أين تقع مومباي

موقع مومباي

مومباي إحدى المدن التي تقع في الجهة الغربية من دولة الهند تحتل مساحةً تبلغ 603 كيلومتر مربع، تتميز بتكونها من مجموعة من الجزر التي تتوزع داخل بحر العرب والتي تخضع إدارة شؤونها للدوائر الرسمية الموجودة في إحدى الجزر المركزية فيها، يتوزع على مساحتها عدد كبير من السكان يتجاوزون 20 مليون نسمة، وينطق سكانها باللغة المارثية الرسمية إلى جانب عدد قليل من اللغات الخاصة بالقبائل والجاليات والأقليات المحلية والمهاجرة التي تعيش ضمن حدودها، مثل: اللغة الإنجليزية، يعتنق معظم سكانها الديانة الهندوسية إلى جانب عدد من الأديان التي تعتنقها الأقليات مثل: الديانة الإسلامية والقليل من البوذيين المنتشرين داخل أراضيها[١].


مناخ مومباي واقتصادها

تسود داخل المدينة الأجواء الحارة فخلال فصل الشتاء ترتفع درجة الحرارة لأكثر من 35 درجةً مئويةً طوال أيامه، وخلال فصل الشتاء تحافظ الأجواء على مستواها المعتدل دائمًا فلا تقل فيها درجة الحرارة لأقل من 16 درجةً مئويةً، ومن الجدير بالذكر أن الأمطار تهطل عليها بكميات متوسطة خلال فصل الصيف نتيجة ارتفاع كميات التبخر بالهواء، أما بالنسبة للاقتصاد فمومباي من أهم المدن الاقتصادية داخل الهند إذ تُنتِج أكثر من نصف الناتج المحلي والقومي الخاص بها، وينعم سكانها بالرخاء المعيشي والرفاهية العالية بسبب توفر الكثير من الفرص التشغيلية داخل أراضيها التي تتسع لتشمل السكان المهاجرين إليها من جميع أنحاء العالم، يرتكز الاقتصاد داخل أراضيها على مجموعة من الركائز الاقتصادية القوية أبرزها متمثلة بإنتاج المواد الكيميائية المختلفة مثل: الأسمدة بأنواعها، وإنتاج المنتجات البتروكيماوية مثل: البلاستيك، وإنتاج مجموعة من المنتجات الإلكترونية والكهربائية مثل: الأدوات المنزلية الذكية بمختلف أنواعها، كما تشتهر باستخراج وتصنيع عدد من المعادن القيمة والأحجار الكريمة مثل الألماس ذي الجودة العالمية، وإنتاج الأفلام القادرة على المنافسة العالمية والمحلية التي تشرف على إنتاجها شركة بوليوود، كما تشتهر أيضًا بالصناعات النسيجية بمختلف أنواعها مثل: صناعة السجاد ذي الجودة العالية والألوان الطبيعية[١].


السياحة في مومباي

تنتشر داخل مومباي مجموعة كبيرة من الأماكن الأثرية والطبيعية لتجعلها واحدةً من الوجهات المهمة لملايين السياح حول العالم سنويًا، أبرز تلك الأماكن متمثلة بما يأتي[٢]:

