد الصوف مضادًا طبيعيًّا للميكروبات، ويُساعد على تقليل نمو البكتيريا داخل الملابس، كما يُعد مادةً طبيعيةً ضد التعفن وطاردًا للرطوبة.
  • تبقى الملابس المصنوعة من الصوف فترةً أطول من الملابس المصنوعة من القطن أو الحرير.
  • صُنعت الجوارب في العصور الوسطى من الصوف.
  • تُنتج بعض الأغنام ما يُقارب من 30 رطلًا من الصوف سنويًا.
  • يُعد الصوف مادةً قابلةً للتحلل، ويمكن إعادة استخدامها.
  • يتكون الصوف من البروتين نفسه الذي تتكون منه الطبقة الخارجية لبشرة الإنسان.


أنواع الصوف

يعتقد البعض أن الصوف يأتي بشكل كلي من الأغنام، ولكن هذا غير صحيح؛ إذ تختلف أنواع الصوف من حيث الكثافة واللون واللمعان والعديد من الخصائص المهمة بناءً على مصدره، ومن بعض أنواع الصوف ما يلي[٥]:

  • Lambswool: يُعد هذا النوع من أرقى وأنعم أنواع الصوف، وعادةً يؤخذ من الحملان التي لم يبلغ عمرها سبعة أشهر، ويختلف إنتاج الصوف بين الأغنام اعتمادًا على العمر والعوامل الصحية، ولكن المعدل العام يتراوح ما بين 1-13 كيلو غرامًا سنويًا، وتُنتج بعض السلالات صوفًا مرنًا يُستخدم للسجاد أو التنجيد والبعض الآخر يُنتج الصوف الناعم الذي يُستخدم لصناعة الملابس.
  • صوف المارينو: يُعد من أجود أنواع الصوف، وجاء اسمه بناءً على اسم سلالة من سلالات الأغنام، واستخدم صوف هذه الأغنام في صناعة الملابس ذات الماركات الفاخرة؛ وذلك لجودته؛ إذ يصل قطره إلى 17 ميكرونًا، وكان منشأ أغنام المارينو من إسبانيا، أما الآن يأتي معظمها من أستراليا.
  • صوف الكشمير: يؤخذ هذا الصوف من الماعز، ويصل قطر الألياف في هذا النوع إلى 18 ميكرونًا، وتؤخذ الكمية الأكبر من الكشمير من منطقة الرقبة، كما يجب تمشيطها لمدة تصل إلى أسبوعين، ويرتفع سعر صوف الكشمير نظرًا لأن العنزة الواحدة تُنتج 150 غرامًا من الكشمير سنويًا.
  • صوف المخير: ويُحصل على هذا النوع من الصوف من ماعز الأنغورة، ويتميز هذا الصوف بالمظهر المجعد، ويصل قطر صوف المخير من 20-40 ميكرونًا، ويتصف بالقوة والسلاسة والطول، وتُنتج ماعز الأنغورة 3 كيلو غرامًا من المخير سنويًا؛ مما يجعل سعرها مرتفعًا جدًا.
  • صوف الألبكة: ويُحصل على هذا النوع من الصوف من شعر حيوان الألبكة، وهو حيوان يعيش في أمريكا الجنوبية ويتميز بالجودة والنعومة ويبلغ طول قطره من 15-40 ميكرونًا، ويُنتج حيوان الألبكة حوالي 3.5 كيلو غرامًا من الصوف سنويًا.
  • صوف الفكونة: وهو الأعلى سعرًا من بين أنوع الصوف، ويُباع بمبلغ يصل إلى 3,000 دولار لكل ياردة، وهو من أرقى وأنعم أنواع الصوف، كما يعد نادرًا جدًا؛ وذلك بسبب قرارات حكومة البيرو الصارمة بخصوص منع تصدير حيوان الفكونة الذي يُنتج هذا الصوف.
  • صوف اللاما: ويُنتج حيوان اللاما الصوف ذا الألياف الضعيفة والناعمة والمناسبة لإنتاج الملابس الدافئة، ولكنه نادر الوجود، وعادةً لا تتوفر العديد من الملابس المصنوعة من هذا الصوف في الأسواق مثل باقي أنواع الصوف.


المراجع

  1. The Editors of Encyclopaedia Britannica, "Wool"، ENCYCLOPAEDIA BRITANNICA, Retrieved 19-12-2019. Edited.
  2. Yashasvi, "15 Woolen Craft Design Ideas And Activities For Beginners"، Styles At Life, Retrieved 19-12-2019. Edited.
  3. Jill Schuman, "10 Cool Facts about Wool"، eNZeesfootsoother, Retrieved 19-12-2019. Edited.
  4. "Wool Fun Facts!", etcstockpile, Retrieved 19-12-2019. Edited.
  5. Oana, "11 things to know about wool – types of wool"، AgronoMag, Retrieved 19-12-2019. Edited.
446 مشاهدة