أين اخترع الجوال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٤ ، ١١ يوليو ٢٠١٩
أين اخترع الجوال

الجوال

الهاتف النقال، أو ما يسمى بالجوال، هو إحدى وسائل الاتصال الشائعة للغاية، وهو ينقل الموجات الصوتية بين المرسل والمستقبل، وله دور كبير في زيادة التواصل بين الناس في شتى بقاع الأرض، وقد تطورت تقنيات الهاتف النقال مع مرور الوقت، كما تسعى الشركات الكبيرة دومًا للتنافس في تطوير أفضل وأحدث التقنيات المستخدمة في الهواتف، ومن أبرز هذه الشركات شركة آبل، وشركة نوكيا، وشركة سوني، وشركة سامسونج، وغيرها من الشركات الأخرى، ومع الوقت لم يعد استعمال الهاتف محصورًا بالمكالمات الصوتية فقط، بل إن أصبح من التقنيات الحديثة ذات التطور السريع التي تستخدم لعدة أمور، والبعض يعتمدون عليه حتى في أعمالهم، وفي مقال اليوم سنتعرف على مخترع هذا الجهاز المهم، وبعض الأمور التي تطور فيها مع الزمن.[١]


اختراع الجوال

مخترع الهاتف الجوال هو المهندس الأمريكي مارتن كوبر، وقد توصّل لاختراعه بين العامين 1972-1973م، إذ إنه قاد فريق العمل لاختراع أول هاتف نقال في العالم خلال فترة عمله في شركة موتورولا، وقد كان المهندس الأمريكي مارتن كوبر معروفًا بكثرة إنجازاته؛ إذ إنه قد تخرج عام 1950م من معهد الينوي للتكنولوجيا بدرجة البكالوريوس في تخصص الهندسة الكهربائية، وبعد الحرب الكورية عمل في مؤسسة تيليتايب، وفي عام 1954انتقل منها للعمل في شركة موتورولا، وفيها طبق العديد من المشاريع المرتبطة بالاتصالات اللاسلكية، وقد اخترع الهاتف الجوال لملاحظته حاجة الناس للتواصل عن طريق الهواتف دون الحاجة إلى البقاء في المكتب أو البيت، أو حتى في السيارات، وفي 3 نيسان من عام 1973م بدأ بتطبيق فكرته، وكان أول هاتف جوال يشبه قطعة القرميد، ويزن ما يقارب 580.5 غرامًا، وبعدها بمدة تقارب 10 سنوات، عُرض الشكل الحديث للهاتف، وكان يسمى (DynaTAC)، وبلغ وزنه ما يقارب 450 غرامًا، وتكلفته تقدّر بـ 3500 دولار تقريبًا.[٢]


الهاتف الذكي

مع تطور الهاتف الجوال المستمر مع السنوات، ظهر اختراع تكنولوجي مدهش، فأصبح الهاتف المحمول مع تطوره السريع ليس مجرد جهاز لإجراء المُكالمات، بل أصبح جهازًا له العديد من الفوائد ويقدم لمستخدمه خدمات كثيرة، وقد سمي هذا الاختراع بالهاتف الذكي، ويُمكن تعريفه بأنه الهاتف الذي يعمل على نظام تشغيل معروف، مثل: أندرويد، وويندوز فون، وبلاك بيري، وغيرها من الأنظمة الأخرى المعروفة، وقد كانت البداية من ظهور جهاز موتورولا ستارتاك في سنة 1996م، والذي كان أكثر ما يميزه هو حجمه الصغير، وبعدها بسنوات عدة اختُرع جهاز بسيط للغاية، لكنه كان الأكثر مبيعًا في ذلك الحين، وهو نوكيا 1100، وقد أنتجته الشركة الفنلندية سنة 2002م، واستمرت عدة شركات بالتنافس في تطوير الهواتف النقالة، وفي سنة 2007 ظهر أكبر تطور للهاتف الذكي، حين أنتجن شركة أبل أول جهاز آيفون يعمل على نظام أي أو إس، ثم تلتها شركة إتش تي سي بإنتاج أول هاتف يعمل على نظام أندرويد في سنة 2008م، ومن وقتها استمر التنافس الشديد بين شركات عديدة، وذلك لإرضاء المستخدم واستحقاق ثقته، وما زال تطور الهاتف الذكي مستمرًا حتى يومنا هذا.[٣]

المراجع

  1. soma (2016-9-8)، "متى تم اختراع الهاتف المحمول ؟"، المرسال، اطّلع عليه بتاريخ 2019-6-15. بتصرّف.
  2. mmansour1984 (2017-3-20)، "من اخترع الهاتف النقال"، شو الأخبار، اطّلع عليه بتاريخ 2019-6-15. بتصرّف.
  3. Amira Fahmy (2018-9-7)، "ما هو الهاتف الذكي"، موثوق، اطّلع عليه بتاريخ 2019-6-15. بتصرّف.