طرق للتعبير عن مشاعركِ دون التحدث

طرق للتعبير عن مشاعركِ دون التحدث

أهمية تعبيركِ عن مشاعركِ

الإنسان بطبعه كائن اجتماعي، فلا يزال ينمو ويتكاثر على هذا المبدأ الراسخ، ويتواصل بمشاعره وأحاسيسه وبكل جوارحه، ومن هنا تبرز أهمية تعبيركِ عن مشاعركِ، فيمكننا القول بأن التعبير عن المشاعر أساس التواصل بينكِ وبين الآخرين، فإن تعبيرك عن مشاعركِ يوفر عليكِ الطاقة المهدورة والوقت على المشاعر المكبوتة داخل نفسك، والتي لها تأثير سلبي كبير عليكِ، كما أن كبت مشاعرك يعد مزعجًا للأشخاص من حولكِ أيضًا، إذ إنّ الأشخاص حولك يتوقعون إظهارك المشاعر وإظهارها لك؛ وذلك في سبيل التواصل الفعال.

في الحقيقة توجد عدة استراتيجيات تمكنك من السيطرة على مشاعرك لا سيما المجهدة لك، وهي كما يأتي:

  • تقوم الاستراتجية الأولى على عدم وضع نفسك في المواقف المجهدة لكِ والتي تكون بالطبع تتيح لك الخيار، إذ يمكنك مثلًا اختيار عدم الذهاب لموعد معين لأنكِ تعلمين مسبقًا أنه سيولد لديكِ مشاعر مجهدة وسلبية، وبمعرفتكِ بنفسكِ يمكنكِ استخدام هذه الاستراتجية بطريقة مناسبة وغير مبالغ فيها.
  • تقوم الاستراتجية الثانية على المواجهة، وقياسًا على المثال السابق فيمكنك الاستعداد جيدًا وتهيئة مشاعركِ للموعد.
  • تقوم الاستراتجية الثالثة على التحكم بردة الفعل نفسها تجاه الموقف، وتعقيبًا على المثال السابق فيمكنك تبديد مشاعر التوتر على سبيل المثال التي قد تواجهك وأنت في الموعد، فتتمثل بمواجهة المشاعر مباشرة، حتى وإن واجهتها بنسبة ضئيلة على أقل تقدير[١].


كيف تعبّرين عن مشاعركِ دون تحدث؟

يعد التعبير عن المشاعر عبر التحدث مباشرة مع الآخرين أكثر أنواع التعبير بين الناس شيوعًا، ولكن بالمقابل توجد الكثير من الطرق التي يمكنكِ التعبير بها عن نفسك ومشاعركِ باختلاف هذه المشاعر، فتستطيعين التعبير عن مشاعر الحب والسعادة لشخص معين بالعديد من الطرق التي تجعلك سعيدة، فبعمل هذه الأمور البسيطة تكونين قد عبرتِ عن مشاعر الحب دون كلام[٢]:

  • اصنعي طبقًا لذيذًا ومحبّبًا لدى الشخص التي ترغبينَ في إبداء مشاعركِ له.
  • اكتبي بطاقة تهنئة بمناسبة خاصة له.
  • اصنعي قطعة يدوية فنية بنفسك تحمل طابعًا شخصيًا مشتركًا.
  • قفي إلى جانب هذا الشخص في السراء والضراء؛ إذ إنها أفضل طريقة للتعبير عن المشاعر.

أما عن مشاعر الحزن لديكِ، والتي تتشكل جراء تجربة مؤلمة قد حصلت معكِ، فقد تتبعين طرقًا تساعدك على التعبير عن هذه المشاعر المتولدة، فقد يرسم فنان لوحة يعبر فيها عن مشاعره وتصل لكل العالم دون التحدث، بيد أن الممثل تشارلي تشابلن قد عبر بعمق عن خلجات ومشاعر النفس البشرية عن طريق التمثيل دون النبس بكلمة واحدة، وإليكِ الطرق الآتية[٢]:

  • يمكنكِ البكاء، إذ تعد طريقة فعالة لتتخلصي من مشاعر الحزن الشديد.
  • يمكنك التخلص من مشاعر الحزن والاكتئاب عن طريق ممارسة الرياضة، أو عن طريق التأمل والاختلاء بذاتك.
  • يمكنكِ تطوير هواية لديكِ أو حتى الحصول على هواية جديدة؛ فالتعبير عن المشاعر بوضعها في هواية معينة يكون دافعًا لدى الكثيرين، وبعض هذه الهوايات: الكتابة، والمطالعة، وتعلم الرقص، وتعلم اللغات، والرسم وغيرها العديد من الهوايات التي تساعدك في التعبير عن ذاتكِ ومشاعركِ.


