أين تقع مدينة كان

مدينة كان

توجد مدينة كان جنوب شرق فرنسا في منطقة الألب البحرية، وتُعد كان من أشهر مدن الريفييرا الفرنسية وأكبرها، ويتجاوز عدد سكانها السبعين ألف نسمة، ويُقام فيها مهرجان سينمائي دولي سنويًّا في شهر أيار، وهو "مهرجان كان السينمائي"، وكانت مدينة كان في العصور الوسطى تابعة لدير محلي، فكانت قرية صغيرة، وبقيت كذلك إلى القرن الثامن عشر، وفي ثلاثينات القرن الماضي بدأ الأرستقراطيون الأجانب، والفرنسيون بالذهاب إليها لقضاء الصيف فيها، ومن هنا تحولت القرية شيئًا فشيئًا إلى مدينة سياحية، ومدينة يقصدها الزوار للاسترخاء[١].


السياحة في كان

فيما يأتي أبرز الاماكن السياحية في مدينة كان[٢]:

  • شارع لاكروازيت: تمتد أشجار النخيل على الناحية البحرية لشارع لاكروزايت، ويُعد شارع لاكروازيت مكانًا مثاليًّا للتنزه، خاصةً في فترة مهرجان كان السينمائي، فبالإمكان هناك مشاهدة المشاهير، والنجوم العالميين، إضافة إلى الشباب، والعائلات، والنساء بصُحبة كلابهن المدللة، ومن يزورها يتولد بداخله إحساس بأن المدينة تستقبل الزائرين استقبالًا شبيهًا باستقبال الملوك، والمشاهير العالميين.
  • قصر المهرجانات: يتسم قصر المهرجانات بنمطه المعماري النادر من نوعه، إذ يُشبه تصميمه تصميم محطة طاقة نووية، وهو لا يقل جمالًا عن أي مكان سياحي في مدينة كان كشاطئ البحر، ويستطيع السائح رؤية النجوم العالميين الذاهبين إلى القصر، والوقوف بجوارهم في مقهى المشاهير الموجود في فندق كارلتون المُقابل لقصر المهرجان.
  • متحف دي لا كاستر: يوجد متحف دي لا كاستر أعلى تل سوكيت، ويشتمل المتحف على مجموعات فريدة من التحف، واللوحات، والقطع الأثرية، إضافة إلى آلات موسيقية، ومصنوعات يدوية من القارات الخمس، وفي يوم الأحد الأول من شهر نوفمبر وحتى شهر مارس يكون الدخول إلى المتحف مجانًا.


المعالم السياحية في فرنسا

فيما يأتي أبرز المعالم السياحية في فرنسا[٣]:

