عدد اعضاء جسم الانسان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٤ ، ٨ أغسطس ٢٠١٨
عدد اعضاء جسم الانسان

بواسطة: آلاء حيمور


جسم الإنسان

يحتوي جسم الإنسان على 80 عضوًا وهي تتباين في أحجامها ووظائفها، وكل عضو منها هو مجموعة من ملايين الخلايا التي تتجمع لأداء وظائف محددة في أجسامنا، وهذه الخلايا تكون معدة ومركبة بطريقة متفردة تجعلها مختصة في أداء عمليات معينة، ومعظم الأعضاء في جسم الإنسان هي أعضاء داخلية تساعده على أداء المهام الحيوية، وبعض هذه الأعضاء تشترك في عمل بعض المهام المشتركة فتكّون ما يعرف باسم الجهاز، مثل الجهاز الدوري والجهاز الهضمي وجهاز الغدد الصماء وجهاز المناعة والجهاز اللمفاوي والجهاز العصبي والجهاز العضلي.


أعضاء جسم الإنسان

يحتوي الجسم على 80 عضوًا نذكر منها:

  • الجلد: وهو العضو الأكبر في جسم الإنسان، إذ يتكون من الكثير من الأنسجة من بينها الغدد العرقية وبصيلات الشعر، وهو لا يوفر الحماية للأعضاء الداخلية فحسب، بل هو أيضًا العضو الأساسي لحاسة اللمس.
  • الدماغ: وهو مركز التحكم بالجهاز العصبي، ويقع داخل الجمجمة، أما وظائفه فمن بينها التحكم بالعضلات وتنسيق أعمالها وحركاتها بالإضافة إلى الاستقبال الحسي، وهو مركز النطق ومخزن الذكريات وفيه تترجم الأفكار والمشاعر.
  • الرئتان: وهما جسمان شبيهان بالإسفنج شكلهما مخروطي تملآن معظم منطقة التجويف الصدري، أما وظيفتهما الأساسية فتكمن في توفير الأكسجين للجسم من خلال الهواء المستنشق وإرساله إلى مجرى الدم ومن ثم التخلص من ثاني أكسيد الكربون من خلال عملية الزفير.
  • الكبد: ويقع في الجانب الأيمن من التجويف البطني أسفل الحجاب الحاجز، ووظيفته الأساسية هي معالجة المواد الموجودة في الدم لضمان بقاء تركيبة الدم كما هي، وهذه العملية تتطلب أيضًا تكسير الدهون وإنتاج اليوريا وتصفية المواد الضارة والحفاظ على المستويات المناسبة من الغلوكوز في الدم.
  • المثانة: وهي عضو عضلي مرن يقع في التجويف الحوضي، وهي تتمدد لتخزين البول وتتقلص للتخلص منه.
  • الكليتان: وهما عضوان أشبه في شكلهما بحبتي فاصولياء تقعان في المنطقة الخلفية من التجويف البطني، كل واحدة منهما في جهة من العمود الفقري، أما وظيفتهما فتتلخص في الحفاظ على التوازن الكيميائي للجسم من خلال التخلص من الفضلات والسوائل الزائدة على شكل بول.
  • القلب: وهو عضو أجوف يضخ الدم في الأوعية الدموية من خلال انقباضاته المتكررة المنتظمة.
  • المعدة: وهي كيس عضلي مرن أشبه ما يكون بشكل الإجاصة، تقع على امتداد التجويف البطني أسفل الحجاب الحاجز، ووظيفتها الأساسية هي هضم الطعام من خلال إفراز عصارات هاضمة تحلل الطعام وتمزجه وتحوله إلى مادة سائلة.
  • الأمعاء: وهي تقع بين المعدة والشرج وتنقسم إلى قسمين هما الأمعاء الدقيقة والغليظة، أما وظيفة الأمعاء الدقيقة فهي امتصاص معظم الطعام المهضوم، في حين أن وظيفة الأمعاء الغليظة هي امتصاص الماء والتخلص من الفضلات الصلبة.
  • الهيكل العظمي: وهو العظام الموجودة في جسم الإنسان التي تشكل قوامه، وهو يتكون من العديد من العظام المنفردة والمتصلة فيما بينها، وتكمن وظيفتها في الحفاظ على قوام جسم الإنسان واستقامته وحماية الأعضاء الداخلية ذات الوظائف الحيوية المهمة مثل الدماغ والقلب.
  • المرارة: وهي كيس عضلي صغير الحجم يقع تحت الكبد ويحتوي على عصارة صفراء ينتجها الكبد وترسلها المرارة عندما تتلقى إشارات من الدماغ إلى الأمعاء الدقيقة لتبدأ بدورها في هضم الدهون.
  • البنكرياس: وهو عضو غددي يقع في التجويف البطني، وهو أحد أعضاء الجهاز الهضمي، وينتج الإنسولين وإنزيمات وهرمونات أخرى مهمة لتحليل العناصر الغذائية.
  • المسراق: وهو طية من البريتوان يربط بين الأمعاء وجدار البطن ويحافظ على تماسكها.
  • التجويف الأنفي: وهو التجويف الواقع داخل الأنف، ويحف جدرانه غشاء مخاطي يساعد على ترطيب الأنف وحمايته من النزيف والجفاف، كما يحتوي على بعض الشعر الذي يصفي الهواء الداخل أثناء التنفس فيمنع الأوساخ والغبار من الدخول إلى الرئتين.