هل لتعبيركِ عن مشاعركِ دون التحدث أي سلبيات؟

قد يعاني الأشخاص الذين يفتقدون للقدرة على التعبير عن مشاعرهم من بعض المشاكل الصحية مثل شعورهم بارتفاع ضغط الدم، واضطرابات الأكل ومشاكل في النوم، فعدم التعبير عن المشاعر أمر خطير أحيانًا وقد يؤدي إلى الاكتئاب، فإذا كان ولا بد من التعبير دون التحدث فيجب عليكِ إيجاد طريقة مناسبة أُخرى للتعبير عن ذاتكِ ونفسكِ لأن ضغط المشاعر المتراكمة والمكبوتة قد لا يُحتمل أحيانًا وله سلبيات عظيمة، فما عليكِ سوى إيجاد وسيلتك الخاصة للتعبير من خلالها[٣].

عدا عن ذلك وبالمجمل فإن التعبير عن المشاعر هو أمر جيد لا سيما عندما يكون للأشخاص المقربين والذين تثقين بهم، وعلى النقيض تمامًا فإن للتعبير عن مشاعرك أحيانًا دون التحدث إيجابيات بالتواصل مع الناس، كما أن التعبير عن مشاعركِ يبقيك بعيدة عن دوامة التفكير بتلك المشاعر؛ فالتعبير عنها يخرجك من هذه الدوامة، فإن كنتِ تشعرين أنه يجب عليكِ التعبير عن مشاعركِ الداخلية بطريقة أخرى فإن هذا يساعد الآخرين من حولك على استيعابك، وبالتالي يسهل عليهم فهمك أكثر؛ وينعكس ذلك على علاقتك بالآخرين، وتحرزين معهم تقدمًا في سبيل تطوير نفسك وأهدافكِ وعلاقتكِ إن كانت تربطكِ علاقة مقربة بهذا الشخص، كالأب والأم، والعائلة، ومع شريك حياتك، حتى يتسنى لهم فهم مشاعركِ كما تريدين أنتِ[١].


لماذا تعبّرين عن مشاعركِ دون تحدث؟

يمكنكِ النظر لهذا السؤال من وجهتي نظر مختلفتين؛ اعتمادا على إمكانية اختيارك أنت ورغبتك في التعبير عن مشاعركِ دون التحدث، لأسباب عاطفية ونفسية، أو لمشاعر قد تخالجكِ أو تسيطر عليكِ، أو لأسباب أخرى بنفس السياق، وتختارين التعبير بطريقة توصل مشاعركِ للشخص المستقبِل ويستوعبها كليًا، فيفهمكِ أكثر مما قد تتحدثين فيه.

أما وجهة النظر الأخرى في سبب التعبير عن مشاعركِ دون التحدث؛ فتعود لما يعرف باليكسيثيميا التي تجعلك غير قادرة على التعبير عن مشاعركِ أو تحديدها، ووصفها، وقد ظهر هذا المصطلح أول مرة في عام 1976م، ويعاني منه ملايين الناس حول العالم يوميًا دون معرفة ذلك، وبالمجمل فإذا شعرتِ بمشاعر ولا تريدين الحديث عنها أو التعبير بطرق أخرى، فيمكنكِ، دومًا تحليل هذه المشاعر ومعرفة أسبابها وجذورها، فمعرفة نفسك وعواطفك والوعي لها وإدراكها هي أفضل سلاح والطريقة الأمثل للتعامل مع مشاعركِ، ومن هذا المنطلق اختاري الطريقة المناسبة لكِ للتعبير[٣].


المراجع

  1. ^ أ ب Estanislao Bachrach (2016-08-03), "Why it's so Important to Express Your Emotions"، welldoing, Retrieved 2020-05-12. Edited.
  2. ^ أ ب "Healthy Ways To Express Feelings", everydayhealth, Retrieved 2020-05-12. Edited.
  3. ^ أ ب Stacey Colino (2018-03-18), "When You Can't Put Your Feelings Into Words: The Emotional Ignorance of Alexithymia"، health.usnews, Retrieved 2020-05-12. Edited.