افضل طريقة للجماع بعد الدورة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٢٦ ، ١٧ يوليو ٢٠١٩
افضل طريقة للجماع بعد الدورة

تُعاني سيدتي أحيانًا من ألم الدورة الشهرية، فيمكن أن تقل الرغبة الجنسية لديكِ عند الجماع بعد الدورة؛ بسبب حدوث تغيّرات هرمونية، وفي هذه الفترة تكون نسبة حدوث الحمل قليلةً، ولكن لا داعي للقلق، فلا بد من وجود حلول تزيد الرغبة الجنسية، حيث إنّ الإخصاب يحدث في اليوم 14 من بداية الدّورة، إذا كانت دورتك منتظمةً، وقد يمتد لأربعة أيام متتالية، وهذا الوقت المناسب لحدوث الحمل، حيث تكون فيه الرغبة الجنسية للجماع كبيرة، فيحدث الحمل عند التقاء الحيوان المنوي بالبويضة داخل رحمك، ويعود نجاح ذلك إلى عدد الحيوانات المنوية وحركتها، فإذا كانت ضعيفةً يصعب الإخصاب، أما إذا كانت قويةً فيتم الإخصاب، ويُحافظ الرحم على الحيوانات المنوية بعد حدوث الجماع، بسبب الإفرازات المهبليّة، وينمو الجنين داخل المشيمة، مدة تسعة شهور ثم يخرج إلى الدنيا، ويعود أيضًا نجاح الإخصاب إلى عدم وجود أي اضطرابات رحميّة.

 

الأوقات المفضلة لحدوث الجماع

يجب أن تكون نفسيتك مُهيئةً لحدوث الحمل، وعدم القلق والتوتر، وألا تكوني متعبةً ومجهدةً، وأن يكون المبيض في الرحم جاهزًا لتكوين بويضات، حيث تكون البويضة مُستعدةً لاستقبال الحيوانات المنوية، ولكي تضمني أفضل أوقات لحدوث الحمل عليكِ اتباع بعض الأمور.

  • أكثري من شرب الماء والسوائل.
  • تناولي الأغذية التي تحتوي على العناصر الغذائية الصحية، مثل البروتينات كاللحوم والألبان والبيض، والخضار الطازجة.
  • عدم تناول الأغذية التي تحتوي على الأملاح أو السكريات؛ لأنها تعمل على إجراء تغيير في الهرمونات، التي بدورها تغيّر موعد الحيض.
  • عليكِ الانتباه إلى موعد دورتك بدقة، وحسابها لمعرفة وتحديد موعد الإباضة.
  • عليكِ قياس درجة حرارتك، لأنَّ ارتفاع درجة الحرارة يدلُّ على الإباضة القوية.
  • يُفضّل أن يتم الجماع بعد انتهاء الدّورة بحوالي أسبوع، أي في فترة الإخصاب.
  • حتى تتأكّدي من وجود حمل أم لا، عليكِ الانتظار حوالي عشرة أيام، ثم افحصي الحمل عن طريق الدّم؛ لأنّه أكثر دقةً لظهور هرمون الحمل.

 

هناك بعض الأمور تجعل فرص حدوث الحمل نادرة

  • التَّدخين والمنبهات والمشروبات الكحولية.
  • في حالة تقدمك في العمر.
  • إذا كان رحمك صغيرًا، سيكون غير قادر على حمل جنين.
  • الحالة النفسيّة السيئة؛ كالتوتر والقلق تعمل على تأخر الحمل، وتُقلل من الإباضة؛ لأنّ خلايا الدّماغ هي المسؤولة عن نشاط المبيض.
  • التقليل من الجماع.
  • قد تُصابين بما يُسمّى حموضة المهبل، وهي العدوى الجرثومية التي يتعرض لها الرحم، فزيادة الحموضة تعمل على قتل الحيوان المنوي.
  • ارتفاع هرمون الحليب.
  • السمنة الزائدة؛ لأنّ الدهون تتراكم على المبيض، فتُحدث مشاكل، لذا عليكِ ممارسة بعض التّمارين الرياضية.
  • إصابتكِ ببعض الأمراض التي تمنع أو تقلّل الحمل.
  • عندما تكون الدورة الشهرية غير منتظمة؛ لعدم المقدرة على تحديد موعد الإباضة.
  • نقص الوزن الزائد عن الطبيعي.
  • وجود قرحة في الرحم، تعمل على ضعف الإخصاب.
  • الوراثة تلعب دورًا في عدم حدوث الحمل، لوجود مشكلة في الرحم، ويمكن أن يحدث الحمل خارج الرحم.

 

عدة طرق للجماع بعد الدورة الشهرية

  • الرغبة في الجماع، مهمة في إتمام الحمل، لذا يجب أن يكون الجماع قبل موعد الإباضة بيوم على الأقل، ويزداد فترة الإباضة.
  • عليكِ الاستلقاء على ظهرك مدةً لا تقلُّ عن نصف ساعة، بعد الجماع للحفاظ على السائل المنويّ في المهبل، ولا تزيد المدة أكثر من ذلك، حتى لا تتعرضي للإصابة بالالتهابات، ولا تغسلي المهبل بعد الجماع مباشرةً للحفاظ على الحيوانات المنوية.