  • برج إيفل: برج إيفل هو برج حديدي يصل ارتفاعه إلى 324 مترًا، وهو رمز لعاصمة فرنسا باريس، وأدرج في قائمة التراث العالمي لليونسكو، وصممه "ألكسندر غوستاف إيفل"، وسُمي باسمه، ويتشكل برج إيفل من 18038 قطعة حديدية، و2.5 مليون مسمار، ويبلغ وزنه عشرة أطنان، ويرتكز البرج على أربعة من الأعمدة مُشكلة بينها قاعدة تبلغ أبعادها 125 مترًا، وباستطاعة السائحين السير لخطوات عديدة باتجاه الأعلى من أجل الوصول إلى القسم الأول، والقسم الثاني، أو الصعود بالمصعد، وبرج إيفل من أطول الأبنية في فرنسا، ومن أكثر المعالم السياحية زيارة.
  • متحف اللوفر: متحف اللوفر من أشهر المتاحف العالمية وأهمها، وهو موجود في باريس، ويُعد اللوفر أكبر صالة لعرض الفنون على مستوى العالم، ويوجد في المتحف كثير من الآثار المصرية التي سُرِقت خلال الحملة الفرنسية على مصر، وكان المتحف قديمًا قلعة بُنيت على يد فيليب أوغوست سنة 1190 بهدف حماية المدينة من الهجمات، ويُقسم متحف اللوفر إلى أجزاء عدة وِفقًا لنوع الفن، وتاريخه، وهو مُشتمل على ما يتجاوز المليون قطعة فنية، ومجموعة من الآثار الإغريقية، والرومانية، والمصرية، وآثار من حضارة بلاد الرافدين تصل إلى 5664 قطعة أثرية، ولوحات، وتماثيل تعود إلى القرن الثامن عشر للميلاد.
  • كاتدرائية نوتردام دو باري: تُعرف بالعربية باسم كاتدرائية سيدتنا العذراء، وهي تحفة فنية مُشيدة على النمط القوطي الذي كان منتشرًا في القرن الثاني عشر، وتجذب هذه الكاتدرائية عددًا كبيرًا من السياح سنويًّا.
  • شارع الشانزليزيه: يُعد شارع الشانزليزيه من أرقى الشوارع في فرنسا والعالم، وهو شارع سياحي وتجاري، ويشتمل هذا الشارع على أفخم المحلات التجارية العالمية، والمطاعم، والمقاهي، وصالات الموسيقى، ويوجد بآخر الطريق قوس النصر الذي يُعد معلمًا بارزًا في مدينة باريس، ويُقام فيه في الرابع عشر من تموز من كل عام عرض عسكري، إذ يُحتفل هناك بالعيد الوطني الفرنسي.
  • متحف أورسيه: شُيد متحف أورسيه في الأصل كمحطة لسكة الحديد في منتصف العاصمة باريس سنة 1939 للميلاد، ولم يكن رصيف المحطة مُناسبًا للقطارات الطويلة، فحولته الحكومة إلى متحف، وافتُتح سنة 1986، وتشتمل زوايا المتحف على ستد مجموعات من التماثيل، وهذه التماثيل تُمثل القارات الست، ويضم المتحف الكثير من اللوحات، والمنحوتات، والصور الفوتوغرافية للفن الرفيع، وقطعًا فريدة من نوعها للوحات من الفن الانطباعي لأبرز، وأشهر الفنانين.
  • قصر غارنييه أو أوبرا باريس: شُيد قصر غارنييه، أو ما يُعرف بأوبرا باريس في القرن الرابع عشر سنة 1669 بأمر من نابليون الثالث، ويُعد من كنوز الفن المعماري، فهو مُزدان بصورة جميلة، ومُعقدة بأفاريز مُلونة بألوان عديدة، وبتماثيل راقية تُعبر عن أساطير الآلهة اليونانية، ويقع القصر في دار أوبرا تشتمل على 2200 مقعد للجلوس، وثريات برونزية كريستالية، ومن معالم القصر البارزة الدرج الرخامي الضخم الموجود على أطرافه شخصيات برونزية كبيرة جدًّا تُمسك بيدها باقات ضوئية، وهناك في ممرات القصر توجد ملائكة، وحوريات تدل على العصر الباروكي، ويوجد متحف يحفظ سجل دار الأوبرا من ثلاثة قرون، وتُحيط بالقصر حدائق جميلة جدًّا.
  • كنيسة القلب المقدس: توجد كنيسة القلب المقدس أعلى تل المونتمارتر، وشُيدت هذه الكنيسة الكاثوليكية على النمط القوطي بيد المهندس بول أبادي، وبنيت في الفترة الممتدة من سنة 1875 إلى سنة 1914، ويوجد في مدخل الكنيسة تمثالان مصنوعان من البرونز لفارسين فرنسيين شهيرين: همت جان دارك، والملك سانت لويس التاسع، ويصل وزن جرس الكنيسة إلى تسعة عشر طنًا، وشُيدت كنيسة القلب المقدس من الحجر الجيري، وتوجد في الكنيسة حديقة من البازيليك، ونافورة.
  • مقبرة العظماء البانثيون: توجد مقبرة العظماء البانثيون في الحي اللاتيني في باريس، ويوجد فيها رفات لعظماء فرنسيين، وشُيدت المقبرة سنة 1790 للميلاد من قبل المصمم جاك جيرمان، وقد جمع جيرمان في تصميمه بين النمط القوطي، والكلاسيكي فظهر بصورة فريدة من نوعها.


المراجع

  1. "السياحة في كان"، بطوطة، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-28. بتصرّف.
  2. أحمد عبد الحميد (2012-8-15)، "كان الفرنسية: عاصمة العالم لسياحة المهرجانات السينمائية"، موسوعة المسافر، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-28. بتصرّف.
  3. "20 مكان من اهم الاماكن السياحية في باريس"، المسافر العربي، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-28. بتصرّف.

144 مشاهدة