  • بوابة الهند: بوابة ضخمة تقع إلى الجهة الجنوبية من المدينة، شيدتها الحكومة الهندية بعد انتهاء الحرب العالمية الأولى التي شارك فيها عشرات الآلاف من الجنود الهنديين مع الحكومة البريطانية، تتميز البوابة بجمال تصميمها المزخرف بعدد من النقوش والرسومات التي تتميز بدقة رسمها ونحتها، ولونها البني اللامع المائل للزيتي، وقوسيها الضخمين المرتبطين بقوسين جانبيين ومئذنتين تحيطان بهما من البرج، عبر الصعود إليهما يتمكن السائح من الاستمتاع بمشاهدة جميع معالم المدينة.
  • شاطئ شوباتي: من أجمل الشواطئ داخل الهند بسبب عدم امتزاجها بأي مكون بشري دخيل إليها، يتمكن السائح بالجلوس عليها من الاستمتاع باستنشاق هواء البحر العليل والجلوس على محور الصخور التي تتوزع على جوانب أحد واجهاتها من أجل اصطياد الأسماك، وأخذ جولة داخل الشاطئ عبر مجموعة السفن المنتشرة بين أرجائها، والاستمتاع بتناول أشهى الوجبات البحرية المعدة بالطرق الهندية التقليدية التي تتميز بمذاق بهاراتها المميز.
  • اكواريوم تارابوريوالا: هو متنزه مائي يتكون من مجموعة من الأحواض المائية، يتمكن السائح من خلال التجول فيه من التعرف على الكائنات البحرية بأنواعها المختلفة عن قرب والاستمتاع بمشاهدة الشعاب المرجانية المصممة بطريقة ملفتة والتقاط أجمل الصور بين تلك الأحواض والكائنات.
  • متحف أمير ويلز: متحف مصمم على الطريقة الإسلامية، يتمكن السائح من خلال التجول فيه من الاستمتاع بمشاهدة الأقواس المصممة على الطراز الإسلامي المكونة من مجموعة ضخمة من الأقواس الضخمة والجدران المزخرفة بأجمل النقوش الهندسية والرسومات اللامعة وبمشاهدة النوافير والجداول الصغيرة المنتشرة داخله، وبأخذ جولة داخل الحديقة الضخمة المزروعة بأنواع متعددة من النباتات والأشجار الضخمة والأزهار الملونة بمجموعة من الألوان المضيئة، ومن الجدير بالذكر أن المتحف يضم مجموعةً كبيرةً من القطع الأثرية والأدوات التي تعبر عن عمق الثقافة الهندية وتطورها عبر الزمن.
  • إسيل وورلد: هو متنزه ضخم يضم مجموعةً كبيرةً من المرافق، يتمكن السائح من خلال التجول فيه من الاستمتاع بممارسة رياضة السباحة داخل البرك والأحواض المصممة بطرق إبداعية، واللعب واللهو عبر مجموعة الألعاب الكهربائية الضخمة التي تضفي في النفس روح المغامرة، واستمتاع الصغار بمجموعة الألعاب البسيطة التي تنتشر في المكان، وتناول أشهى الوجبات الهندية التقليدية عبر سلسلة المطاعم التي تحتل المكان.


أفضل فنادق مومباي

بسبب أهمية المدينة على المستوى الاقتصادي والسياحي فإن الشركات الكبرى تسعى لتشييد أرقى وأجمل الفنادق على مستوى العالم أبرزها متمثلة بما يأتي[٣][٤]:

  • فندق ترايدنت ناريمان بوينت: من أجمل الفنادق على مستوى مومباي يقدم الخدمة على مستوى 5 نجوم، يقدم للزائرين عددًا من الخدمات المميزة أبرزها: مركز علاج طبيعي ضخم من أجل إجراء جلسات المساج والعلاج الطبيعي، ومركز رياضي معد بأحدث الأجهزة والتقنيات ومجموعة ضخمة من البرك والمسابح الخارجية، وحديقة ضخمة ومطاعم داخلية تشرف على تقديم أشهى الوجبات الهندية والعالمية على الإطلاق، ومن الجدير بالذكر أن الفندق يتميز بموقعه القريب من وسط المدينة ووسائل المواصلات.
  • ذا تاج محل تاور مومباي: يتميز بإطلالته على أحد الوجهات السياحية الخاصة بالمدينة، يقدم مجموعةً من الخدمات التي تجذب إليها ملايين السياح سنويًا أبرزها: المأكولات الهندية والعالمية وتوصيلها إلى الغرف، ومجموعة من السيارات المجهزة من أجل خدمة الزبائن مقابل أجر بسيط، ومجموعة من البرك الداخلية والخارجية المعدة بأحدث التقنيات والمصممة بطريق إبداعية هندسية.


المراجع

  1. ^ أ ب "مومباي"، الجزيرة، اطّلع عليه بتاريخ 17-7-2019. بتصرّف.
  2. "السياحة في مومباي"، رحلاتك، اطّلع عليه بتاريخ 17-7-2019. بتصرّف.
  3. "ترايدنت ناريمان بوينت"، BOOKING، اطّلع عليه بتاريخ 17-7-2019. بتصرّف.
  4. "ذا تاج محل تاور مومباي"، BOOKING، اطّلع عليه بتاريخ 17-7-2019. بتصرّف.